الجمعة 21 جمادى الأولى / 17 يناير 2020
05:21 م بتوقيت الدوحة

«العلوم الإنسانية» تناقش التحديات الجديدة بالشرق الأوسط

الدوحة - العرب

الإثنين، 09 ديسمبر 2019
«العلوم الإنسانية» تناقش التحديات الجديدة بالشرق الأوسط
«العلوم الإنسانية» تناقش التحديات الجديدة بالشرق الأوسط
دعا قسم الدراسات الشرق أوسطية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة حمد بن خليفة، إلى تقديم الأوراق البحثية المخصصة لمؤتمر الشرق الأوسط الأول. ويسعى المؤتمر، الذي ستدور فعالياته يومي 20 و21 أبريل 2020 تحت عنوان «إعادة النظر في دراسات الشرق الأوسط – نحو وضع جداول أعمال جديدة»، إلى تناول المنطقة خارج العناوين اليومية التي تركز على النزاعات، والحروب الأهلية، والراديكالية، والصراعات الطائفية، والعنف الإثني والجندري، وغيره.
سيطور المؤتمر أجندة جديدة وبناءة للدراسات الشرق أوسطية تلحظ تطورات المنطقة الديناميكية وتحدياتها، ووضعها في سياق الديناميكيات والتفاعلات العالمية الأوسع. ومن خلال ذلك، سيتم تشجيع المشاركين على إعادة صياغة الأساليب البحثية والأدوات الأخرى التي تُساهم حالياً في تحديد النقاشات والدراسات الأكاديمية ذات الصلة.
ويقبل قسم الدراسات الشرق أوسطية، في إطار التحضير لهذا المؤتمر، الأوراق الفردية وقضايا النقاش التي تُساهم في تطوير أجندات بحثية جديدة للدراسات الشرق أوسطية.
وتشمل تلك القضايا اللاجئين، والنزوح والهجرة، والتواصل الرقمي ومستقبل العمل، والتراث الثقافي، والدور المتغيّر للإعلام التقليدي والاجتماعي، على سبيل المثال لا الحصر.
وحول الدعوة لتقديم الأوراق البحثية، قال البروفسور محمد حسن حكيميان، مدير قسم الدراسات الشرق أوسطية بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية: «تركز كل الدراسات حول المنطقة على الخصائص المميزة لها. لكن الانطباعات السائدة بأن الشرق الأوسط يختلف بشكل مقيت عن باقي العالم قد شوهت الصورة العامة –والأجندة البحثية– للمنطقة بأسرها. ونحن ندعو إلى تقديم مادة جديدة ومناقشة ذلك خلال مؤتمر العام المقبل، لتحدي تلك الانطباعات».
وأردف قائلاً: «بما أن إعادة النظر في دراسات الشرق الأوسط هو فعالية متعددة التخصصات، فنحن نرحب بالمقترحات حول باقة واسعة من المجالات الأكاديمية في العلوم الإنسانية والاجتماعية. وفي المقابل، فإننا نعدكم بيومين مفعمين بالنقاش الشيّق الذي يعكس تصميم الكلية على جسر الهوة ما بين التخصصات».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.