الإثنين 03 صفر / 21 سبتمبر 2020
03:57 م بتوقيت الدوحة

يؤدي الليلة تدريباً مفتوحاً أمام وسائل الإعلام

تشافي يفتح ملف هينيجين سبورت بعودة نجوم «الأدعم»

علاء الدين قريعة

الإثنين، 09 ديسمبر 2019
تشافي يفتح ملف هينيجين سبورت بعودة نجوم «الأدعم»
تشافي يفتح ملف هينيجين سبورت بعودة نجوم «الأدعم»
رفع الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم في نادي السد، وتيرة التحضيرات للمواجهة الافتتاحية في كأس العالم للأندية يوم الأربعاء المقبل، أمام فريق هينيجين سوبرت من كاليدونيا الجديدة بطل أوقيانوسيا، التي ستقام على استاد جاسم بن حمد في السد.
التحق جميع اللاعبين الدوليين ولاعبي المنتخب الأولمبي بتدريبات «الزعيم» أمس، وهم: حسن الهيدوس وسعد الدوسري وسالم الهاجري وبيدرو ميجيل وخوخي بوعلام وطارق سلمان وأكرم عفيف وعبدالكريم حسن؛ بالإضافة إلى ثنائي المنتخب الأولمبي مشعل الشمري وهاشم علي.
وسيطرت أجواء الحماس والروح المعنوية الكبيرة على أجواء تدريبات «الزعيم»، لا سيّما مع التحضيرات القوية للمباراة في كأس العالم للأندية «قطر 2019»، والتي يسعى من خلالها «الزعيم» إلى تحقيق الفوز.
ويتطلع «الزعيم» في مشاركته العالمية الثانية إلى الذهاب بعيداً وتكرار إنجاز 2001، الذي خطف فيه الفريق السداوي المركز الثالث في البطولة التي أقيمت في طوكيو.
واستهل المدير الفني تشافي التدريبات بمحاضرة نظرية قصيرة، نقل خلالها رغبته بالمضي قدماً مع السد نحو مشاركة تاريخية، والدفاع عن سمعة الكرة القطرية التي يمثلها السد في هذا المحفل العالمي الكبير. ولجأ تشافي إلى دراسة النقاط الفنية في الفريق وتنفيذ المهام الخططية والتكتيكية وبعض الجمل الهجومية الخاصة على المرمى. وفي نهاية المران، اهتم تشافي بالمران على الضربات الثابتة من خارج منطقة الجزاء من العمق والأطراف.

سرية مطلقة تحيط بتدريبات الترجي التونسي في الدوحة
كشفت إدارة نادي الترجي التونسي أن الحصص التدريبية لأبناء باب سويقة ستنطلق في الدوحة بعيداً عن عدسات الكاميرات والجماهير، وأصدرت بياناً خاصاً تؤكد فيه عدم السماح للجماهير بزيارة مقر البعثة في قطر خلال البطولة، معلنة أن التدريبات ستكون محاطة بسياج من السرية المطلقة وستكون مغلقة بالكامل وبدون جمهور، وأكد النادي التونسي أن ذلك يأتي حرصاً على زيادة درجات التركيز والتحضير في ظروف بعيدة عن الضغوط الجماهيرية.
وسيواجه الترجي بطل إفريقيا في أولى مبارياته فريق الهلال السعودي بطل آسيا يوم 14 ديسمبر الحالي.
وتعد المشاركة الثالثة للفريق التونسي في البطولة بعد عامي 2011 و2018.

يظهر مونديالياً للمرة الأولى بعد غياب منتخب «الطواحين» عالمياً
فيرجيل فان دايك: نريد أن نكون أول جيل يُهدي ليفربول كأس العالم
أكد فيرجيل فان دايك، نجم دفاع نادي ليفربول الإنجليزي، أن التطلعات كبيرة في كأس العالم للأندية لدخول التاريخ من أوسع أبوابه بالنسبة لأبناء «الريدز»، وتدوين اسمهم في سجلات البطولة لأول مرة في تاريخ ليفربول.
وأضاف الهولندي، صاحب القامة الفارعة الذي اعتاد مجاورة عظماء الساحرة المستديرة في منصات التتويج وحلّ وصيفاً خلف ليونيل ميسي في التصويت على جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم لأفضل لاعب: «أعتقد أن هذا الفريق يُمكن أن يكون أول جيل يفوز بكأس العالم للأندية في تاريخ ليفربول. ستكون تجربة رائعة. نتطلع جميعاً إلى الذهاب إلى هناك، ونأمل في التتويج بهذا اللقب أيضاً».
لكنّ فان دايك ما زال لم يمثّل بلاده على الساحة العالمية، ذلك أن أول ظهور له على المستوى الدولي يرجع إلى أكتوبر 2015، وبالنظر إلى غياب الكتيبة البرتقالية عن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا 2018، فإن مدافع ليفربول ينتظر على أحرّ من الجمر نيل فرصة المشاركة الأولى في بطولات العالم.
وعلى الرغم من الإنجازات الهائلة للنجم الهولندي ولاعب سيلتيك وساوثهامبتون السابق، مع ناديه الحالي ليفربول؛ فإنه لا يزال بعيداً عن الظهور الدولي بعد غياب منتخب «الطواحين» عن مونديال روسيا 2018، وبالتالي ينتظر فرصته المونديالية الأولى بعد أيام، كما يتطلع إلى الحضور في كأس العالم 2022 لأول مرة على المسرح العالمي.
ويفتتح فريق يورجن كلوب مشواره في قطر يوم 18 ديسمبر الحالي بمواجهة الفائز من مباراة السد وهيينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة، وبطل الكونكاكاف (مونتيري المكسيكي).
ويعتبر فان دايك فرصة مواجهة منافس من قارة أخرى أمراً مثيراً ومحفزاً؛ حيث قال قائد دفاع ليفربول: «سيكون تحدياً كبيراً، سيكون شيئاً لم نعشه من قبل. نحن حالياً في مرحلة حيث نزخر بتجربة دولية مع منتخباتنا الوطنية. وعلى أي حال، لدينا لاعبون سبق لهم اللعب في جميع أنحاء العالم. سيكون تحدياً مختلفاً تماماً بالنسبة لنا، لكنه شيء نتطلع إلى تحقيقه بالتأكيد.
لا شكّ أن أعين نجوم ليفربول وجماهيره ستكون شاخصة باهتمام كبير على المباريات الأولى -حيث يتقابل السد وهيينجين سبورت يوم 11 المقبل في افتتاح البطولة- علماً أن الفائز في تلك المباراة سيواجه مونتيري يوم 14 منه للحصول على فرصة ملاقاة ليفربول في قبل النهائي. وبغضّ النظر عن هوية الخصم، فإن فان دايك وزملاءه سيتكشفون وجهة جديدة وتجربة كروية مثيرة في قطر.

وسيواصل «الزعيم» تدريباته الليلة في الخامسة والنصف، وستكون الحصة التدريبية على الملاعب التدريبية الجديدة المجاورة لصالة العطية، والتي ستُتاح فيها الفرصة أمام وسائل الإعلام لمتابعة أجواء تحضيرات «الزعيم»، قبيل أن تغلق التدريبات غداً عشية المواجهة العالمية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.