الجمعة 28 جمادى الأولى / 24 يناير 2020
10:14 ص بتوقيت الدوحة

رينار يشكو إهدار لاعبي البحرين الوقت في المباراة

مدرب «الأحمر» يحتفل مع نجومه وطاقمه المعاون في قاعة المؤتمرات

مجتبي عبد الرحمن سالم

الإثنين، 09 ديسمبر 2019
مدرب منتخب البحرين
مدرب منتخب البحرين
أعرب البرتغالي هيليو سوزا، مدرب منتخب البحرين، عن سعادته بفوز البحرين بأول لقب له في بطولات الخليج لكرة القدم. وقال المدرب، في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «إن المنتخب البحريني قدّم مباراة تاريخية في النهائي، وصنعوا تاريخاً جديداً لمنتخب بلادهم بعد مباراة تاريخية»، وأكد المدرب أنه ولاعبيه كانوا يقاتلون من أجل الفوز في البطولة، وكانوا يمرون بلحظات مميزة كلّما تقدّم المنتخب في البطولة.
قال مدرب البحرين إن المنتخب حقق لقباً مهماً في تاريخه وحقق معه النجاح، ويتطلع الآن إلى تقديم مستوى مميز في المرحلة المقبلة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.
وقال المدرب -الذي حضر لقاعة المؤتمر للاحتفال مع جهازه الفني المكوّن من جوزيه كارنيرو، وجوزيه أوركيلانو مدرب اللياقة، وأحمد عيسى، وبيتر روما مدرب الحراس، وأحمد كمال محلل الفريق- خلال المؤتمر الصحافي عقب التتويج، إنه يسعى دائماً إلى تقديم منتخب مميز للكرة البحريني وهو يقوم بعملية بناء فني للمنتخب، وقد عمل في الفترة الماضية على أن يكون لديه الكثير من الخيارات التي تخدم هدفه، ويرى أن العمل يتطلب وقتاً، ولكنه يثمر عن نجاح واضح في الشقّ الخاص بالدفع ببعض العناصر الشابة التي ستكون مكملاً لمسيرة المنتخب في المرحلة المقبلة، وإنه يتمنى أن يكون البحريني حاضراً في «مونديال قطر 2022».
وأعرب المدرب عن سعادته بأن يضع اسمه ضمن قائمة المدربين المميزين، وقال إنه كمدرب برتغالي يسعى دائماً إلى تقديم صورة مميزة تواصل نجاحات المدربين البرتغاليين، في الوقت الذي دخل فيه لاعبو البحرين إلى قاعة المؤتمرات الصحافية واحتفلوا مع مدربهم وطاقمهم الفني في مشهد فرحة غامرة.
إهدار الوقت
من جانبه؛ عبّر الفرنسي هير في رينار، مدرب المنتخب السعودي، عن معاناة منتخبه إهدار لاعبي البحرين الوقت، وقال إن المنتخب لعب جيداً وكان قريباً من الفوز، وقد أهدر ركلة جزاء في أولى دقائق المباراة، بجانب كرة ارتطمت بالعارضة
وأضاف المدرب أنه تحدّث مع حكم المباراة، شاكياً إهدار اللاعبين الوقت، وأن مثل هذا الأمر لا يحدث في أوروبا؛ ولكن الحكم لم يُعره اهتماماً، مشيراً إلى أن لاعبي البحرين كانوا أكثر حرصاً على إهدار الوقت في المباراة.
وأبان المدرب أنه كان يسعى إلى استدراج «البحريني» للوقت الإضافي، بعد أن عانى لاعبوه من التسرع في إهدار الفرص؛ ولكن الهدف البحريني أنهى المباراة وأصاب لاعبيه بالتسرع أكثر في الملعب، فضاعت العديد من الفرص والسوانح.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.