الخميس 27 جمادى الأولى / 23 يناير 2020
04:31 م بتوقيت الدوحة

«الأدعم» بالعنابي في نصف النهائي

معتصم عيدروس

الخميس، 05 ديسمبر 2019
«الأدعم» بالعنابي في نصف النهائي
«الأدعم» بالعنابي في نصف النهائي
عقد اتحاد كأس الخليج العربي، أمس، الاجتماع الفني لنصف نهائي ونهائي النسخة الرابعة والعشرين من كأس الخليج، برئاسة حمدي الشيباني عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الخليجي، ورئيس لجنة المسابقات في البطولة، بحضور علي حمود النعيمي، مدير المسابقات في الاتحاد الخليجي بالإنابة، وممثلين عن المنتخبات الأربعة المتأهلة إلى الدور نصف النهائي، ومندوبين عن لجنة الحكام، واللجنة الإعلامية، واللجنة الأمنية، واللجنة الطبية.
جرى خلال الاجتماع تلاوة التعليمات الفنية الخاصة بنصف
النهائي والمباراة النهائية، والتأكيد على الالتزام بالتعليمات الانضباطية، وتم التأكيد على بنود لائحة المسابقات فيما يخص البطاقات الصفراء، في
حين تم التأكيد على إيقاف اللاعب العراقي مصطفى محمد الذي تعرض للطرد في الجولة الأخيرة أمام اليمن، في حين لا يوجد هناك أي لاعب بالمنتخبات الأربعة حصل على إنذارين في الدور الأول، ما يعني أن كل اللاعبين جاهزون للمشاركة في المنتخبات الأربعة.
وأشاد الاجتماع بالانضباط العالي للمنتخبات المشاركة في البطولة، والتزامها بتطبيق مبدأ الروح الرياضية، مؤكداً عدم وجود تجاوزات أو مخالفات تذكر للائحة المسابقات بالبطولة.

علي حمود مدير إدارة المسابقات باتحاد كأس الخليج:
الإشادة واجبة بالسلوك العام لكل المنتخبات
أكد علي حمود مدير إدارة المسابقات في اتحاد كأس الخليج العربي بالإنابة، بأن الاجتماع الفني للدور نصف النهائي من «خليجي 24» قد سار بطريقة مميزة، حيث لم يتم خلاله فقط تحديد ملابس المنتخبات المشاركة في المباراتين اللتين تقامان غداً، الأولى بين العراق والبحرين على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل، والثانية بين المنتخب القطري ونظيره السعودي باستاد الجنوب، ولكن تم تحديد كثير من الأمور، والوقوف على الأخطاء التي حدثت في مباريات الدور الأول، وتنبيه مسؤولي المنتخبات للموضوعات الانضباطية، ومنها الالتزام بتصاريح الدخول، خاصة وأنه سيكون هناك تشدد في الأمور الفنية، وذلك وفقاً لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، ولن يكون هناك أي استثناء، وشهد الاجتماع إلقاء كلمات من ممثل اللجنة الإعلامية، وممثل اللجنة الأمنية، وممثل اللجنة الطبية، وممثل لجنة الحكام، وتم شرح الأمور الإعلامية، ومنها المؤتمرات الصحافية والمقابلات، والتأكيد على أهمية الإعلام للبطولة، باعتباره من المقاييس المهمة لنجاحها.
وقال علي حمود: تم تنبيه المنتخبات بسقوط الإنذار الأول من كل اللاعبين، وتنبيه المنتخب العراقي إلى إيقاف اللاعب مصطفى محمد، الذي نال البطاقة الحمراء في مباراة اليمن، والذي تمت إزالة اسمه من الكشف.
وتابع حمود: لا بدّ من الإشادة بالسلوك العام لكل المنتخبات لتعاونهم الكبير، فمن خلال 12 مباراة أقيمت حتى الآن، هناك أخطاء قليلة تُذكر، وقد لمسنا من كل المنتخبات تعاوناً كبيراً.
وبخصوص ألوان الملابس، أوضح علي حمود أن القطري سيلعب بالعنابي، والسعودي بالأبيض، والبحريني بالأحمر، والعراقي بالأخضر.

كوركيس: مواجهة «البحريني» كالنهائي
أكد باسل كوركيس -مدير المنتخب العراقي- أنهم ينظرون إلى مباراة اليوم ضد المنتخب البحريني باعتبارها مواجهة نهائي في البطولة، وأن المنتخب قد أكمل جاهزيته لها، في الوقت الذي لا يعتبر الأحمر البحريني غريباً عليهم، حيث التقوا معه خلال الفترة الماضية في ثلاث مناسبات.
وقال كوركيس: «استفدنا كثيراً من مباراتنا أمام اليمن، التي أبعد المدرب عدداً من اللاعبين عنها حتى يدخلوا مباراة البحرين في أتم الجاهزية بعد إزالة الإرهاق عنهم، كما أن المنتخب سيدخل المباراة بكامل صفوفه بعد إلغاء البطاقات الصفراء بنهاية الدور الأول، ونتمنى أن يؤدي اللاعبون واجبهم، ويقدّمون المستوى الذي يليق بسمعة الكرة العراقية، ومن خلال متابعتنا لهم، فهم عازمون على تحقيق الفوز لإسعاد الجماهير العراقية».

حميد الشيباني:
ارتياح تام لتطبيق مبدأ اللعب النظيف من كل المنتخبات
أشاد حميد الشيباني رئيس لجنة المسابقات، باتحاد كأس الخليج العربي، بالروح العالية التي سادت الاجتماع الفني لنصف نهائي بطولة كأس الخليج في نسختها الـ 24، والذي عُقد في فندق شيراتون الدوحة، وكذلك بالتزام كل المنتخبات بمبدأ اللعب النظيف في كل المباريات، وبلوائح البطولة معتبراً هذا الأمر بادرة طيبة.
وقال حميد الشيباني، إن الاجتماع حدد ألوان المنتخبات، وكذلك التأكيد على أهمية المرحلة، والتي تعتبر قبل الأخيرة في البطولة.
وعن استضافة البطولة في ملعبين من التي ستستضيف بطولة كأس العالم 2022، قال الشيباني: إننا في غاية الارتياح لسير البطولة من حيث التحضير والملاعب، ومؤكد أن إقامة المباريات على ملعبي خليفة والجنوب ترفع من مستواها، ونتمنى أن تكون البطولات المقبلة كلها بالمستوى التنظيمي أو أفضل منه، لأن هذا يرفع من قيمتها.
وبخصوص نصف النهائي، قال الشيباني: أمامنا مباراتان من العيار الثقيل، الأولى بين العراق والبحرين، والثانية بين قطر والسعودية، وأعتقد أن المباراة الثانية هي الأقوى في البطولة، وعبارة عن نهائي مبكر، وأتمنى التوفيق لجميع المنتخبات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.