الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
03:27 م بتوقيت الدوحة

بالشراكة مع الجمعية الخيرية هناك

«الهلال القطري» يوزع مساعدات تعليمية في ولاية أفغانية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
«الهلال القطري» يوزع مساعدات تعليمية في ولاية أفغانية
«الهلال القطري» يوزع مساعدات تعليمية في ولاية أفغانية
دشّن مكتب الهلال الأحمر القطري في أفغانستان المرحلة الثانية من مشروع «دعم التعليم في الولايات النائية»؛ حيث بدأ بالفعل عملية توزيع المساعدات والمواد التعليمية على 5 مدارس في المناطق النائية والمحتاجة من ولاية أوروزجان جنوبي البلاد.
تبلغ قيمة المساعدات المقدمة إجمالي 180,000 دولار أميركي، وهي تشمل: 548 كرسياً وطاولة مزدوجة، و38 خيمة مدرسية، و9,500 نسخة من الكتب الدراسية بالمنهج المعتمد من وزارة التعليم، و1,095 حقيبة مع حزمة مواد دراسية، و300 حزمة مواد إيضاحية، و5 حاويات لاستخدامها مكاتب إدارية.
ويُقدّر عدد المستفيدين من هذه المساعدات بحوالي 1,095 طالباً وطالبة. ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون مع الجمعية الخيرية الأفغانية، وبالتنسيق مع وزارة المعارف ومكتب التعليم بالولاية.
وقال عثمان غني، مندوب شورى قرية توره شينه ومدرس بمدرستها، إن هذه تعدّ أول مرة يتلقّون فيها مساعدات تعليمية شاملة بهذا النوع؛ مؤكداً على الفرحة الغامرة لدى الأهالي وشعورهم بالارتياح لأن أولادهم سيجلسون على مقاعد صحية داخل خيم آمنة، بدلاً من الجلوس على الأرض وتحت الشمس والأمطار.
وأعرب السيد محمد أسد الله شفيق سعيد، حاكم ولاية أوروزجان، عن امتنانه الكبير لما يقدّمه الهلال الأحمر القطري من مساعدات إنسانية وتنموية في مختلف المجالات على مستوى أفغانستان، وخصّ بالذكر المساعدات التعليمية التي تم تقديمها للمدارس المحتاجة بالولاية ضمن المشروع؛ حيث جاءت هذه المساعدات لتلبية احتياجات الطلاب والطالبات في مثل هذه الظروف الصعبة. وأكد الحاكم أن هذه المساعدات تأتي تعزيزاً لجهود التنمية في أفغانستان وترجمة للعلاقة الأخوية المتينة التي تربط الشعبين الأفغاني والقطري، معبّراً عن أمله في أن يستمر هذا الدعم ويتوسع في المستقبل في مختلف المجالات.
ومن جانبه؛ أكد السيد أمير محمد باركزاي، رئيس مجلس شورى الولاية، أن هذه المساعدات التعليمية تعدّ من أهم مجالات التدخل التي تحتاجها الولاية؛ حيث إن دعم التعليم وتحسين بيئة المدارس وتشجيع الطلاب والطالبات على التعليم هو السبيل لنهوض وتقدم الشعب، وتمكين أطفال أفغانستان من المشاركة في تنمية بلادهم التي أثقلتها الحروب، وبناء المستقبل الأفضل الذي يتطلع إليه جميع الأفغان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.