الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
03:27 م بتوقيت الدوحة

خلال استقباله وفد الجالية الصومالية.. إسحاق هاشم:

«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم باستمرار المبادرات المجتمعية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية»
تدعم باستمرار المبادرات المجتمعية
«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم باستمرار المبادرات المجتمعية
أكد السيد إسحاق أحمد هاشم، عضو مجلس الإدارة، ورئيس اللجنة التنفيذية بمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، حرص المؤسسة على دعم وتشجيع البرامج والمبادرات والمشاريع الاجتماعية والثقافية والتعليمية والصحية التي تخدم المجتمع، وتساهم في تعزيز قدرات أفراده على العطاء.
جاء ذلك أثناء استقباله وفداً من الجالية الصومالية في قطر، ممثلاً في منتدى الصوماليين المهني (Somali Expat Forum – SEF) والذي كان نظم مؤخراً لقاءه السنوي الثاني للمهنيين والأكاديميين الصوماليين الذي استضافه جامع المدينة التعليمية في مؤسسة قطر، برعاية من مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية.
وكان حضر الحدث الذي رعته المؤسسة سعادة السيد عبد الرزاق فارح، سفير جمهورية الصومال لدى دولة قطر، إضافة إلى حضور أبناء الجالية الصومالية المقيمة، وأولياء الأمور، وعدد كبير من الطلبة في المرحلة الثانوية والمراحل الجامعية المختلفة.
وأضاف رئيس اللجنة التنفيذية وأمين الصندوق: «إن المؤسسة تحرص على تعزيز التكافل الاجتماعي، والمساهمة في تحقيق تنمية مستدامة ودعم الأنشطة والفعاليات التعليمية والصحية داخل قطر، كما تسعى في الوقت ذاته لتحقيق الريادة والتميز الدائمين، والإبداع في مجال العمل الخيري والإنساني داخل دولة قطر وخارجها، عبر مشاريعها التنموية التي تركز على قطاعي الصحة والتعليم، بهدف تمكين الإنسان وتعزيز التنمية».
وقال السيد إسحاق: «إن دعم المؤسسة لأنشطة الجالية الصومالية الثقافية وعدد من الجاليات الأخرى بالدولة يأتي تعزيزاً للمسؤولية الاجتماعية التي تقوم بها المؤسسة، خاصة في مجال التعليم ودعم العملية التعليمية وتأهيل الطلاب في المدارس والجامعات». وزاد القول: «قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية الدعم المالي المناسب للجالية الصومالية، مساهمة منها في تكريم الطلبة الصوماليين، تقديراً لجهودهم الدراسية وتفوقهم وإنجازاتهم العلمية».
ومن ناحيته، أعرب الوفد الصومالي عن ارتياحه للمساهمة والرعاية من قبل مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لأنشطة منتدى الصوماليين المهني، متمنين أن تواصل المؤسسة دعمها للأنشطة الثقافية والتعليمية للجالية من أجل تحفيز أفرادها، وحثهم على الاجتهاد والمثابرة، لكي يساهموا في الجهود المبذولة من أجل تنمية المجتمع الذي يعيشون فيه. وأكدوا أن دعم المؤسسة للتعليم والصحة داخل قطر وخارجها صار معروفاً، وتقوم المؤسسة بهذا الدور انطلاقاً من مسؤولياتها المجتمعية، وتحقيقاً لرؤيتها «صحة وتعليم لحياة أفضل».
وأشار وفد الجالية الصومالية إلى أن اللقاء السنوي للجالية الصومالية، الذي رعته المؤسسة رمى لتوعية الطلاب الصوماليين باتجاهات سوق العمل في دولة قطر، والتخصصات التي يمكن لسوق العمل القطري أن يستوعبها في المدى المنظور والمدى البعيد، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الشهادات المهنية العالمية لأهميتها في تعزيز مهارات الباحثين عن العمل، كما لا تخفى أهميتها في زيادة فرص وحظوظ الباحثين عن العمل، كما تكمن أهمية هذه الجهود في تحقيق رؤية دولة قطر الوطنية 2030.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.