الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
03:46 م بتوقيت الدوحة

بزيادة 15% مقارنة بالعام الماضي

28 ألف زيارة علاجية لمركز قطر لإعادة التأهيل خلال 2019

الدوحة - العرب

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
28 ألف زيارة علاجية لمركز قطر لإعادة التأهيل خلال 2019
28 ألف زيارة علاجية لمركز قطر لإعادة التأهيل خلال 2019
كشف مركز قطر لإعادة التأهيل، التابع لمؤسسة حمد الطبية، عن تسجيل أكثر من 28 ألف زيارة علاجية للمرضى الذين راجعوا المركز لتلقي العلاج الطبيعي هذا العام، وهو ما يشكل نصف إجمالي عدد مرضى العيادات الخارجية الذين تلقوا مختلف خدمات الرعاية الصحية في هذا المركز، الذي يعتبر أكبر مستشفى متخصص في إعادة التأهيل بالمنطقة. ومن المتوقع أن يصل إجمالي عدد الزيارات العلاجية لتلقي العلاج الطبيعي في المركز بحلول نهاية شهر ديسمبر الحالي إلى 30 ألف زيارة، وذلك بزيادة في عدد الزيارات قدرها 15% مقارنة بالعام الماضي.
أكد السيد مظهر أحمد، مشرف العلاج الطبيعي في مركز قطر لإعادة التأهيل، أن السبب في تزايد أعداد مرضى العلاج الطبيعي يعود إلى عاملين، أولهما الزيادة في أعداد المرضى المراجعين لمختلف مرافق مؤسسة حمد الطبية، طلباً للعلاج، والثاني توجّه الكثير من المرضى إلى تحسين قدراتهم الحركية الجسدية، بعد تدنّي مستوى هذه القدرات، بسبب التقدّم في السنّ، أو نتيجة لتعرّضهم للإصابات أو الأمراض.
وقال السيد مظهر أحمد: «يشكّل المرضى الذين عانوا من مشاكل عصبية وعضلية ناجمة عن الإصابة بالجلطات الدماغية والأمراض العصبية الغالبية العظمى من مرضى العلاج الطبيعي، في حين أن 30% من هؤلاء المرضى هم من كبار السن الذين تجاوزوا السبعين من العمر، ويعانون من إعاقات ومشاكل عضلية وعظمية، بما فيها التهابات وآلام المفاصل».
وحول أهمية العلاج الطبيعي لمرضى الجلطات الدماغية، ودوره في مساعدة الأطباء على اتخاذ القرارات العلاجية، قال السيد مظهر أحمد: «لقد قمنا في عام 2014 بتشكيل فريق من المختصين، أوكلت إليه مهمة وضع مجموعة من القواعد التوجيهية المخصصة لمعالجة المرضى الذين كانوا قد تعرضوا لجلطات دماغية حادة بحيث يتّبع مختصو العلاج الطبيعي -المتخصصون في علاج المشاكل العصبية في جميع مرافق مؤسسة حمد الطبية- هذه القواعد التوجيهية».
وقالت السيدة نورة المضاحكة، رئيس قسم العلاج الطبيعي في مركز قطر لإعادة التأهيل: «لقد كان لالتزام مختصو العلاج الطبيعي في مركز قطر لإعادة التأهيل بمجموعة القواعد التوجيهية لعلاج مرضى الجلطات الدماغية الحادّة أكبر الأثر في تعزيز فعالية العلاج الطبيعي لهؤلاء المرضى، بحيث أصبحت معايير النتائج العلاجية في المركز تضاهي مثيلاتها على الصعيد العالمي، وقد تمكّنا منذ إطلاق مجموعة القواعد التوجيهية من إعادة تأهيل الآلاف من مرضى الجلطات الدماغية الحادّة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.