الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
04:35 م بتوقيت الدوحة

الدوحة تستضيف النسخة الأكبر في تاريخ البطولة

المنسق العام: «أولمبياد العلوم» إضافة إلى إنجازات قطر التعليمية

الدوحة - العرب

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
المنسق العام: «أولمبياد العلوم» إضافة إلى إنجازات قطر التعليمية
المنسق العام: «أولمبياد العلوم» إضافة إلى إنجازات قطر التعليمية
أكدت الأستاذة مريم الطنيجي -المنسق العام لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين- أن الأولمبياد الذي تنظمه وزارة التعليم والتعليم العالي، وينطلق اليوم بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، سيكون حدثاً مختلفاً ومميزاً بكل المقاييس في تاريخ البطولة، حيث تعتبر نسخة أولمبياد الدوحة 2019 الأكبر من حيث عدد الدول وعدد المشاركين.
وأشارت إلى أن أولمبياد العلوم الدولي للناشئين «IJSO» مسابقة دولية في العلوم للطلاب الذين تبلغ أعمارهم 15 عاماً أو أقل، انطلقت في عام 2004، وقالت: «قطر أول دولة عربية تستضيف هذه البطولة، وتعتبر إضافة حقيقية إلى إنجازات قطر في مجال التعليم».
وأكدت أن وزارة التعليم شكلت اللجنة العليا لأولمبياد العلوم، برئاسة سعادة الدكتور إبراهيم النعيمي وكيل الوزارة، التي تندرج تحتها اللجنة العلمية واللجنة التنظيمية، حيث تختص اللجنة بتوفير الخدمات اللوجيستية وأنواع الدعم كافة لاستضافة أولمبياد العلوم للناشئين 2019، عن طريق 6 لجان فرعية».
وأوضحت الطنيجي أن أعداد المشاركين في الأولمبياد وصلت إلى 661 مشاركاً منهم 409 طلاب، و184 قائداً، و54 ملاحظاً، و7 زوار، بالإضافة إلى 7 من أعضاء منظمة الأولمبياد، وتشارك في البطولة 70 دولة، منها 14 دولة تشارك لأول مرة مثل الولايات المتحدة ومالاوي وفرنسا وأرمينيا والبرتغال وسلوفينيا، وتشارك قطر بأربع فرق كونها الدولة المضيفة.
وأشارت الطنيجي إلى أن الأولمبياد وصل إلى رقم قياسي غير مسبوق -70 دولة- في عدد المشاركات الدولية، حيث كانت أكبر مشاركة في الأولمبياد 50 دولة في دورة كوريا الجنوبية، ويرجع هذا إلى جهود اللجنة المنظمة لأولمبياد العلوم الدولي للناشئين 2019، وعملها الدؤوب في التخطيط وتنفيذ هذه الفعالية العلمية والتربوية الكبرى.
وكشفت منسق الأولمبياد، أنه تم الاتفاق مع وزارة المواصلات والاتصالات على السماح للمشاركين باستخدام المواصلات العامة ومترو الدوحة مجاناً، والاتفاق مع وزارة الثقافة والرياضة على المشاركة في تقديم فقرات لحفل الافتتاح والختام والليلة الثقافية، وتعريف المشاركين بتراث وثقافة دولة قطر، وتوزيع هدايا تذكارية تراثية عليهم.
ونوهت بنقاط التميز في النسخة السادسة عشرة، وهي عدد الدول التي انتهت من التسجيل الذي يُعد أكبر عدد من الدول في جميع النسخ السابقة، وتقديم الاختبارات «MCQ» بطريقة إلكترونية، والتصحيح الإلكتروني، والتصويت الإلكتروني، ونسبة الخصم على تذاكر الطيران 25 %، والفنادق والخدمات المتوفرة من رعاية صحية وخدمية وأمنية، وتنوع الزيارات السياحية للطلاب «بحري - تراثي - ثقافي - علمي».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.