الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
04:45 م بتوقيت الدوحة

شراكة استراتيجية بين «قطر للتطوير المهني» وكلية التربية بالجامعة

الدوحة - العرب

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
شراكة استراتيجية بين «قطر للتطوير المهني» 
وكلية التربية بالجامعة
شراكة استراتيجية بين «قطر للتطوير المهني» وكلية التربية بالجامعة
وقّع مركز قطر للتطوير المهني مذكرة تفاهم مع كلية التربية بجامعة قطر؛ لتعزيز التوجيه الأكاديمي والمهني، ودعم التطوير المهني.
تم توقيع المذكرة من قِبل السيد عبدالله المنصوري المدير التنفيذي لمركز قطر للتطوير المهني، والدكتور أحمد العمادي عميد كلية التربية في جامعة قطر، خلال حفل خاص أقيم للمناسبة في مبنى ملتقى «مركز طلاب المدينة التعليمية».
وتؤسس مذكرة التفاهم الموقّعة لشراكة استراتيجية، تساهم في تمكين الطرفين من تحقيق أهدافهما المشتركة على الصعيدين المحلي والدولي.
وأكد عبد الله المنصوري أن هذا التعاون سيثمر عن تمكين مركز قطر للتطوير المهني من تحقيق هدفه المتمثّل في مساعدة الشباب على اتخاذ واتباع خيارات مهنية سليمة.
وقال: «من خلال دعم الشباب لتحقيق أهدافهم بشكل مدروس، فإننا نساهم في تحقيق التنمية والنمو المستدام في قطر، بما يتماشى مع الهدف الذي نتشاركه مع جامعة قطر، في ضوء رؤية قطر الوطنية 2030. ونحن في مركز قطر للتطوير المهني ندرك ونقدّر أهمية التعاون مع أصحاب المصلحة الرئيسيين، مثل جامعة قطر، في سبيل التأسيس لتوجيه مهني وطني يقوم على أساس صلب وبمستوى عالمي».
وبموجب مذكرة التعاون، سيتبادل كل من مركز قطر للتطوير المهني -عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- وجامعة قطر، الخبرات لتحقيق الأهداف المشتركة، من خلال أشكال متنوعة من التعاون، بما في ذلك التدريب، والاستشارات، وتقديم خدمات متعددة.
من جهته، قال الدكتور أحمد العمادي: «كلنا ثقة بأنّ تضافر جهودنا سيساهم في تحقيق إنجازات أساسية في سبيل تعزيز التوجيه المهني والأكاديمي؛ بهدف تأمين كوادر مؤهلة تكون قادرة على القيام بدورها وأداء المهام المنوطة بها على أكمل وجه، بما يصبّ بالنهاية في سبيل خدمة الأولويات الوطنية لدولة قطر».
كما تُبنى مذكرة التفاهم على التعاون الفريد الذي يجمع كلاً من مركز قطر للتطوير المهني وجامعة قطر مع الشركاء المحليين والدوليين، في سبيل خدمة المجتمع المحلي، وتلبية احتياجات قطاع التعليم والتدريب في قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.