الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
04:02 م بتوقيت الدوحة

ناصر الخاطر المدير التنفيذي للجنة المنظمة لكأس الخليج:

قطر لم تمنع أحداً من دخول أراضيها

معتصم عيدروس

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019
قطر لم تمنع أحداً من دخول أراضيها
قطر لم تمنع أحداً من دخول أراضيها
أكد ناصر الخاطر، المدير التنفيذي للجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس الخليج في نسختها الـ 24، أن قطر لا تخلط بين السياسة والرياضة ودائماً تفصل بينهما، وأنها ترحب بجميع المنتخبات المشاركة في النسخة الـ 24 من البطولة التي انطلقت في الدوحة يوم 26 نوفمبر الماضي وتختتم يوم 8 ديسمبر الحالي. وقال إن الدوحة لم تمنع أحداً من دخول أراضيها، مشيراً إلى أن شعار البطولة هو «أهلاً بالجميع في دوحة الجميع»، وهو شعار يعتزون به ويؤمنون به بشكل كامل.
جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مع وسائل الإعلام التي تقوم بتغطية بطولة خليجي 24 في المركز الإعلامي بفندق ويندام الدفنة، وتطرق أيضاً للحديث عن كأس العالم للأندية وكأس العالم 2022 وغيرها من المواضيع التي تهم وسائل الإعلام.
تهنئة للمنتخبات
في بداية الجلسة رحب ناصر الخاطر بجميع ضيوف البطولة من المنتخبات والإعلاميين والمشجعين، وتمنى أن تكون التجربة مثيرة وثرية، كما تقدم بالتهنئة إلى المنتخبات التي وصلت إلى نصف نهائي البطولة، وتمنى حظاً أوفر للتي لم يحالفها التوفيق وخرجت من الدور الأول.
وبخصوص كأس القارات والتي تقام عادة قبل بطولة كأس العالم قال: البطولة تقرر عدم إقامتها ونحن الآن بصدد تنظيم بطولة العالم للأندية للنسختين 2019 و2020، وندرس مع الاتحاد الدولي إقامة بطولة في 2021 ولكن لم يتم تحديد مواعيدها.
حضور جماهيري كبير
وعن الحضور في بطولة كأس الخليج والمستوى الفني قال: عدد الحضور جيد جداً وفاق الـ 69%، بعد بيع 152 ألف تذكرة، وأما عن المستوى الفني فقد كان مرتفعاً خاصة أن البطولة شهدت العديد من المفاجآت. كما أن نسبة الأهداف كانت كبيرة، وبشكل عام فالبطولة تحقق نجاحاً كبيراً، سواء على مستوى التنظيم أو المستويات الفنية، وبالنسبة لنا فقد تم استخدام الميترو لأول مرة إلى استاد خليفة الدولي وقد أثبت كفاءته، حيث وصل عن طريقه في الافتتاح 9 آلاف مشجع، وفي مباراة قطر والإمارات في الجولة الأخيرة من الدور الأول وصل عن طريق الميترو 14 ألف مشجع. كما أن تنظيم الحركة المرورية كان جيداً وكان الوصول إلى استاد خليفة انسيابياً.
وبخصوص أهمية بطولة كأس الخليج وبطولة العالم للأندية قال الخاطر: كل البطولات والمباريات الكبيرة التي نقوم بتنظيمها تعتبر محطة إعداد لكأس العالم 2022، وهناك فريق عمل مركزي وفريق عمل في كل منشأة، وهذه البطولات تعتبر جيدة جداً لتأهيل الكوادر التي ستعمل في البطولة الكبيرة.
بروفة للمونديال
وحول الجديد الذي سيقدمونه في بطولة العالم للأندية قال: نحن نعتبرها كما ذكرت بروفة لكأس العالم، والأندية التي ستتواجد في كأس العالم للأندية بعضها يزور قطر للمرة الأولى مثل ليفربول وفيلامنجو، وستحضر معها جماهير كثيرة وهذه فرصة للتعامل مع جمهور مختلف. وبخصوص برنامج المتطوعين الخاص باللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 قال: نحن نعتمد بشكل كبير على برنامج المتطوعين الذي قمنا بإنشائه قبل سنتين ويضم 300 ألف اسم، وهي تجربة ناجحة جداً وسيساهم هؤلاء في إنجاح بطولة كأس العالم 2022 حيث نقوم بتدريبهم وتجهيزهم ليكونوا متواجدين في كل المناطق المتعلقة بالبطولة من الملاعب ومحطات الميترو ومناطق الجماهير وغيرها.
بلا ضغوط
وعن أبرز التحديات في بطولة كأس الخليج خاصة بعد تغيير موعد انطلاقتها وزيادة عدد المنتخبات، قال الخاطر: لم يكن هناك تحدٍّ بالنسبة لنا ولم تشكل علينا الزيادة أية ضغوط، فقد رحبنا بمشاركة جميع المنتخبات لتتحول البطولة من نظام الدوري من دور واحد إلى نظام المجموعتين، وقمنا بإضافة ملعب ثانٍ، ولذلك فالأمور سارت بطريقة طبيعية.
وحول قرعة كأس العالم 2022 قال: من يحدد التاريخ هو الاتحاد الدولي لكرة القدم، ونعرف أنها ستكون في بداية 2022، ولكن تحديد الموعد بالتفصيل ليس لدينا.

التذاكر الإلكترونية
وعن تجربة التذاكر الإلكترونية في كأس الخليج، قال ناصر الخاطر إن التجربة يتم تطبيقها للمرة الأولى، وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، والذي يفرض بيع التذاكر على الإنترنت، وهي تجربة لها إيجابياتها وسلبياتها، ونعتقد أن سلبياتها قليلة، وقد نجحت بنسبة تفوق الـ 80%، وحتى بالنسبة للسلبيات فسنعمل على تداركها في البطولات القادمة.
وتابع: اشتكى البعض من مشاكل بالتذاكر الإلكترونية في مباراة الكويت وعمان، مع العلم بأن الملعب كان شبه ممتلئ، ولم ينقص سوى 800 أو 900 كرسي فقط.

فعاليات جماهيرية في مونديال الأندية
وعن ما يتم تجهيزه للجماهير المتوقع حضورها لمباريات كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر ما بين 11 حتى 21 ديسمبر المقبل، قال ناصر الخاطر: فعلاً ننتظر عدداً كبيراً من الجماهير القادمة من مختلف القارات، وقمنا بإعداد جدول يتضمن فعاليات ثقافية وترفيهية لهذه الجماهير، ولكن بالنسبة للأندية فلا نعتقد بأنه سيكون لديها وقت لمثل هذه الفعاليات؛ لأن تركيزها الأكبر سيكون على التدريبات، ولكن إذا وجدنا أية فرصة سنغتنمها لتعريفهم بتراثنا وثقافتنا وعاداتنا.

استبيان للجماهير
أفاد ناصر الخاطر بأنهم قد قاموا بعمل استبيان للجماهير المتواجدة في الملاعب خلال بطولة كأس الخليج الحالية، لتدوين ملاحظاتهم، والتي ستساهم في تحسين عملية التنظيم، وسنأخذ في الاعتبار الإيجابيات والسلبيات.
وتابع: بالنسبة للإعلاميين فقد قمنا باستخراج أكثر من 1300 بطاقة،
وهو عدد كبير ومؤشر جيد، ونتمنى أن نكون قد قمنا بتوفير كل احتياجاتهم، وأن تكون
تجربتهم الحالية جميلة، وأيضاً سنأخذ كل ملاحظات الإعلاميين بعين الاعتبار للاستفادة منها في البطولات المقبلة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.