الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
06:26 م بتوقيت الدوحة

عقب الفوز برباعية على الإمارات

سانشيز: «الأدعم» أظهر شخصيته الحقيقية وحقق هدفه

مجتبي عبد الرحمن سالم

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019
سانشيز: «الأدعم» أظهر شخصيته
الحقيقية وحقق هدفه
سانشيز: «الأدعم» أظهر شخصيته الحقيقية وحقق هدفه
أعرب الإسباني فيليكس سانشيز، المدير الفني للمنتخب «الأدعم»، عن سعادته الكبيرة بالفوز على الإمارات برباعية والوصول إلى نصف النهائي، وقال المدرب في المؤتمر الصحافي عقب المباراة، إن لاعبي المنتخب قدموا أداء مميزاً، وأظهروا شخصية قوية، وأنه كان على يقين وثقة بأن المنتخب سيقدم الأفضل بعد الخسارة الأولى في الافتتاح. وهنّأ المدرب لاعبي المنتخب بالفوز والوصول إلى الدور التالي من المنافسة، منهياً الدور الأول بالمجموعة الأولى برصيد 6 نقاط، كما هنّأ المدرب الجماهير القطرية والمسؤولين عن الكرة القطرية، وأضاف المدرب أنه لم يلعب من أجل التعادل، رغم علمه أن المنتخب يحتاج إلى نقطة واحدة فقط ليتأهل، ولكنه لعب بعقلية الفوز، وقد تحقق له ذلك، وأبان المدرب أن المنتخب وصل إلى المرمى وسجل أهدافاً في المباراة.
علق المدرب سانشيز على حديث فان ميرفك بأن ركلة جزاء الإمارات كانت تستحق إشهار الحكم بطاقة حمراء للحارس سعد الشيب، وقال إنه يحترم قرارات الحكام، ولا يعلق عليها، كما يحترم عمل المدرب فان ميرفك، ويرى أن احترام قرارات التحكيم أمر مهم جداً. العبور إلى نصف النهائي وذكر المدرب أنه عمل على ضرورة تحقيق الفوز في بقية المباريات، بعد الخسارة أمام العراق، فكان من الطبيعي أن يحقق المنتخب الفوز في مباراتين، وكان له ما أراد بأفضل أداء ونتيجة وضعته في طريق المنافسة الصحيح، ثم الظهور المميز من الناحيتين البدنية والذهنية، وأبان المدرب أن «الأدعم» سيكون مميزاً في المباريات المقبلة.
جمهور يستحق الفرحة
وقال سانشيز، إنه كان سعيداً جداً بالفوز على الإمارات، ومصدر سعادته هو الفرحة الكبيرة للجماهير القطرية، والمستوى الذي أسعدهم من قبل المنتخب، وأبان المدرب أنه يعرف أكرم عفيف منذ العام 2006، عندما وصل للعمل في قطر، وأضاف أن أكرم لاعب مميز ويلعب الكرة باحترافية عالية، وهو لاعب موهوب يتطور كل يوم في مستواه وعقليته الكروية، وله قيمته الفنية في المنتخب، واستحق أن يكون أفضل لاعب في آسيا.
سرّ التفوق على الإماراتي وقال سانشيز، إن لاعبي «الأدعم» يعشقون كرة القدم، ويظهرون إمكانيات كبيرة في الملعب، ويقومون بدورهم باحترافية عالية، وإن عبدالكريم حسن وأكرم عفيف يستحقون الفوز بالجائزة التي حصلوا عليها في الموسمين الماضيين، حيث كان عبدالكريم ومن ثم أكرم، وإن الجميع عمل في المنتخب من أجل تقديم الأفضل، ورغم أن الجوائز فردية للاعبين فإنه كمدرب ينظر إلى عطاء المنتخب كاملاً والثنائي استحق الفوز بالجائزة من خلال عملهم باحترافية عالية مع المنتخب ونادي السد.
استحققنا الفوز
وقال المدرب، إن «الأدعم» قدم مباراة كبيرة في جميع التفاصيل الفنية، حيث هاجم المنتخب بشكل منظم في المباراة، ودافع عندما كان المنتخب في حاجة لذلك، ثم أحرز الأهداف عندما سنحت الفرصة لذلك.
خيارات اللاعبين محسوبة
وكشف المدرب أنه حرص على اختيار اللاعبين في المباراة من واقع حاجة المنتخب للتوازن في المستوى الفني والبدني، وأنه يجهز منظومته لهذه الأمور، لذلك دفع بعناصر مثل محمد صلاح ومصعب خضر، وكشف المدرب أن سبب تبديل أكرم كان الخوف عليه من الحصول على إنذار آخر، خصوصاً وأنه تلقى إنذاراً ويمكن أن يفقده المنتخب إذا تلقى إنذاراً آخر في المباراة، لذلك كان لا بد من سحبه من الملعب في وقت كان يتعرض فيه لبعض اللعب العنيف.
راضٍ عن الأداء
وأبان المدرب أن المستويات الفنية للمنتخب متكافئة جداً بين المنتخبات المختلفة، وأن البطولة قوية بما يكفي لتفيد لاعبي «الأدعم» في تقديم المستوى المأمول في المستقبل، مشدداً على أنه سيكون جاهزاً لتقديم أفضل مستوى في نصف النهائي.

عفيف: لا نساوي شيئاً من دون جماهيرنا
اعتبر أكرم عفيف نجم لقاء أمس بين «الأدعم» والإماراتي، أن الجمهور القطري هو «وقود» لاعبي المنتخب، وقدم للجماهير التهنئة، وأضاف في تصريحات صحافية: «نحن -اللاعبين- لا نساوي شيئاً بدون جماهيرنا الوفية، هذا الجمهور الذي عوّدنا على تشجيعنا طيلة الـ 90 دقيقة في كل المباريات، نهديهم هذا الفوز فهم يستحقون ذلك، وسنسعى لإسعادهم بالفوز بلقب كأس الخليج»، وعفيف الذي خاض مباراة أمس بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2019، لا يعتبر ذلك إنجازاً شخصياً، وأوضح: «لولا زملائي اللاعبون والمدربون ما كان لي أن أفوز بالجائزة، ولهذا أعتبرها جائزة لقطر وليست لي شخصياً».

مدرب الإمارات: خسرنا بسبب تقديم الهدايا لـ «الأدعم»
قال الهولندي بيرت فان مارفيك، مدرب الإمارات، إنه خسر أمام منتخب كبير وقوي هو الأفضل في آسيا، وبطل آسيا، على حسب تعبيره. وأضاف المدرب في المؤتمر الصحافي -عقب المباراة- أن منتخب الإمارات لم يكن سيئاً، وتلقى قراراً من الحكم باحتساب ركلة جزاء، وفقاً لتقنية الفيديو، وأنه لا يعلم مدى صحتها، غير أنه حصل على ركلة جزاء، وكان يمكن أن يطرد فيها الحارس القطري -على حد تعبيره- ولو حدث ذلك لكان الأمر مختلفاً، والنتيجة مختلفة، حيث إن المنتخب الإماراتي كان يمكن أن يتفوق عددياً في الملعب.
وأبان المدرب الهولندي أن منتخب الإمارات لديه الكثير من العناصر الشابة في صفوف الفريق، كما أنه يفتقد ستة عناصر أساسية لم تكن مشاركة مع المنتخب بسبب الإصابة، عكس المنتخب القطري، الذي لديه عناصر متجانسة، تلعب مع بعضها منذ مدة طويلة، وقد حققت لقب كأس آسيا، فكان من الطبيعي أن يحدث التفوق، ولكنه يلقي باللوم على الحكم لعدم إشهاره البطاقة الحمراء لحارس قطر، وهو يمنع لاعبه من التسجيل، مع احتساب الحكم ركلة جزاء.
وقال المدرب إن الإماراتي كان قريباً من التسجيل في الكثير من الأوقات في المباراة، من واقع نتيجة المباراة بفارق هدف، حتى جاء الهدف الرابع في المباراة. وأكد مارفيك أن منتخبه استحق الخسارة نتيجة الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون في المباراة، على مدار شوطيها، وأنهم سهلوا مهمة الأدعم في الفوز. وأثار المدرب جدلاً كبيراً في رده على بعض أسئلة الصحافة بطريقة هدف من خلالها استفزاز الحاضرين.

الهيدوس يشكر الجمهور.. ويهنّئ عفيف
شكر حسن الهيدوس -قائد «الأدعم»- الجماهير على مساندتها القوية والكبيرة للمنتخب في مباراته أمس، وأهدى الهيدوس الفوز والتأهّل إلى الجماهير التي احتشدت في استاد خليفة، ووعد ببذل اللاعبين المزيد من الجهد للتأهل إلى النهائي، ومن ثمّ المنافسة على لقب «خليجي 24»، وهنّأ الهيدوس زميله أكرم عفيف بحصوله على جائزة أفضل لاعب آسيوي لعام 2019 بقوله: «أكرم يستاهل، قدّم مستوىً متميزاً مع نادي السد والمنتخب، وهو نجم مهم في صفوف الأدعم، وقد احتفلنا به عقب الإعلان عن فوزه بالجائزة».

مبخوت: افتقدنا الخبرة.. واستفدنا من البطولة
اعترف علي مبخوت هداف المنتخب الإماراتي، بأن منتخب بلاده لم يظهر بالمستوى المعروف عنه، لكنه عزا ذلك إلى قلة الخبرة في صفوفه، وقال في تصريحات صحافية عقب اللقاء: «منتخبنا يضم لاعبين صغاراً، بعضهم لعب للمرة الأولى خارج الإمارات، وبعضهم خاض مباراته الثانية فقط، وأعتقد أن عدم الظهور بالمستوى المعروف يعود إلى افتقاد كثير من لاعبينا للخبرة»، لكن مبخوت -الذي يتصدر هدافي «خليجي 24» برصيد 5 أهداف- اعتبر البطولة مفيدة بقوله: «لا شك أننا سنستفيد من المباريات التي خضناها في كأس الخليج، كما أن لاعبينا الصغار تعلموا منها الكثير، ونحن -اللاعبين الكبار- اجتهدنا معهم خلال البطولة، ونأمل أن يكون الجميع استفاد من المباريات التي خضناها في خليجي 24».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.