الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
04:22 م بتوقيت الدوحة

«البحريني» يضرب موعداً مع «العراقي» في نصف النهائي

عبد الرحمن جبرة

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019
«البحريني» يضرب موعداً
مع «العراقي» في نصف النهائي
«البحريني» يضرب موعداً مع «العراقي» في نصف النهائي
تأهّل المنتخب البحريني إلى نصف نهائي «خليجي 24»، بعد فوزه أمس على نظيره «الكويتي» بنتيجة (4-2)، في ختام مباريات المجموعة الأولى، ليضرب موعداً مع المنتخب العراقي في الدور المقبل. وجاء تأهل «البحريني» -الثاني- بفارق الأهداف عن منتخب عُمان، الذي خسر أمام «السعودي» -المتأهل متصدراً المجموعة-؛ حيث حصل «البحريني» على 4 نقاط وسجّل 4 أهداف واهتزت شباكه 4 مرات، بينما حصل العُماني على 4 نقاط وسجل 3 أهداف واهتزت شباكه 4 مرات.
في مباراة أمس، سجّل لـ«البحريني» علي جعفر في «د: 45+ 1»، وجاسم أحمد «د: 70»، وتياغو فيرنانديز «د: 82 ود: 90+ 3»؛ بينما سجّل لـ «الكويتي» يوسف ناصر من ركلة جزاء «د: 59»، وأحمد جابر «د: 84».
أنقذ حميد القلاف، حارس المنتخب الكويتي، مرماه من هدف كان سيصبح الأسرع في البطولة؛ فمن ركلة البداية وصلت الكرة إلى كميل حسن في مواجهة حارس «الأزرق»، الذي تصدّى للتسديدة، وذلك قبل مرور 20 ثانية من صافرة البداية.
وردّ بدر المطوع بكرة فوق المدافعين، انتهت بيسارية من يوسف السليمان في يد حارس «البحريني» السيد مهدي «د: 6».
وذهبت رأسية من اللاعب ذاته في أحضان مهدي «د: 10»
وتلاعب محمد سعد بالمدافع الكويتي فهد حمود وسدّد بقوة، ليصدها القلاف، وسقطت أمام علي جعفر سدّدها وصدّها القلاف مرة أخرى «د: 13».
وأصيب الكويتي طلال سليمان ليخرج على النقالة، ودخل بدلاً عنه فهد إبراهيم «د: 34»، وسنحت فرصة أخرى ليوسف ناصر السليمان عندما ارتقى لعرضية ضاري سعيد ولعب رأسية وهو في وضع مريح أمام الشباك البحرينية؛ لكن الكرة ضلت طريقها «د: 40»، وعاد صاحب العرضية لينقذ مرماه من عرضية بحرينية خطرة «د: 41». وأطلق كميل حسن صاروخية من ركلة حرة ذهبت فوق العارضة بقليل «د: 43»، ولم يستطع بدر المطوع مواصلة اللعب لتأثّره بإصابة، فخرج ودخل بدلاً عنه أحمد جابر «د: 44».
الهدف الأول
قاد البحريني هجمة منظمة في الجهة اليمنى لدفاع الكويتي، وتقدّم علي جعفر بالكرة من مسافة بعيدة حتى دخل منطقة الجزاء، ولعبها بذكاء شديد في الزاوية اليمنى الضيقة لحميد القلاف، محرزاً الهدف الأول للبحريني «د: 45+1».
انتهى عليه الشوط الأول.
الشوط الثاني
مع بداية الشوط الثاني، كاد الكويتي يعدل النتيجة عبر فهد إبراهيم، لكن الدفاع حوّل الكرة إلى ركنية «د. 49»، وبعد هجمة بحرينية خطرة، حصل «الأزرق» على ركلة جزاء عندما عرقل جاسم أحمد، رضا هاني المندفع من الخلف، ونفذها يوسف ناصر السليمان وقد وضع الكرة في الزاوية اليمنى، بينما اتجه الحارس البحريني يساراً «د. 59».
هدف أبيض
من هجمة سريعة، مرر فيصل زايد كرة على طبق من ذهب إلى يوسف ناصر الذي سجل هدفاً جميلاً، لكن تقنية الفيديو «VAR» أفسدت احتفاله وفرحة الجماهير الكويتية، بعدما ثبت ارتكاب ناصر لمخالفة -شدّ من القميص- قبل تسديده الكرة «د. 65».
هدف «أحمر»
قاد البحريني هجمة نادرة في الشوط الثاني، سدد فيها جاسم أحمد من أمام منطقة الجزاء في الزاوية اليمنى محرزاً الهدف الثاني لمنتخبه «د. 70»، وأضاع كميل حسن فرصة وهو في مواجهة الحارس «د. 71»، وكذلك فعل الكويتي عامر معتوق «د. 74».
هدفان سريعان
ولعب جاسم أحمد عرضية نموذجية لم يجد معها البديل تياجو فيرنانديز صعوبة في تحويل الكرة إلى المرمى «الأزرق» محرزاً أول أهدافه الدولية «د. 82»، ورد الكويتي بهجمة استلم فيها أحمد جابر الكرة في وسط ملعب البحريني، وراوغ اثنين وتقدم وأرسل صاروخاً في الشباك «الحمراء»، مقلصاً النتيجة «د. 84»، وحرم الحارس الكويتي، المهاجم محمد سعد من فرصة تسجيل الهدف الرابع «د. 88».
وآخر قاتل
وقضى فيرنانديز على آمال «الأزرق»، عندما كسر مصيدة التسلل، وتقدم بكل ثقة ليضع الكرة في الشباك الكويتية، محرزاً الهدف الرابع «د. 90+3» لينتهي اللقاء بفوز البحرين 4-2.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.