الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
06:15 م بتوقيت الدوحة

حامل اللقب يخسر ويغادر البطولة

معتصم عيدروس

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019
حامل اللقب يخسر ويغادر البطولة
حامل اللقب يخسر ويغادر البطولة
تأهل المنتخب السعودي إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الخليج في نسختها الـ 24، وذلك بعد فوزه أمس، على المنتخب العُماني بثلاثة أهداف لهدف، لحساب المجموعة الثانية، في حين غادر المنتخب العُماني -حامل اللقب- البطولة، سجل فراس البريكان الهدف الأول للمنتخب السعودي في الدقيقة 25، وأضاف هتان باهبري الثاني في الدقيقة 42، ليقلص المنذر العلوي الفارق بالتسجيل في الدقيقة 55، قبل أن يعود هتان ليسجل الثالث للمنتخب السعودي، وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 57.
هذه النتيجة جعلت المنتخب السعودي يتصدر المجموعة الثانية، ويستعد لمواجهة المنتخب القطري يوم الخميس المقبل. جاء الشوط الأول بأفضلية واضحة للمنتخب السعودي، الذي نجح في فرض أسلوبه، وضغط بقوة على المنتخب العُماني ليجبره على التراجع إلى منطقته، وترجم الأخضر هذه الأفضلية بتسجيله هدفين، الأول في الدقيقة 26 بواسطة فراس البريكان بتسديدة يسارية من داخل منطقة الجزاء، والثاني بتسديدة أيضاً لهتان باهبري في الدقيقة 42، وبين هذين الهدفين ضاع العديد من الفرص.
الشوط الثاني بدأه المنتخب السعودي بالنهج الهجومي المعتمد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، وشهدت الدقيقة 50 تسديدة سالم الدوسري، أبعدها الحارس فايز الرشيدي إلى ركلة ركنية، ولكن يلاحظ أن أداء المنتخب العُماني قد تحسن، خاصة من الناحية الهجومية بفضل فاعلية علي سليمان البوسعيدي من الجهة اليسرى، وسعد سهيل من الجهة اليمنى، وفي ظل هذا الوضع نجح المنذر العلوي في تسجيل هدف تقليص الفارق، بعد تمريرة من عبدالإله المالكي سيطر عليها المنذر، وسددها في المرمى.
بعد الهدف العُماني، استشعر لاعبو المنتخب السعودي الخطر، ليبدأ مرة أخرى في مهاجمة الأحمر العُماني في منطقته، وبالسلاح ذاته المستخدم في تسجيل الهدفين الأول والثاني، نجح هتان باهبري في تسجيل الهدف الثالث للمنتخب، والثاني لشخصه، بتسديدة يسارية على يمين الحارس فايز الرشيدي، ليصعب الأمور على المنتخب العُماني، حيث أصبحت العودة مرة أخرى صعبة جداً، لأنه يحتاج إلى هدفين لمعادلة النتيجة من أجل التأهل، في ظل العودة القوية للاعبي المنتخب السعودي، والذين عرفوا كيف يسيرون المباراة بطريقة ذكية، من خلال انتهاج استراتيجية الاستحواذ على الكرة بالتمريرات القصيرة وإعادتها في أسرع وقت عندما تكون بأقدام لاعبي المنتخب العُماني، وطيلة الدقائق التالية لم تسنح كثير من الفرص، ولكن الأبرز كانت في الدقيقة 87 لمصلحة عُمان برأسية عبدالعزيز المقبالي، والتي نفذها ضعيفة في يد الحارس فواز القرني، وكذلك تسديدة محسن الخالدي والتي مرت بجوار القائم الأيمن، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين، كاد المقبالي أن يقلص الفارق برأسية قوية تألق الحارس فوار القرني وأبعدها بصعوبة إلى ركلة ركنية، كآخر فرص المباراة، أعلن بعدها الحكم عن نهايتها بفوز المنتخب السعودي وتأهله إلى الدور نصف النهائي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.