السبت 07 شوال / 30 مايو 2020
11:14 م بتوقيت الدوحة

مهدي الكرخي فاكهة المدرّجات العراقية لـ «العرب»:

أنا شيخ المشجّعين العرب والأقدم في الخليج.. والبطولة أهمّ من كأس العالم

علاء الدين قريعة

الإثنين، 25 نوفمبر 2019
أنا شيخ المشجّعين العرب والأقدم في الخليج.. والبطولة أهمّ من كأس العالم
أنا شيخ المشجّعين العرب والأقدم في الخليج.. والبطولة أهمّ من كأس العالم
كشف مهدي الكرخي -رئيس رابطة مشجعي العراق- أنه أقدم مشجّع في تاريخ دورات الخليج، مؤكداً أنه لم يغِب عن البطولات الخليجية.
وأكّد الكرخي -في حديث خاص لـ «العرب»- أنه سيعود لمتابعة كأس الخليج في استاد خليفة الذي سبق وتابع فيه نسخة 1976التي استضافتها قطر.
وأضاف: «مواجهة الافتتاح أمام قطر سيكون لها طعم خاص، وهي تعتبر قمة القمم، وكل العالم سيشاهد مواجهة بين بطل آسيا الحالي وبطل آسيا الأسبق، وسيكون افتتاحاً جميلاً، لا سيّما أن كل منتخب يتصدّر مجموعته في التصفيات الآسيوية المزدوجة، ومنتخبنا يدخل المباراة معتمداً على لاعبيه المحليين، نظراً لغياب المحترفين لالتزامهم مع أنديتهم.
وعن غياب 11 لاعباً عن المنتخب العراقي، بينهم ثمانية من الأساسيين، وتأثير ذلك على مسيرة المنتخب، قال الكرخي -كبير مشجعي العراق-: «نحن وقعنا في مشكلة كبيرة نتيجة مزامنة مباراة الشرطة مع نادي نواذيبو الموريتاني في دوري أبطال العرب، مع مباراة الافتتاح لأسود الرافدين أمام قطر يوم غد، وبلا شك، لا يمكن توجيه اللوم لنادي الشرطة كونه في معترك تنافسي، ويسعى للترشح إلى ربع النهائي، والفريق الموريتاني من الفرق الجيدة والمزعجة، لذا، الشرطة تمسّك بلاعبيه».
وعن تحضيرات الجمهور العراقي للقاء الافتتاح، قال الكرخي: «الجالية العراقية في قطر موجودة، وستكون داعمة للمنتخب في لقاء الغد، فضلاً عن قدوم وفد من الرابطة الجماهيرية والمشجعين العراقيين، ونريد أن نشكر دولة قطر على التسهيلات التي وفّرتها بإصدار التأشيرات بشكل سريع».
ثالث نسخة في الدوحة
وتابع الكرخي: «هذه ثالث نسخة لكأس الخليج أحضرها في قطر بعد نسختي 1976، و2004، وأنا شيخ المشجعين العرب، وأقدم مشجّع بتاريخ دورات الخليج، ولم أغِب عن جميع النسخ التي شارك بها العراق، وأتمنى على اللجان المنظمة لبطولات كأس الخليج الأخذ بعين الاعتبار، وتقدير المشجّعين المخضرمين ممن لهم حضور دائم في كؤوس الخليج، وعاصروا أجيالاً مرّت على الكأس الخليجية، وعن نفسي، لم يبقَ معي من المشجعين المخضرمين العرب سوى الكويتي جواد القبقب، وحالياً، هناك أسماء شابّة قادمة في التشجيع، أبرزها هيثم من الكويت، وهو شابّ متألق ومبدع.
وقال الكرخي إن كأس الخليج أهم من بطولة كأس العالم عند أهل الخليج، ولها خصوصية كبيرة، وهناك ترقب كبير لها.
ولم يتّفق الكرخي مع من يطالب بإقالة كاتانيتش -مدرب المنتخب العراقي- إن كانت النتائج سيئة، لأن هناك أعذاراً واضحة، وأسباباً لغياب أبرز المحترفين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.