الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
05:31 ص بتوقيت الدوحة

«الدوحة للدراسات العليا» ينظم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة

الدوحة - العرب

السبت، 23 نوفمبر 2019
«الدوحة للدراسات العليا» ينظم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
«الدوحة للدراسات العليا» ينظم فعالية بمناسبة اليوم العالمي للفلسفة
نظم برنامج الفلسفة في معهد الدوحة للدراسات العليا، أمس الأول، محاضرات فلسفية تزامناً مع اليوم العالمي للفلسفة، قدّمتها شخصيات أكاديمية مرموقة في مختلف مجالات العلم والمعرفة.
وشهدت الفعالية تقديم ثلاث جلسات تطرقت إلى عدة جوانب في الحقل الفلسفي. ففي الجلسة الأولى عرض الدكتور أنطوان سيف، أكاديميّ وأستاذ جامعي وباحث في الفلسفة والعلوم الإنسانية، مجموعة من المصطلحات الفلسفية العربية الأولى، بالتركيز على بعض المصطلحات مثل «وجود، وهوية، وزمان، وعقل» مشيراً إلى معناها اللغوي القديم من ناحية، ومعناها الفلسفي من ناحية أخرى، وموضحاً معناها في المعاجم اللغوية القديمة، وكيف فُلسفت.
من جانبه، تناول الدكتور منير الكشو أستاذ التعليم العالي في الفلسفة بجامعة تونس، في المحاضرة الثانية نظرية العدالة التوزيعية للفيلسوف الأميركي المعاصر جون رولز والنقد الذي وُجّه إليها. وقال الكشو إن النظرية تفترض أن المجتمعات الحديثة لم تعد تستطيع ضمان استقرارها باعتماد العنف والقوة وتحتاج وفاقاً شاملاً حول كيفية توزيع مزايا العيش المشترك وأعبائه، موضحاً الخلفيات الفلسفية التي تنهض عليها هذه النظرية.
وشهدت الجلسة الثالثة، حواراً بين طلبة الفلسفة والمفكر العربي الدكتور فهمي جدعان، أستاذ الفلسفة الزائر في معهد الدوحة للدراسات العليا، حول عدد من المفاهيم والمصطلحات الفلسفية، وبالتركيز على مفاهيم التراث والأصالة. وقال الدكتور جدعان إن أسباب فشل الوصول إلى مقاربات مقنعة للتراث تعود إلى الاعتقاد بقداسة التراث، والتحامه مع الحاضر وغيرها من الأسباب.
وكان الدكتور رجا بهلول أستاذ ورئيس برنامج الفلسفة بمعهد الدوحة للدراسات العليا، قد ألقى كلمة افتتاحية في بداية الفعالية تطرق فيها إلى المنهاج الفلسفي الذي سوف يبدأ البرنامج بتطبيقه العام المقبل، مشيراً إلى أن المنهاج يقوم على ركيزتين إحداهما الفلسفة العملية التي تعالج شؤون الاجتماع البشري والسياسة والأخلاق، والثانية هي الفلسفة النظرية التي تعنى بالنظريات والمفاهيم الفلسفية التي تم تطويرها في الحقب الفلسفية المختلفة، بما فيها اليونانية والإسلامية والحديثة.
وقد حضر الاحتفال جمهور من طلبة وأساتذة معهد الدوحة وباحثي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسيات. وطرح الحضور أفكاراً ومداخلات في أجواء حوارية بناءة شكلت انعكاساً لائقاً لما يوفره معهد الدوحة للدراسات العليا والمركز العربي للأبحاث من بيئة فكرية تشكل جزءاً من النهضة الثقافية والتعليمية في قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.