الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
05:16 ص بتوقيت الدوحة

احتفالات في عدّة مناطق أخرى

عروض مدنية للحراك في بيروت بمناسبة عيد الاستقلال

الدوحة - العرب

السبت، 23 نوفمبر 2019
عروض مدنية للحراك في بيروت بمناسبة عيد الاستقلال
عروض مدنية للحراك في بيروت بمناسبة عيد الاستقلال
قرّر محتجّون في لبنان الجمعة، الاحتفال، بالذكرى الـ 76 لعيد الاستقلال على طريقتهم، من خلال احتفال مدني وسط العاصمة بيروت، تزامناً مع دخول الثورة يومها الـ 37. وتناوب 41 مجموعة من المحتجّين على تقديم عروضهم وسط بيروت، وحملت هذه المجموعات أسماء من معجم الثورة ونشاطاتها، ومن المهن والمناطق اللبنانيّة المختلفة. وفي تصريحات متفرّقة، أكّد ناشطون في ساحة الشهداء أنّ الثورة ثورة وطن وشعب، وبالتالي، فمن الطبيعي أن يُشارك الجميع في هذا اليوم المجيد.
انطلقت «شعلة الاستقلال» صباح الجمعة، في موكب يحمله متظاهرون من عكار شمال لبنان، ووصلت إلى ساحة الشهداء وسط بيروت، بعد مرورها بمناطق لبنانيّة عدّة.
ووصل إلى ساحة الشهداء في بيروت آلاف المواطنين سيراً على الأقدام من مختلف المناطق اللبنانية، يرافقهم العشرات من السيارات والدراجات النارية التي ترفع العلم اللبناني.
واستُقبلت الشعلة من قبل الآلاف في ساحة الشهداء بالهتافات والتصفيق والتلويح بالأعلام اللبنانية.
وكتب الثوار على اللافتات التي حملوها شعارات من قبيل «لبنان ينتفض»، «ثورة عالطائفيّة»، «بدنا (نريد) دولة مدنيّة».
وفي عاصمة الشمال طرابلس، عمّت الاحتفالات المدينة، فجابت مسيرات شعبيّة في الشوارع، وحمل المحتجّون الأعلام اللبنانية ورايات الجيش مردّدين :»ثورة»، «بحبك يا لبنان».
أمّا في صيدا (جنوب)، فاحتشد المتظاهرون في ساحة المدينة ضمن سلسلة الاحتفالات التي ينظّمونها، ووزّعوا الورود على عناصر الجيش اللبناني في هذه المناسبة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.