الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
04:52 ص بتوقيت الدوحة

طارق أحمد رئيس لجنة الحكام باتحاد كأس الخليج:

طواقم تحكيم أوروبية وآسيوية في «خليجي 24».. والـ «VAR» حاضر

معتصم عيدروس

السبت، 23 نوفمبر 2019
طواقم تحكيم أوروبية وآسيوية
في «خليجي 24».. والـ «VAR» حاضر
طواقم تحكيم أوروبية وآسيوية في «خليجي 24».. والـ «VAR» حاضر
أكد طارق أحمد، رئيس لجنة الحكام باتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، أن الاستعدادات قد اكتملت في اللجنة لانطلاق بطولة «خليجي 24» التي تستضيفها الدوحة، بداية من يوم الثلاثاء المقبل، خاصة مع وصول جميع الحكام المرشحين لإدارة المباريات بما فيهم الحكام الأوروبيون. وأوضح طارق أحمد، في تصريحات صحافية، أن محاضرات الحكام قد انطلقت أمس، وتم الحديث معهم حول أهمية البطولة، ودور التحكيم في إنجاحها.
وكشف رئيس لجنة الحكام أن أول تدريب للحكام سيقام اليوم في تمام الساعة الثالثة والنصف بملاعب نادي قطر، وتستمر التدريبات بشكل يومي، فضلاً عن المحاضرات في فندق الحكام.
وقال طارق أحمد إن كل الترتيبات قد اكتملت بوصول إسماعيل الحافي، ممثل لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، وهو محاضر دولي. كما وصل السوري باسل الحجار ممثل حكام الاتحاد الآسيوي، وكذلك ممثل الاتحاد الدولي لتقنية الفيديو فالنتين إيفانوف.
وأضاف طارق أحمد أن جميع الحكام قد وصلوا باستثناء الحكام السعوديين.. وكذلك وصل الطاقم البلجيكي المكون من حكم ساحة، و3 مساعدين، وحكم ساحة، ومساعد من سويسرا، وهناك أيضاً طاقم آسيوي تم ترشيحه بواسطة الحكام في الاتحاد الآسيوي.
«خليجي 24» غير
ولم يخفِ العراقي طارق أحمد، الحماس الكبير في لجنة الحكام باتحاد كأس الخليج العربي لتقديم بطولة مثالية، كما العهد بهم في تطبيق اللوائح والتعديلات الجديدة في كرة القدم، وفق موجهات «الفيفا». وقال طارق أحمد إن البطولة الخليجية باتت تأخذ مكانتها كبطولة مؤثرة في العالم الكروي، من حيث الأحداث والقرارات، خصوصاً أنها تقام في بلد يعتبر محط أنظار العالم، باعتباره سيستضيف كأس العالم المقبل 2022، مما يعني أن المنطقة بكاملها تحت أنظار العالم، ليرى مستويات منطقة الخليج في الأداء الرياضي لكرة القدم، وهي المنطقة التي ستستقبل أهم حدث كروي رياضي في العالم وهو المونديال.
ثقة كبيرة في التحكيم ونقلة نوعية
وكشف رئيس لجنة الحكام عن أن النسخة 24 من بطولات كأس الخليج العربي ستعرف تطبيق تقنية الحكم المساعد «VAR» لأول مرة في تاريخ المنافسة، مما يعني أنها بطولة مميزة بكل التفاصيل، وتمضي مع ثورة التطور في عالم كرة القدم، فضلاً عن أن البطولة نفسها ستعرف مشاركة طواقم تحكيمية على مستوى عالمي بطاقمين من أوروبا وطاقم مرشح من الاتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى طواقم التحكيم في منطقة الخليج.
استفادة كاملة
وأكد طارق أحمد أن اللاعبين في المنتخبات سيجدون كل معينات الأداء المميز في الملعب من تحكيم مميز، وتطبيق دقيق لتعديلات القانون، بجانب أحدث أساليب التحكيم التي سيقوم بها التحكيم في البطولة، خصوصاً أنه أعد جيداً لهذه البطولة بتدريبات ومحاضرات، تتضمن كل الاحتمالات التي يمكن أن تحدث في الملعب، ووجهة القانون في التعامل معها، بالإضافة إلى أنها نفس المعايير التي ستواجه لاعبي منطقة الخليج في البطولات الكبرى التي يخوضونها في المستقبل القريب والبعيد، معتبراً ذلك فرصة كبيرة للاعبين أيضاً لإبراز هوية اللاعب المثقف بقوانين الكرة والعارف بتعديلات التحكيم.

إدارة المباريات
ذكر رئيس لجنة الحكام أن أكثر من عشرة طواقم تدير البطولة سيتم توزيعها لإدارة المباريات بفكر متطور، سيظهر البطولة بكامل مظهرها، ويعطي فرصة للمنتخبات أيضاً للتعامل مع المباريات بالطريقة الصحيحة.
وقال طارق أحمد إنهم أمام مرحلة جديدة في بطولات كأس الخليج ستكون الحدث المميز لمسيرة التطور في المنطقة، مشيراً إلى دور الحكام في إنجاح البطولة بمختلف تفاصيلها، كما أن أعين العالم ستراقب الحدث الكبير مما يعني أن التحكيم سيحدث أثره الكبير في الحدث.

طواقم أوروبية
في «خليجي 24»
أكد رئيس لجنة الحكام أن طواقم تحكيم من أوروبا ستكون حاضرة في إدارة مباريات البطولة، حيث سيحضر طاقم تحكيم من سويسرا، بجانب طاقمين من بلجيكا، بهما حكما ساحة، وحكمان مساعدان، كما أن تقنية الفيديو المساعد للحكم سيقف عليها أحد أهم مسؤولي حكام الفيديو، وهو فالنتين إيفانوف، ممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم في تطبيق الـ «VAR»، مما يعني أن البطولة بمثابة مونديال أيضاً يجمع الحكام من كل الثقافات في كرة القدم: المنطقة الخليجية، وآسيا، وأوروبا، وهو بمثابة فرصة جيدة للحكام أيضاً تعينهم على تطوير المستوى، وترفع من قدرات التحكيم في المنطقة.
نقلة فكرية تواكب التطور
وأثنى طارق أحمد، على النهج الذي يقوم به اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم، برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، ونائبه جاسم الشكيلي، وجميع أعضاء الاتحاد في إحداث النقلة المطلوبة في البطولة، ومنحها أعلى معايير الجودة في التنظيم، وإتاحة الفرصة لها لمواكبة التطور، بالتعاون في مجالات التحكيم مع اتحادات مختلفة، فضلاً عن دعم لا محدود في تطبيق أحدث أساليب التطور، وفي تلك فائدة كبيرة سترفع من مستوى البطولة، وتمنحها الاهتمام كبطولة تطبق فيها المعايير الخاصة بالجودة والتطور في عالم كرة القدم، مشيراً إلى أن تقنية «VAR» لها قيمتها الفنية الكبيرة، وتأثيرها على شكل التنافس بإعطاء كل ذي حق حقه في الملعب، ومساعدة الحكام واللاعبين في تقديم صورة نموذجية للتنافس في المنطقة، وإن العالم بأثره سيتابع الحدث الكبير.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.