السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
08:30 ص بتوقيت الدوحة

أحمد السيد الإداري السابق لمنتخبنا الوطني:

كأس الخليج وُجدت لتبقى والأدعم طرف بالنهائي

علاء الدين قريعة

السبت، 23 نوفمبر 2019
كأس الخليج وُجدت لتبقى والأدعم طرف بالنهائي
كأس الخليج وُجدت لتبقى والأدعم طرف بالنهائي
ساعات وتنطلق بطولة كأس الخليج في نسختها 24، لتعلن مشواراً جديداً للكرة الخليجية في ربوع دوحة الجميع، التكهنات بدأت والمنتخبات أعلنت جاهزيتها للحدث الخليجي الكروي الأهم والكل بات ينتظر لحظة الإعلان عن النسخة الجديدة. كيف هي الحظوظ؟ وكيف ستكون المعطيات في البطولة وطبيعة المنافسة، تلك أبرز محاور الحديث مع الرئيس السابق لجهاز الكرة في النادي العربي، وأحد الإداريين السابقين لمنتخبنا الوطني أحمد السيد، الذي عاصر حقبة مهمة في كؤوس الخليج.
الكل يعرف أن المنافسة ستكون على أشدّها، فكيف تنظر لتحدي «خليجي 24»؟
نرحّب بالجميع في دوحة الجميع، ونتمنى أن تكون فأل خير على دول الخليج، ولمّ شمل الشعوب، والمنافسة ستكون قوية بين المنتخبات، والبطولة ستحفل بالإثارة، والنهائي يتوقع أن يكون على صفيح ساخن، والمنتخب القطري مرشح للتواجد في النهائي، وأن يكون طرفاً فيه.
كما أن كأس الخليج العربي دائماً لها فضل على الجميع، وقد خرّجت أجيالاً وأجيالاً، وساهمت في تطوير البنى التحتية والكروية، لذا يعتز الجميع بها، والبطولة وُجدت لتبقى.
وكأس الخليج فرصة لإظهار المواهب والنجوم، كما أنها قد تكون نهاية لنجم معروف إذا لم يظهر بمستواه المعهود، وبطولات الخليج لها فضل كبير
على كرة القدم الخليجية والاتحادات أيضاً.
ومن ترشح لبلوغ المربع الذهبي؟
ربما من المبكر الحديث عن من سيكمل أضلاع المربع الذهبي، ومن الصعب التكهن بذلك، ولكن منتخبنا سيكون حاضراً بقوة، وأرشح العراق والكويت وعُمان.
برأيك، هل سنشهد نصف نهائي مختلفاً عن نسخة «خليجي 23» الماضية؟
كل شيء وارد، والبطولة معروفة بالتحدي، وكأس الخليج لا تعترف بالتوقعات، والمفاجآت تبقى حاضرة.
بالحديث عن المفاجآت، هل من الممكن أن نرى منتخباً يقلب التوقعات ويذهب بعيداً في البطولة كالمنتخب اليمني؟
من الصعب أن نتحدث عن حظوظ اليمن، ومهمة هذا المنتخب صعبة وصعبة جداً، وإن كانت المفاجآت لا تغيب عن كرة القدم، ولكن بالنسبة لي أستبعد وصول اليمن إلى مراحل متقدمة.
والمنافسات في البطولة لا توجد فيها معايير ثابتة، حيث ترى منتخباً بالقمة ثم نشاهده متأرجحاً، والفريق المتوازن هو الذي يستطيع أن يواصل المشوار، وبصورة عامة قد يكون المستوى الفني في «خليجي 24» متغيراً.

ومن تجده مرشحاً ليكون نجم البطولة؟
أرشح خوخي بوعلام للتألق في هذه البطولة، ومن المنتخبات الأخرى هناك العديد من اللاعبين، ولكن البطولة الخليجية دائماً تظهر النجوم الجدد، وتقدم وجوهاً جديدة، وفي هذه النسخة سنرى العديد من الأسماء القادمة بقوة، وبطولات الخليج أبرزت كثيراً من النجوم.

وما أبرز الذكريات التي مرّت عليك في كؤوس الخليج التي عاصرتها؟
ذكرياتي مع كأس الخليج بدأت في «خليجي 4»، ولكن من الأحداث التي لا يمكن أن تُنسى ظهور نجم جديد في الكرة القطرية، وهو مبارك مصطفى في «خليجي 11» عام 1992، والكرة القطرية قادرة على إنجاب مبارك مصطفى جديد في النسخة الحالية.
في «خليجي 7» تواجدنا في النهائي، وكانت ذكرى حزينة بالنسبة لنا بعد أن خسرنا تلك المباراة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.