الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
10:16 م بتوقيت الدوحة

وزير التعليم العالي المغربي يحاضر حول التحديات والرهانات التي تواجه الجامعات العربية بـ "الدوحة للدراسات"

الدوحة - العرب

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019
الدكتور إدريس أوعويشة يسار الصورة
الدكتور إدريس أوعويشة يسار الصورة
استضاف معهد الدوحة للدراسات العليا، الدكتور إدريس أوعويشة وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة الأخوين في المغرب، والذي ألقى محاضرة عامة بعنوان: الجامعات العربية رهانات الجودة وتحدياتها. وتأتي هذه المحاضرة في سياق ترسيخ علاقات التعاون بين معهد الدوحة للدراسات العليا والجامعات المغربية ودعم سبل تطويرها.
وتحدث أوعويشة في محاضرته عن دوافع إرساء نظام ضمان جودة التعليم العالي بالتركيز على الجامعات المغربية، مشيرًا إلى الإطار التنظيمي لنظام ضمان الجودة، مكتسباته، تحدياته، وآفاقه.


ورصد الدكتور أوعويشة عددًا من الدوافع الرامية إلى إقامة نظام لضمان الجودة من بينها التحولات العالمية في مجال التعليم العالي، والطلب المتزايد عليه، والتنوع الموجود في مختلف المؤسسات. وذكر أوعويشة الأطر التنظيمية لضمان الجودة موضحًا أن هناك مؤسسات وطنية وإقليمية ودولية لضمان جودة التعليم العالي مثل مجلس اعتماد التعليم العالي، والشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي، وجمعية وكالات ضمان الجودة في العالم الإسلامي، والشبكة الدولية لوكالات ضمان الجودة في التعليم العالي وغيرها من المؤسسات.
وتطرق الدكتور أوعويشة إلى مكتسبات ضمان جودة التعليم العالي في المغرب بالنظر إليها من ثلاثة مستويات مختلفة للتقييم تتلخص في تقييم نظام التربية والتعليم بصورة عامة، والتقييم المؤسساتي، وتقييم البرامج.
وعن تحديات نظام التعليم العالي قال المحاضِر إن موارد تمويل التعليم العالي محدودة ويجب تنويعها، هذا فضلًا عن وجود ضغط اجتماعي متنامي على مجال التعليم العالي، والتنافسية الدولية مشددًا على ضرورة مواجهة هذه التحديات بالتركيز على الجودة. وخلص أوعويشة إلى أن آفاق تطوير المنظومة تتمثل في ضمان الجودة وتحسين قابلية تشغيل الخريجين، ودعم البحث العلمي وربطه بالتنمية المستدامة، إضافة إلى تحسين الولوج للتعليم العالي وتطوير حوكمة المنظومة الرقمية.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.