الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
04:38 ص بتوقيت الدوحة

غضب عربي ودولي تجاه موقف واشنطن

قطر: الإعلان الأميركي بشأن شرعية المستوطنات عقبة أمام السلام

قنا

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019
قطر: الإعلان الأميركي بشأن شرعية المستوطنات عقبة أمام السلام
قطر: الإعلان الأميركي بشأن شرعية المستوطنات عقبة أمام السلام
أعربت دولة قطر عن رفضها الإعلان الأميركي، الذي اعتبر إنشاء مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي، وعدّت هذه الخطوة عقبةً أمام السلام المنشود. ورأت وزارة الخارجية -في بيان أمس- أن هذا الإعلان من شأنه أن يعرقل مساعي السلام وآمال حل الدولتين، ويعمق حالة الاحتقان والتوتر في المنطقة.
جدد البيان موقف دولة قطر الثابت والدائم في دعم القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني الشقيق المستمد من قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين، بما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قال أمس الأول إن الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي، وأشار -في مؤتمر صحافي- إلى تخلي واشنطن عن موقف إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بشأن قضية المستوطنات.
شجب دولي
كما انتقدت دول عربية وغربية ومنظمات دولية وأممية القرار الأميركي، وأكد المجتمع الدولي أن النشاط الاستيطاني غير قانوني، ويقوض قابلية حل الدولتين، واحتمالات السلام الدائم.
وقال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله، إن الكويت تؤكد عدم قانونية وشرعية المستوطنات الإسرائيلية، وتدعو إلى الالتزام بقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بهذا الشأن.
ودعا الجارالله، في تصريحات صحافية، إلى الالتزام بالقرارات الدولية «حتى لا يكون هناك إخلال»، مشدداً على «أن التحلل من تلك الالتزامات سيقوّض فرص السلام، ويجهض الجهود الهادفة إلى تحقيقه».
وطالبت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فديريكا موجيريني -في بيان- إسرائيل بوضع حد لأنشطتها الاستيطانية بصفتها سلطة احتلال.
وشدد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس الثلاثاء، على أن موقفه ثابت تجاه المستوطنات في الأراضي الفلسطينية بصفتها تمثل انتهاكاً للقانون الدولي، رافضاً بالتالي موقف الإدارة الأميركية المعدل في هذا الصدد.
وقال المتحدث باسم المكتب الأممي روبرت كولفيل في تصريح صحافي: «تغير الموقف السياسي لدولة لا يعدل القانون الدولي القائم، ولا تفسير محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن له».
وقالت وزارة الخارجية الروسية إن القرار الأميركي: «يقوض الأساس القانوني لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي»، وأضافت -في بيان لها- أن هذه الخطوة ستزيد التوتر في المنطقة.
كما انتقد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الإعلان الأميركي، قائلاً إنه لا توجد دولة فوق القانون الدولي، وقال الوزير التركي في تغريدة: «التصريحات التي تأخذ شكل فرض الأمر الواقع ليست لها أي صلاحية في نظر القانون الدولي».
وأكدت الحكومة النرويجية أنها تعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي، وهي عقبة أمام حل الدولتين.
تحذير
وحذر الأردن من خطورة تغير الموقف الأميركي إزاء المستوطنات الإسرائيلية، وجاء ذلك في تغريدة على «تويتر» لوزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي الذي قال فيها إن المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين المحتلة خرق للقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، وإجراء يقتل حل الدولتين، ويقوّض فرص تحقيق السلام الشامل.
من جانب آخر، قال المندوب الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور -في بيان صحافي- إن بلاده تجري مشاورات مع ممثلي أعضاء مجلس الأمن، بدءاً من العضو العربي (الكويت)، مشيراً إلى أن الموقف الأميركي الأخير بشأن الاستيطان سيكون محور النقاش في جلسة مجلس الأمن الشهرية التي تعقد اليوم الأربعاء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.