السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
06:26 ص بتوقيت الدوحة

على مخططات نمو الطلاب المعتمدة من منظمة الصحة العالمية

"الصحة" تُدرب 220 من الكوادر التمريضية الجديدة في المدارس

الدوحة - العرب

الجمعة، 15 نوفمبر 2019
"الصحة" تُدرب 220 من الكوادر التمريضية الجديدة في المدارس
"الصحة" تُدرب 220 من الكوادر التمريضية الجديدة في المدارس
قامت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ومؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية، بتدريب نحو 220 من الكوادر التمريضية الجديدة في المدارس الحكومية والخاصة والجاليات، من المراحل الدراسية المختلفة، ومشرفي برنامج مخططات النمو بوزارة الصحة العامة ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، على تطبيق مخططات النمو الجديدة المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية لطلاب المدارس الحكومية والخاصة والجاليات في دولة قطر ما بين 5– 19 سنة.
جاء ذلك خلال تنظيم وزارة الصحة العامة 4 ورش عمل بهدف التدريب على كيفية استخدام وتطبيق مخططات النمو الجديدة المعدة من قبل منظمة الصحة العالمية، والكشف المبكر عن حالات سوء التغذية، وبناء نظام ترصد ومراقبة للحالة الصحية للطلاب، وخاصة حالات زيادة الوزن والسمنة لديهم، وكيفية تدوين البيانات والاحتفاظ بها داخل الملف الصحي للطالب داخل العيادة الصحية في المدرسة.
وتعد ورش العمل جزءاً من برامج خطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني في دولة قطر 2017-2022، والتي تهدف إلى تقليل عبء السمنة والأمراض المزمنة غير الانتقالية التي لها علاقة بها، مثل الأمراض القلبية الوعائية والسكري وارتفاع ضغط الدم لدى أفراد المجتمع القطري من مواطنين ومقيمين.
وقد تم تطبيق استخدام مخططات النمو للأطفال للفئة العمرية من الولادة إلى سن 5 سنوات منذ عام 2010 في عيادات الطفل السليم بمراكز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومؤسسة حمد الطبية.
وقالت الدكتورة خلود عتيق المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية في وزارة الصحة العامة: إنه تم تطبيق برنامج مخططات النمو الجديدة على جميع المدارس الحكومية في دولة قطر للعام السادس على التوالي، حيث بدأ تطبيق البرنامج من العام الدراسي 2014- 2015، كما تم تطبيق البرنامج في المدارس الخاصة ومدارس الجاليات للعام الخامس على التوالي، حيث تم البدء في تطبيقه في عام 2015- 2016.
وأضافت أن الهدف من تطبيق هذه المخططات هو توفير قاعدة بيانات وبناء نظام ترصد ومراقبة لنمو طلبة المدارس، بنين وبنات، في المراحل الدراسية الثلاث (الابتدائية والإعدادية والثانوية)، وكذلك الكشف المبكر عن حالات اضطرابات النمو التي قد تكون لها علاقة بالتغذية.
وأوضحت أن مبادرة تبني وتطبيق مخططات النمو الجديدة والتابعة لمنظمة الصحة العالمية، تعد تنفيذاً لبرامج خطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني 2017-2022، والتي تهدف إلى تقليل عبء السمنة والأمراض المزمنة التي لها علاقة بها في دولة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.