السبت 09 ربيع الثاني / 07 ديسمبر 2019
07:02 ص بتوقيت الدوحة

«أيام الدوحة» يقام بالمدينة التعليمية ويمتد على مدار 6 أيام

«وايز» يدشّن أول مهرجان للتعلّم التجريبي في قطر

أمير سالم

الجمعة، 15 نوفمبر 2019
«وايز» يدشّن أول مهرجان للتعلّم التجريبي في قطر
«وايز» يدشّن أول مهرجان للتعلّم التجريبي في قطر
دشّن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم «وايز» أمس، مهرجان «أيام الدوحة للتعلّم»، وهو أول مهرجان في قطر للتعلم التجريبي، حيث يحتفي المهرجان بالتعليم من خلال تجربة تعليمية جديدة، تقدم باقة متنوعة من الأنشطة وورش العمل التي تلائم فئات المجتمع كافة.
يمتد المهرجان، الذي يقام بالمدينة التعليمية، على مدار 6 أيام، وهو مفتوح مجاناً للجمهور، حيث تتاح جميع أنشطته وفعالياته وجلساته لجميع أفراد المجتمع.
وقد جرى تدشين المهرجان في حفل رسمي تضمن قصة أبطال حملة «قطر تقرأ»، علي وسارة، في عرض موسيقي بعنوان إزالة السموم الرقمية، ترويه أكتوري، وتعزفه أوركسترا الشباب التابعة لأكاديمية قطر للموسيقى.
وقالت الدكتورة أمينة حسين مديرة إدارة البرامج والمحتوى في «وايز»، خلال حفل الافتتاح الذي أقيم في ساحة الاحتفالات: «يعكس الأداء الموسيقي الذي قدّمته أكاديمية قطر للموسيقى، وقطر تقرأ، وأكتوري، تركيزنا على أهمية ارتباط التعليم بالقيم الإنسانية، والتي تم تجسيدها في هذا المهرجان».
وأضافت: «في عالم يتم تحديد معالمه بواسطة التكنولوجيا بشكل متزايد، نحرص من خلال عملنا مع شركائنا على تكريس التنمية البشرية كأولوية في كل التجارب التعليمية، في مختلف مجالات عملنا، سواء عبر الأنشطة التي يقوم بها الطلاب لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات العالمية المعاصرة مثل تحدي تغير المناخ، أو من خلال الأنشطة المخصصة للعائلات».
وأوضحت أن عائلات تتواصل فيما بينها للنقاش حول قضايا الرفاهية الصحية البدنية والذهنية، أو من خلال الأنشطة الأخرى التي تعزز المشاركة المجتمعية عبر الموسيقى والفنون وغيرها، لافتة إلى أن المهرجان يستهدف جمع مختلف الشرائح المجتمعية لاستكشاف تجربة تعليمية فريدة من نوعها.
ويقام المهرجان بدعم من شركة إكسون موبيل قطر، وبالشراكة مع شركة سكك الحديد القطرية «الريل»، وشركة أوريدو، ووزارة التعليم والتعليم العالي.
من جانبه، قال محمد الهاشمي، المستشار الأعلى للشؤون الحكومية والعامة لشركة إكسون موبيل قطر: «يسرّنا أن نكون الراعي الرئيسي لمهرجان أيام الدوحة للتعلّم، الذي يعتبر منصة مفتوحة لجميع أفراد المجتمع، تهدف إلى تعزيز التعاون والشراكات في مجال التعليم، بما يتيح الفرصة للمعلمين والخبراء في مجال التعليم لتبادل المعارف والخبرات».
وأضاف: «نلتزم في إكسون موبيل قطر، بتمكين الطلاب ومساندتهم للالتحاق بالمهن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات ومهن أخرى ذات صلة».

فرح خالد:
نستهدف تعزيز القيم الإنسانية ومهارات القيادة
قالت فرح خالد آبل مسؤولة تطوير السياسات في «وايز»: «مهرجان أيام الدوحة للتعلّم أول مهرجان تجريبي يعقد في قطر، بمشاركة 54 جهة محلية، و3 جهات دولية».
وأضافت أن المهرجان يركز علي القيم الإنسانية، كما تستهدف الورش -المقرر إقامتها خلال المؤتمر- دعم التفكير غير التقليدي عبر الورش والبرامج للأهالي، والتي تبدأ من الثامنة والنصف صباحاً حتى الواحدة والنصف ظهراً.
وأوضحت أن هناك تعاوناً مع وزارة التعليم والتعليم العالي، خلال المهرجان يسمح بمشاركة 900 طالب خلال الإجازة الأسبوعية في الورش، لافتة إلى أن هناك 90 ورشة سوف تقام خلال 6 أيام وهي مدة انعقاد المهرجان.
وحول طبيعة هذه الورش، أوضحت فرح آبل أن الورش متنوعة، منها: الفنية، وأخرى حول تطوير مهارات القيادة، وورش فوتوغرافية، وقالت: «إن الهدف من هذه الورش دعم مهارات الطلاب، مع التركيز على القيم الإنسانية».
وحول الرابط بين مهرجان أيام الدوحة للتعلم، ومؤتمر «وايز» -المقرر انعقاده خلال أيام بقطر- أكدت آبل أن المهرجان هو أحد أهداف المؤتمر ذي الصبغة الدولية، وقالت إن المهرجان يستهدف التركيز على تقديم الخدمة للمجتمع المحلي في قطر.
وأوضحت أن هناك 9 جهات مشاركة في المعارض المقامة خلال المهرجان، وأن هناك مؤسسات سوف تقوم يومياً بتقديم ورش.

لاستكشاف البرمجة والذكاء الاصطناعي
ورش تفاعلية بمشاركة 50 جهة
وشريكاً محلياً ودولياً
ينظم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم «وايز» برنامجاً يحتضن أكثر من 50 جهة وشريكاً محلياً ودولياً بالمدينة التعليمية، ممن يقدمون أنشطة وورشات عمل تفاعلية للمجتمع.
توفر مختبرات التعلم ورش عمل لجميع الأعمار لاستكشاف البرمجة والذكاء الاصطناعي، وورش «التجريب والارتجال» التي تمزج بين العلوم والإبداع، بالإضافة إلى «الأنشطة الصحية والاجتماعية» المبتكرة التي تركز على التطوير الذاتي وبناء القدرات الشخصية بالأنشطة الصحية، مثل القراءة في «مكتبة العجائب»، واليوجا والتأمل ومسابقات رياضية من تنظيم مركز «كروسفيت» للياقة.
ويقدم «مجلس التعارف» للفتيات والشابات فرصة التحاور مع سيدات قطريات بارزات من شخصيات المجتمع المؤثرة اللاتي يقدمن لهن القدوة من خلال جلسات يستمعن فيها للنصائح والتوجيهات النافعة والإرشادات المفيدة.
ويتضمن المهرجان أنشطة مُخصّصة للطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة وعائلاتهم تتناول مهارات البرمجة ومهارات استخدام الحاسوب، وتعزيز الصحة من خلال حركة الجسم، والاستشارات المعلوماتية، وورش للتعلم والرعاية والوصول للمعلومات.

محمد أبو زينب:
برامج لتعزيز الصحة النفسية والبدنية
أكد محمد أبو زينب من برنامج تربية وتقوية الذهن بالشرق الأوسط»، أن البرنامج يعمل على تطوير قدرات الذهن والدماغ بشكل عام عن طريق الجسد.
وقال: «إن البرنامج الذي يشارك بمهرجان أيام الدوحة للتعلم يشمل المناهج المدرسية والشركات بهدف إزالة الضغوط التي يتعرض لها الأفراد أو المجموعات»، لافتاً إلى أن البرنامج يشارك في المهرجان بتقديم ورش مجتمعية للتعامل مع الضغوط، إلى جانب تطوير المهارات عبر العاطفة أو الأفكار والأشياء الحركية، وكذلك إلى جانب التوعية بالرياضات الجديدة مثل «الكي كونج» بالمسرح الرئيسي لمقر المهرجان.
وأضاف أبو زينب أن البرنامج يستهدف تدريب طلاب المدارس على التعامل مع الأفكار الجديدة التي يطرحها البرنامج، ويدعم مساهمتهم في المرحلة اللاحقة بتنفيذ هذه الأفكار.
وقال: «إن هناك رياضات ذهنية وبدنية وفكرية وفلسفية يطرحها البرنامج، الذي يركز على تحقيق الصحة النفسية والبدنية في الوقت نفسه»، وأضاف: نسعي إلى توعية المجتمع المدرسي والعام بأشياء غير تقليدية سعياً لتعزيز الابتكار لدى طلاب المدارس. كما أضاف أن البرامج تقدم للعائلات عصراً يومياً، وتشمل استشارات لقياس الموجات الدماغية للعادات الفكرية العاطفية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.