السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
02:02 ص بتوقيت الدوحة

عبر مسيرة في حديقة الأكسجين بالمدينة التعليمية

«القطرية للسكري» تعزّز الوعي بالمرض لدى الأطفال

الدوحة - العرب

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019
«القطرية للسكري» تعزّز الوعي بالمرض لدى الأطفال
«القطرية للسكري» تعزّز الوعي بالمرض لدى الأطفال
أكدت الجمعية القطرية للسكري -عضو مؤسسة قطر- أن العطش والجوع الشديدين لدى الأطفال، وكذلك التعب وانخفاض الوزن لأسباب غير معروفة وكثرة التبول، يمكن أن تكون مؤشرات تدل على إصابة الطفل بالسكري دون أن يدري والداه.
نوهت الجمعية بأن البحوث التي أجراها الاتحاد الدولي للسكري، كشفت أن كثيراً من أولياء الأمور يواجهون صعوبة في اكتشاف ومعرفة العلامات التحذيرية لأعراض الإصابة بالسكري لدى أطفالهم، والمثير للقلق أن واحداً من كل ثلاثة أطفال لم يتعرف عليهم مطلقاً.
أشار الدكتور عبدالله الحمق، المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري، إلى أن عدد الأطفال المشخصين بالسكري يتزايد كل عام، بما في ذلك النوع الأول والنوع الثاني.
وقال: «هناك أدلة على أن السكري من النوع الثاني لدى الأطفال والمراهقين يتزايد في بعض البلدان بما في ذلك قطر، وذلك وفقاً للدراسات التي أجراها أطباء الغدد الصماء للأطفال في مؤسسة حمد الطبية»، وأضاف: «هذه النتائج تؤكد الحاجة إلى رفع الوعي لدى الناس، لمساعدتهم على اكتشاف علامات السكري في وقت مبكر، ولذلك علينا حثّ الأسر على معرفة المزيد عن هذه العلامات».
ونوه بأن اليوم العالمي للسكري هو أكبر حملة في العالم للتوعية بالمرض، ويحتفل الاتحاد الدولي للسكري بهذا اليوم، وتشاركه أكثر من 200 جمعية حول العالم، ومن ضمنها الجمعية القطرية للسكري.
وقالت كاتي نحاس، مدير البرامج بالجمعية القطرية للسكري: «ستنظم الجمعية مسيرة السكري، وذلك في حديقة الأكسجين بالمدينة التعليمية يوم الجمعة الموافق 15 نوفمبر 2019، من الساعة الثانية ظهراً وحتى الخامسة مساء، وسيصاحب المسيرة مجموعة من الفعاليات التوعوية والترفيهية، كما سيتاح للحضور فحص سكر الدم لديهم، وتقييم لفحص عوامل الخطورة للإصابة بالنوع الثاني من السكري، وذلك في الأكشاك المتواجدة في الحديقة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.