الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
11:19 ص بتوقيت الدوحة

ليفربول يقسو على السيتي بثلاثية ويرفع الفارق إلى 9 نقاط

لندن- قنا

الأحد، 10 نوفمبر 2019
فرحة لاعبي ليفربول بالفوز الكبير
فرحة لاعبي ليفربول بالفوز الكبير
حسم ليفربول المتصدر القمة الانجليزية وفاز على ضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الأخيرين 3 / 1 في المباراة التي اقيمت بينهما اليوم، في ختام المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وحقق ليفربول فوزه الحادي عشر هذا الموسم وحافظ على سجله خاليا من الخسارة حتى الان، وعزز موقعه في الصدارة برصيد 34 نقطة مبتعدا بفارق ثماني نقاط أمام مطارديه الجديدين ليستر سيتي وتشلسي الفائزين على أرسنال وكريستال بالاس بنتيجة واحدة 2 / صفر على التوالي أمس /السبت/.
من جهته تلقى مانشستر سيتي خسارته الثالثة هذا الموسم وتجمد رصيده عند 25 نقطة وتراجع إلى المركز الرابع بفارق تسع نقاط خلف ليفربول.
وقدم ليفربول الذي يسعى الى التتويج بلقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ عام 1990، أحد أفضل عروضه هذا الموسم واستحق النقاط الثلاث كونه كان الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة، فيما عانى مانشستر سيتي من غياب صانع ألعابه الإسباني دافيد سيلفا وحارس مرماه البرازيلي إيدرسون بسبب الإصابة، فلم يظهر بمستواه المعهود إلا في الدقائق العشر الأخيرة مكتفيا بتقليص الفارق فقط.
تقدم ليفربول في الدقيقة السادسة عن طريق البرازيلي فابينيو واضاف المصري محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 13 لينتهي الشوط الاول بتقدم " الريدز" بهدفين دون مقابل.
وفي الشوط الثاني اضاف السنغالي ساديو مانيه الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 51 قبل ان يقلص البرتغالي برناردو سيلفا الفارق ويحرز الهدف الوحيد لمانشستر سيتي في الدقيقة (78).
وفي باقي المباريات استعاد مانشستر يونايتد توازنه بفوزه على ضيفه برايتون 3 / 1 .. واحرز مانشستر يونايتد هدفين في دقيقتين عبر لاعب وسطه البرازيلي أندرياس بيريرا (17) ولاعب وسط الضيوف الهولندي دافي بروبير (19 خطأ في مرمى فريقه).
ونجح برايتون في تقليص الفارق مطلع الشوط الثاني عبر مدافعه لويس دانك (64)، لكن راشفورد أعاد الفارق إلى سابق عهده بعد دقيقتين بتسجيله الهدف الثالث لفريق "الشياطين الحمر".
وهو الفوز الرابع لمانشستر يونايتد هذا الموسم والثاني في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري، حيث عوض خسارته أمام بورنموث صفر /1 في المرحلة الماضية، وأوقف انتفاضة برايتون صاحب فوزين متتاليين قبل المرحلة الثانية عشرة فتجمد رصيده عند 15 نقطة وتراجع إلى المركز الحادي عشر.
ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 16 نقطة وصعد إلى المركز السابع بفارق الأهداف أمام ولفرهامبتون الذي فاز بدوره على ضيفه أستون فيلا 2 / 1 .
تقدم ولفرهامبتون بهدف قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول سجله البرتغالي روبن نيفيش، وعزز الدولي المكسيكي راوول خيمينيز بالهدف الثاني في الدقيقة 84، قبل أن يقلص المصري محمود حسن "تريزيغيه" الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لاستون فيلا .
وهو الفوز الثالث لولفرهامبتون هذا الموسم والأول بعد ثلاث تعادلات متتالية فرفع رصيده إلى 16 نقطة، فيما مني أستون فيلا بخسارته الثالثة على التوالي والسابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز السابع عشر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.