الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
03:59 م بتوقيت الدوحة

الأردن.. الملك عبدالله يعلن انتهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر وفرض سيادة بلاده عليهما

عمان- قنا

الأحد، 10 نوفمبر 2019
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم، عن انتهاء العمل رسميا بملحقي الباقورة و الغمر في اتفاقية وادي عربة، وفرض سيادة الأردن الكاملة عل كل شبر فيهما.

وقال العاهل الأردني، في كلمة بمناسبة افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة الثامن عشر، إن بلاده تعلن رسميا انتهاء العمل بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية السلام، وفرض سيادتها الكاملة على كل شبر منهما، مشيرا إلى أن "الأزمات في المنطقة ألقت بظلالها على الأردن التي تدفع ثمن مواقفها".

وأكد مواقف بلاده القومية تجاه القضية الفلسطينية ودعم الأشقاء الفلسطينيين لإقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، مبينا أن هذه المواقف "ستبقى ثابتة وغير قابلة للمساومة".

وأشار إلى أن بلاده أنجزت "إصلاحات جريئة حتى في أصعب الظروف، وباتت الإصلاحات الأصعب خلفها بعد أن تم اتخاذ الإصلاح ودعم الديمقراطية نهجا لا رجعة عنه".

كما دعا الملك عبدالله الثاني الحكومة للعمل بجدية وكفاءة للنهوض بالاقتصاد الوطني، مطالبا السلطات الثلاث بالنهوض بواجباتها.

جدير بالذكر أن منطقة الباقورة تقع شمالي الأردن، بينما توجد منطقة الغمر جنوبه، وهما تحاذيان الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن أراضي وادي عربة، وانتهت في أكتوبر الماضي، فترة تأجير هاتين المنطقتين للكيان الإسرائيلي، التي نص عليها الملحقان 1/ب و1/ج ضمن اتفاقية وادي عربة للسلام، التي وقعها البلدان عام 1994.

وينص الملحقان على تأجير المنطقتين لمدة 25 سنة من تاريخ دخول معاهدة السلام حيز التنفيذ، مع تجديد التأجير تلقائيًا لمدد مماثلة، ما لم يُخطر أي الطرفين الآخر بإنهاء العمل بالملحقين قبل سنة من تاريخ التجديد.

وعادت منطقتا الباقورة والغمر إلى السيادة الأردنية بموجب معاهدة السلام، وتم وضع ترتيبات خاصة بهما في ملحقي المعاهدة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.