الخميس 16 ربيع الأول / 14 نوفمبر 2019
08:45 م بتوقيت الدوحة

عزز صدارته للدوري بـ 3 أهداف مقابل هدفين

«الدحيل» يقلب الطاولة على فرسان الخور ويعود بالنقاط

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 09 نوفمبر 2019
«الدحيل» يقلب الطاولة على فرسان الخور ويعود بالنقاط
«الدحيل» يقلب الطاولة على فرسان الخور ويعود بالنقاط
حوّل فريق الدحيل تأخره بهدفين أمام الخور إلى فوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، مساء أمس، بملعب الخور في مباراة مثيرة أظهر فيها الدحيل شخصية البطل، ليسجل عن طريق مونتاري هدفين ق: 42 وق: 56، ويوسف المساكني ق: 66، بينما سجل عبدالله المريسي للخور ق: 18 وأحمد حمودان ق. 29، ليعزز الدحيل صدارته برصيد 26 نقطة دون هزيمة، فيما تجمد رصيد الخور عند 5 نقاط.
فاجأ الخور فريق الدحيل بارتداد خطير بعد مرور ربع الساعة الأولى على سيطرة الدحيل على المباراة دون فعالية، لينجح الخور في استغلال الفراغات على جانب الدحيل الأيسر وفي عمق الدفاع، بين المهدي بن عطية ومحمد موسى، ليلتقط هلال محمد كرة من وسط الملعب يرسل منها تمريرة لتياغو بيزار الذي راوغ المهدي بن عطية وحول عرضية قابلها عبدالله المريسي بلمسة في شباك الدحيل، أعلنت عن هدف أول للخور عكس سير المباراة في الدقيقة 18.
واستفز الهدف لاعبي الدحيل ودفع بهم للهجوم بحثاً عن التعديل في النتيجة، لتنتج عن ذلك فراغات كبيرة في الدفاع استغلها الخور في المرتدات على مرمى كلود أمين، وكاد حمودان أن يسجل هدفاً من كرة حدث خطأ في تقديرها بن عطية ومحمد موسى معاً، ولكن براعة كلود أمين حالت دون وصولها للشباك. وبالمقابل أهدر مونتاري والمعز أكثر من فرصة للعودة للمباراة بسبب التفكير المزدوج بين التمرير والتسديد، فيما أنقذ يوسف رمضان مرمى الخور من هدف بإبعاده لكرة أدميلسون من خط المرمى.
هدف محرج
وفي الدقيقة 29 أحرج الخور لاعبي الدحيل بكرة تجاوز بها تياغو بيزار المهدي بن عطية ومحمد موسى، ليحولها لحمودان الذي أودعها الشباك مسجلاً هدفاً للخور أصاب الدحيل بالتوتر وأشعره بالخطر في المباراة.
مونتاري يطمئن فريقه
وفي الدقيقة 41 نجح محمد مونتاري في طمأنة زملائه في الدحيل بهدف من رأسية إثر ركنية نفذها أدميلسون، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخور بهدفين لهدف.
هدف التعادل
وأسفر الضغط المتواصل للدحيل في بداية الشوط الثاني عن ركلة جزاء لصالح الدحيل تصدى لتنفيذها محمد مونتاري وسجل هدف التعادل في الدقيقة 56، ليعود الدحيل للمباراة ويبدأ التحضير لهدف ثالث وسط إجادة دفاعية كاملة من بن عطية الذي لعب دوراً كبيراً في قطع محاولات الخور.
المساكني يعيد الدحيل
ولم تمضِ سوى 10 دقائق على هدف التعديل حتى سجل المساكني الهدف الثالث للدحيل، إثر مرتدة نموذجية من كلود أمين لكريم بوضياف لأدميلسون للمساكني الذي سدد في الشباك، ليضع الدحيل في المقدمة في الدقيقة 66. وتبارى لاعبو الدحيل يوسف المساكني والمعز علي في إهدار فرص التعزيز، لتنتهي المباراة بفوز الدحيل بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.