الثلاثاء 21 ربيع الأول / 19 نوفمبر 2019
05:01 ص بتوقيت الدوحة

الشحانية يوقع الريان في فخّ التعادل

علاء الدين قريعة

الجمعة، 08 نوفمبر 2019
الشحانية يوقع الريان في فخّ التعادل
الشحانية يوقع الريان في فخّ التعادل
أوقف الشحانية انتصارات الريان وأجبره على القبول بنتيجة التعادل بهدفين لمثلهما في المواجهة التي جمعتهما، أمس الخميس، باستاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل، لحساب الأسبوع العاشر لدوري نجوم QNB، ليخرج الريان بتعادل أول بعد 6 انتصارات على التوالي، ليرفع رصيده إلى 22 نقطة، فيما حصد الشحانية تعادله الرابع ورفع رصيده إلى 4 نقاط.
وعرف الشحانية من أين تؤكل الكتف في الشوط الأول، فحافظ على توازنه الدفاعي والتغطية في مراقبة مفاتيح الريان، وتمكن بعد مرور 9 دقائق على البداية من تسجيل الهدف الأول بواسطة لاعب الريان السابق سعود فرحان، الذي تمكن من مباغتة فهد يونس حارس الريان، وأجاد سعود فرحان التمركز في مناطق الريان الخلفية بجانب علي فريدون، وكاد كيسي أمانجوا أن يضاعف النتيجة بالهدف الثاني مستغلاً خطأ فادحاً لمحمد جمعة، ولكنه أطاح بالكرة فوق العارضة. بالمقابل الريان كانت بدايته مرتبكة ولم يظهر صورته المرضية، ولوحظ الاعتماد على الاجتهادات الفردية، ولم يستفد من الاستحواذ على الكرة في الحالة الهجومية، الأمر الذي أبقى شباك محمد البكري حارس الشحانية نظيفة، لا سيما عقب تدخل تقنية «VAR» لإلغاء الهدف الذي سجله الكاميروني فرانك كوم بداعي التسلل د. 35، ليبقى التقدم لصالح الشحانية مع صافرة الدخول إلى الاستراحة في نهاية الشوط الأول.
وقلب الريان الموازين في الشوط الثاني بعد أن دفع مدربه الأورغواياني أجيري بخالد مفتاح مكان الحرازي في الوسط، وتمكن عبدالعزيز حاتم من فك لغز دفاع الشحانية مستغلاً الارتباك في قطع الكرة ليسجل عن يمين محمد البكري د. 59، ولم تمض سوى 5 دقائق حتى فك سيبستيان سوريا «النحس» ووقع على الهدف الثاني ليضع الرهيب في المقدمة. ولكن بوجود الإيراني الخطير رامين رضائيان بقي دفاع الريان يعاني بعد أن ارتقى رضائيان للكرة الرائعة التي هيأها له علي فريدون في الدقيقة 68 ليباغت فهد يونس وسط غياب التغطية الدفاعية ويسجل هدف التعادل. وسعى الشحانية إلى استغلال الأخطاء الكارثية لدفاع الريان، وحاول أجيري من جهته إنقاذ فريقه من الهفوات الكبيرة، فأخرج محمد جمعة ودفع بأحمد السعدي مكانه، وقبل 6 دقائق من نهاية المباراة تنفس أجيري الصعداء بعد إلغاء حكم «الفار» لهدف كيسي أمانجوا، لكن الهولندي دي يونج قائد فريق الشحانية أوقف قلوب جماهير الريان بصاروخية مرت إلى ركلة مرمى، لتبقى النتيجة على حالها ويقع الرهيب في مطب التعادل بعد 6 انتصارات توالياً.

تشكيلة الفريقين
الريان
فهد يونس، وفرانك كوم، ودامي تراوري، وعبدالعزيز حاتم، وموفق عوض، وعبدالرحمن حرازي «خالد مفتاح»، ومحمد جمعة «أحمد السعدي»، وسيبستيان سوريا، وجابريل ميركادو، وياسين براهيمي، وأحمد عبدالمقصود.

الشحانية
محمد البكري، وألفارو بيريز، ونيجيل دي يونج، ومصطفى جلال، ورضا شنبيه، وأنس الفاضل، وسعود فرحان، ورامين رضائيان، وعلي فريدون «صالح اليهري»، وكيسي أمانجوا، وعبدالله اليزيدي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.