السبت 18 ربيع الأول / 16 نوفمبر 2019
11:52 م بتوقيت الدوحة

قمة حاضنات الأعمال تنطلق في الدوحة بمشاركة واسعة من حاضنات ومؤسسات تسريع الأعمال

قنا

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019
قمة حاضنات الأعمال تنطلق في الدوحة بمشاركة واسعة من حاضنات ومؤسسات تسريع الأعمال
قمة حاضنات الأعمال تنطلق في الدوحة بمشاركة واسعة من حاضنات ومؤسسات تسريع الأعمال
تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، انطلقت في الدوحة اليوم، أعمال قمة حاضنات الأعمال بمشاركة عدد كبير من رواد الأعمال والمبدعين في العالم.
ويشارك في القمة التي تنظمها شركة يو بي أي جلوبال السويدية، أكثر من 250 حاضنة أعمال ومؤسسات تسريع أعمال، ومديري برامج، وخبراء في شركات ابتكار، إلى جانب وكالات ابتكار حكومية، يمثلون أكثر من 40 دولة حول العالم.
وتسلط الضوء على الدوحة باعتبارها منارة مميزة في عالم حاضنات ومسرعات الأعمال العالمية، فضلا عن تسليط الضوء على الدور التكاملي بين حاضنات ومسرعات الأعمال والقطاع الأكاديمي في الدولة.
وتتخلل القمة حلقات عمل ومناقشات وأنشطة مبتكرة مصممة لتعزيز المعرفة في بناء أنظمة بيئية مبتكرة عبر منصة محلية وعالمية، ومن خلال عدد من أصحاب الاختصاص المتميزين في مجالاتهم المختلفة.
وسيتم خلال القمة الإعلان عن برامج الاحتضان ذات التصنيف الأعلى، والتي تم تحديدها وتقييمها في دراسة المعيار العالمي 2019-2020 لــ/يو بي أي جلوبال/، حيث تعمل هذه التصنيفات على اختيار وتقييم وقبول البرامج الواردة من أكثر من 70 دولة في ست مناطق من العالم.
وقال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية، إن استضافة دولة قطر لهذا الحدث العالمي دليل قوي على المكانة العالمية المميزة التي صارت تحظى بها الدولة في مجالي احتضان وتسريع الأعمال.
وأضاف أن أهمية هذه القمة تكمن في كونها منصة تجمع ممثلين عن قطاعات الأعمال المختلفة من كل أنحاء العالم لتبادل الخبرات المتعلقة بالابتكار في مجالات ريادة واحتضان وتسريع الأعمال.
من جانبه، ثمن السيد علي أمين، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في /يو بي أي جلوبال/ جهود بنك قطر للتنمية في سياق التعاون البناء لجلب هذا الحدث المهم إلى دولة قطر، قائلا: "نحن في /يو بي أي جلوبال/ نسعى دائما إلى بناء الجسور والجمع بين الحاضنات في العالم، وهذا ما يجعلنا متلهفين لنتائج قمة اليوم في الدوحة".
وتهدف /يو بي أي جلوبال/ التي تأسست في ستوكهولم عام 2013، إلى مساعدة حاضنات الأعمال وتسريع وتحسين برامجها لتصبح أكثر جاذبية للشركات الناشئة، وأكثر قدرة على زيادة كفاءتها الإجمالية، وقدرتها على جذب الاستثمار.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.