الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
06:53 م بتوقيت الدوحة

عيادة «حمد الطبية» بمنطقة سيلين تبدأ العمل غدا

الدوحة - قنا

الأربعاء، 30 أكتوبر 2019
عيادة «حمد الطبية» بمنطقة سيلين تبدأ العمل غدا- صورة أرشيفية
عيادة «حمد الطبية» بمنطقة سيلين تبدأ العمل غدا- صورة أرشيفية
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن افتتاح عيادتها الطبية لموسم التخييم في منطقة سيلين اعتبارا من غد الخميس ولغاية انقضاء فترة موسم التخييم.
ومن المقرر أن تستمر أنشطة العيادة حتى نهاية موسم التخييم في الثلاثين من مارس المقبل حيث ستبدأ اعتبارا من الغد في تقديم خدماتها للمراجعين من رواد منطقة سيلين وخور العديد فور افتتاحها .
ويأتي افتتاح عيادة حمد الطبية في موسم التخييم كل عام ضمن التزام المؤسسة بتوفير أفضل رعاية صحية آمنة وحانية وفعالة لكافة السكان في كافة مناطق البلاد .
وقال السيد علي عبدالله الخاطر الرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية ومدير مشروع مركز سيلين إن العيادة تضطلع بدور هام في خدمة مرتادي الشاطئ ومرتادي التخييم بمنطقة سيلين وذلك من خلال التعاون القائم بين مؤسسة حمد ووزارة البلدية والبيئة .
وأضاف أن الموقع المتميز للعيادة في واجهة شاطئ سيلين يساعد في سهولة الوصول إليها وانتقال المرضى وهو نفس الموقع الذي تواجدت فيه طوال الأعوام الخمسة الماضية، حيث توفر الخدمات الطبية والإسعافية لجميع رواد منطقة سيلين وخور العديد خلال فترة التخييم.
وتفتح عيادة حمد الطبية لموسم التخييم في سيلين أبوابها كل يوم خميس عند الساعة الثالثة عصرا، وتستمر أعمالها حتى يوم السبت عند الساعة الخامسة مساء، وذلك في كل أسبوع وفي نفس المواعيد من الخميس إلى السبت طوال فترة التخييم .
ومن جهته أوضح الدكتور حامد غريب المسؤول الطبي عن عيادة حمد الطبية لموسم التخييم في سيلين أن العيادة تستقبل جميع الحالات المرضية والطارئة ويتوافر بجانبها مهبط لطائرات الإسعاف .
وأضاف أن العيادة تضم كافة التجهيزات من أجهزة طبية وأدوية لعلاج الحالات الطارئة التي تكون غالبا إصابات، أما الحالات الحرجة فيتم نقلها على الفور إلى المستشفى عن طريق سيارات الإسعاف أو الإسعاف الطائر وفقا لتصنيف الحالة .
ومن جانب آخر أكد السيد صالح المقارح المري مساعد المدير التنفيذي لخدمات الإسعاف للفعاليات وخطط الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية المختلفة بالدولة لضمان تقديم أعلى معايير السرعة والجودة لخدمة المرضى والمصابين في منطقة سيلين وما حولها .
وقال إن تغطية الإسعاف مستمرة بمنطقة سيلين على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع حيث تتواجد بشكل دائم سيارتا إسعاف عاديتان بالإضافة إلى سيارتي إسعاف دفع رباعي لنقل الحالات المرضية من مناطق الكثبان الرملية إلى عيادة سيلين أو إلى موقع سيارة الإسعاف العادية أو مهبط الإسعاف الجوي حسب الحاجة .
وأشار إلى أنه بناء على التعاون بين مؤسسة حمد الطبية والمجلس الوطني للسياحة ستقوم خدمة الإسعاف بزيادة عدد سيارات الإسعاف المتواجدة في منطقة المخيمات بسيلين في أيام العطلة الأسبوعية (عصر الخميس والجمعة والسبت) وأيام الإجازات المدرسية والمناسبات إلى 6 سيارات عادية مع توفير 5 سيارات إسعاف ذات الدفع الرباعي بالإضافة إلى توفير خدمة الإسعاف الجوي والدفع بالعديد من الكوادر الطبية التي تشمل المسعفين ومسعفي الحالات الحرجة ومسعفي التدخل السريع والمشرفين وضباط الاتصالات ومسؤولي العمليات .
ومن جهته أكد السيد فالح راشد الهاجري مدير أول أسطول سيارات الإسعاف بإدارة خدمات الإسعاف على جاهزية واستعداد أسطول الإسعاف لخدمة مرتادي منطقة سيلين وخور العديد وما حولها طوال فترة التخييم.
ونوه فالح راشد الهاجري بأن وحدات الأسطول الجديدة للإسعاف والتي تم تدشينها قبل عامين توفر تجربة فريدة بالاستجابة لحالات الطواري من خلال الكثبان الرملية بكل مرونة وسلاسة وبدون أي معوقات وبأوقات قياسية حيث تم تصميم وتعديل المواصفات الفنية لسيارات الإسعاف ذات الدفع الرباعي والمجهزة بأحدث معدات ومستلزمات السلامة والاستجابة السريعة لتناسب الطبيعة الجغرافية لمنطقة سيلين بأيدي شباب قطريين من داخل منظومة خدمة الإسعاف.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.