الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
02:56 م بتوقيت الدوحة

يد الكوري الجنوبي تتصدر المجموعة الثانية بتصفيات الأولمبياد

صدام خليجي مثير.. قطر والبحرين في نصف النهائي

معتصم عيدروس

الأربعاء، 23 أكتوبر 2019
صدام خليجي مثير.. قطر والبحرين في نصف النهائي
صدام خليجي مثير.. قطر والبحرين في نصف النهائي
ترافق منتخبا كوريا الجنوبية والبحرين لكرة اليد، إلى الدور نصف النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد «طوكيو 2020» عن المجموعة الثانية، التي اختتمت مبارياتها أمس على صالة دحيل الرياضية، ففاز المنتخب الكوري الجنوبي على البحريني في المباراة الأولى بنتيجة 31-30، وتعادل منتخبا إيران والكويت في الثانية بنتيجة 36-36.
بهذه النتائج، يصطدم المنتخب القطري أول المجموعة الأولى مع نظيره البحريني ثاني المجموعة الثانية في نهائي مبكر، ويلتقي الكوري الجنوبي متصدر المجموعة الثانية مع المنتخب السعودي ثاني المجموعة الأولى.
وجاء تصدر المنتخب الكوري الجنوبي بأفضلية الفوز في المواجهة المباشرة على البحريني الذي احتل المركز الثاني، علماً بأن كلاً منهما جمع 4 نقاط من فوزين وهزيمة، وعلى هذا الأساس يلعب منتخبنا أمام البحرين، وتلعب السعودية أمام كوريا الجنوبية غداً لحساب الدور قبل النهائي من التصفيات.
وتخلد كل المنتخبات للراحة اليوم، لتستأنف المنافسة غداً بإقامة 4 مباريات، مباراتان منهما ترتيبيتان يلتقي في الأولى عند الساعة الثانية عشرة ظهراً، المنتخب الهندي ثالث المجموعة الأولى مع المنتخب الكويتي رابع المجموعة الثانية، وفي الثانية المنتخب الإيراني ثالث المجموعة الثانية، مع منتخب هونج كونج رابع المجموعة الأولى، وتليهما عند الساعة الرابعة عصراً، مباراة المنتخب الكوري الجنوبي أول المجموعة الثانية مع المنتخب السعودي ثاني المجموعة الأولى ويصطدم منتخب قطر أول المجموعة الأولى مع البحريني ثاني المجموعة الثانية، عند الساعة السادسة مساء.

الجهاز الفني واللاعبون تابعوا مباراتي المجموعة الثانية
«الأدعم» يتدرب اليوم استعداداً لـ «الديربي»

فضّل الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإسباني فاليرو فيريرا، إراحة اللاعبين أمس استعداداً للدور نصف النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد «طوكيو 2020»، وعدم خوض أي تدريب بعد المجهود الكبير الذي بذلوه خلال أسبوع كامل خاضوا خلاله مباريات الدور الأول، التي كان يلعبها يوماً بعد الآخر، وكانوا يخضعون للتدريبات في ما بين المباريات دون راحة.
وحرص الجهاز الفني للمنتخب واللاعبون أمس على متابعة الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية، التي أُقيمت أمس على صالة دحيل الرياضية؛ للوقوف على المستويات الحقيقية لمنتخباتها، وخاصة الذي سيواجهه «الأدعم» في هذه المرحلة أو الذي قد يواجهه في النهائي. وقام الجهاز الفني بتدوين ملاحظاته على أداء المنتخب البحريني ومواقع الضعف والقوة فيه؛ لوضع التكتيك المناسب لمواجهته. ويُنتظر أن يقوم الإسباني فاليرو من خلال محاضرته اليوم للاعبين بعرض نتائج تحليل أداء المنتخب البحريني، وتحديد الطريقة المناسبة لمواجهته، وكذلك العناصر التي سيبدأ بها المباراة ويعتمد عليها لفك شفراته، ومن ثم الفوز عليه من أجل التأهل للمباراة النهائية الحاسمة.
ويُنتظر أن يؤدي «الأدعم» تدريبه الأساسي لمباراة نصف النهائي اليوم على صالة دحيل، الذي سيطالب الجهاز الفني فيه اللاعبين بالتركيز وتقديم أفضل ما لديهم لإنجاز المهمة في نصف النهائي وحجز بطاقة المباراة النهائية والاقتراب بقوة من بطاقة التأهل للأولمبياد.
ويُتوقع أن يخصص المدرب جزءاً كبيراً من تدريب اليوم للجوانب الفنية، وتطبيق الجمل التكتيكية التي سيستخدمها في المباراة.
ويدرك مدرب منتخبنا خطورة مباراة نصف النهائي في التصفيات أمام البحريني، لذلك يسعى المدرب إلى الاستعانة بكل خبراته التي اكتسبها خلال السنوات الماضية من أجل عبور هذا الدور لمواصلة المشوار بنجاح، لتحقيق حلم التأهل للأولمبياد للمرة الثانية.

يوسف المعلم إداري «الأدعم»:
التركيز سلاح اللاعبين للعبور

شدد يوسف المعلم إداري منتخبنا الوطني، على جاهزية الأدعم لمباراة الغد في الدور نصف النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى الأولمبياد أمام المنتخب البحريني، مؤكداً أن الأدعم بذل مجهوداً كبيراً على مدار مباريات الدور الأول ونجح في تحقيق ثلاثة انتصارات وجمع العلامة الكاملة في العبور إلى مباراة نصف النهائي غداً.
وقال إداري منتخبنا: لاعبونا بعد أن ظهروا بمستويات جيدة في الدور الأول أصبحوا جاهزين لخوض التحدي الجديد في نصف النهائي، وهناك عزيمة وإصراراً من قبل الجميع على بذل قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز، ونحن لدينا ثقة كبيرة في إمكانياتهم وقدرتهم على تقديم مباراة قوية وإنجاز المهمة.
وأضاف المعلم: مباراة نصف النهائي لا تقبل أنصاف الحلول ونعلم جيداً أن البحريني سيحاول أن يثبت نفسه ويدافع عن حظوظه، وبالتالي لا يمكننا التقليل من شأنه أو الاستهانة بقدراته رغم خسارته أمس أمام الكوري الجنوبي، لأن هذه المباراة هي طريقنا للنهائي، وبالتالي تحتاج تركيزاً كبيراً من قبل جميع اللاعبين.

عادل العنزي: مهمة صعبة.. ولكنها
ليست مستحيلة

أكد عادل هلال العنزي -عضو مجلس إدارة اتحاد اليد، رئيس جهاز منتخبنا الوطني- ضرورة أن يكون الجميع في قمة التركيز خلال هذه المرحلة المهمة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، وقال إن المرحلة الحالية تختلف تماماً عن الدور الأول، وبالتالي يجب أن يكون الجميع في الموعد من أجل إنجاز المهمة على أكمل صورة ممكنة، وتحقيق حلم الصعود إلى الأولمبياد للمرة الثانية على التوالي.
وقال رئيس جهاز المنتخب: «لا شكّ نحن سعداء بالأداء والمستوى الذي قدّمه المنتخب في التصفيات من بدايتها، وقد أعطى هذا المستوى مؤشراً على أننا نسير بثبات، واللاعبون يؤدون حسب تكتيك المدرب، والجهد موزّع على جميع مباريات البطولة»، مشيراً إلى أن الأمور تسير حسب الخطة الموضوعة للتصفيات.
وأضاف: «وبالنسبة إلى نصف النهائي والنهائي، فالأمر مختلف تماماً، والمهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة. ونعد الجمهور أن نقدّم أفضل ما لدينا في نصف النهائي أمام المنتخب البحريني، ومن ثَمّ بعد ذلك في النهائي، ولكن لا ننسي أن المواجهات الآسيوية لها خصوصية، والجانب النفسي يكون أحياناً أهم من الجانب الفني؛ لذلك يتم تجهيز اللاعبين نفسياً بالصورة المطلوبة».

أنيس الزواوي: مواجهة لا تقبل أنصاف الحلول

أشار أنيس الزواوي لاعب منتخبنا إلى أهمية مباراة نصف النهائي، غداً، في إطار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، وقال: «هذه المباراة حاسمة ولا تقبل أنصاف الحلول، وبالتالي الخطأ فيها مرفوض، ونعلم أهميتها في مشوارنا بالبطولة وسنحاول أن نقدم أفضل ما لدينا ونقاتل من البداية إلى النهاية لتحقيق هدف التأهل إلى النهائي والاقتراب خطوة كبيرة من حلم التأهل للأولمبياد»، واعتبر الانتصارات الثلاثة التي حققها المنتخب في الدور الأول بمثابة دافع وحافز قوي للاعبين في هذه المباراة من أجل تقديم مستوى أفضل ومواصلة رحلة الانتصارات، ولكنه شدد على صعوبة المهمة أمام المنتخب البحريني. وقال: هذه المواجهة لن تكون سهلة لأنها مصيرية وتحدد أحد أطراف المباراة النهائية لنيل بطاقة التأهل، لذلك كل لاعب سيحاول أن يخرج أفضل ما لديه من أجل تحقيق هدفه، وبالنسبة لنا فالأمور تسير بصورة جيدة، وهناك حالة معنوية مرتفعة في صفوف الأدعم، والجميع عازم على تقديم أفضل ما لديه لمواصلة المشوار بقوة بحثاً عن إنجاز جديد لكرة اليد القطرية، وإدخال الفرحة إلى جماهيرنا الوفية التي وقفت إلى جانبنا في المباريات السابقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.