الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
02:55 ص بتوقيت الدوحة

قمة الأسبوع غرفاوية.. ولا عزاء للعرباوية

علاء الدين قريعة

الأحد، 20 أكتوبر 2019
قمة الأسبوع غرفاوية.. ولا عزاء للعرباوية
قمة الأسبوع غرفاوية.. ولا عزاء للعرباوية
أنزل الغرافة أول خسارة بفريق العربي بهدف في قمة مباريات الأسبوع السابع لدوري «نجوم QNB» مساء أمس الأحد، على استاد حمد الكبير بالنادي العربي، ليصعد الغرافة إلى المركز الثالث رافعاً رصيده إلى 14 نقطة، فيما بقي رصيد العربي عند النقطة 13 في المركز الرابع. وعرفت المباراة سجالاً بين الفريقين في الشوط الأول تناوبا خلاله على إضاعة الفرصة تلو الأخرى، ولكن الغرافة قلب الموازين في الشوط الثاني ووصل إلى مراده مع بدايته بإمضاء سفيان هني التحفظ الدفاعي كان حاضراً في الدقائق الأولى من الفريقين، وظهر جس النبض ليبقى الحذر مسيطراً على الثلث الأخير، وبدا التخوف واضحاً خشية التعرض لهدف مبكر قد يقلب المعطيات رأساً على عقب.
عند الدقيقة 14، لجأ الدولي عبدالرحمن الجاسم إلى «VAR « ليلغي ركلة الجزاء التي احتسبها لصالح التونسي حمدي الحرباوي، وجاء رد الغرافة بمحاولات هجومية بواسطة هدافه أحمد علاء ومؤيد حسن الذي كاد أن يهز الشباك العرباوية عند د. 19 من فاصل مهاري راوغ خلاله أكثر من لاعب وعكس الكرة لحلق المرمى، لكن العارضة تدخلت ليقف الحظ بجانب جريجوري جوميز حارس العربي.
ولجأ العربي لتفعيل الأطراف بواسطة مصعب خضر الذي لعب دوراً فاعلاً في الرواق الأيمن، من جانبه جسد الأيسلندي هالجريمسون أسلوب 4-3-2-1 حرصاً منه على تحرير المهاجمين من الرقابة الدفاعية، بينما الغرافة استوعب المحاولات العرباوية واعتمد على مفاتيحه في كسر الطوق الدفاعي، وكاد يفعلها أحمد علاء قبل 5 دقائق من الدخول إلى الاستراحة، بعد حصوله على ركلة جزاء إثر تدخل غير شرعي من فهد شنين، لكن علاء نفذها على طريقة النجم التشيكي السابق أنتونين بانينكا، لترتطم بالعارضة والحارس لتعود لعلاء الذي تابعها خارج القائمين.
في الشوط الثاني، لم يمهل الغرافة أصحاب الضيافة سوى 6 دقائق حتى تمكن الجزائري سفيان هني من منح الفهود الأسبقية، حين استقبل عرضية عثمان اليهري بخبرة السنين وتابعها في الشباك.
ورغم مساعي المدرب هالجريمسون لتنظيم الصفوف في العربي، فإن الخطورة غابت عن مرمى قاسم برهان إلا في مناسبة واحدة عبر رأسية الحرباوي التي مسحت العارضة بعد مرفوعة موزونة من يوسف عبدالرزاق، واستمر الصربي سلافيسا في استنزاف وسط العربي بالكرات القصيرة البينية، ودفع بعمرو سراج في الجبهة اليمنى، وواصل الغرافة تحكمه بزمام الأمور فيما بدت الخشونة واضحة على لاعبي العربي، وغاب التركيز في الدقائق المتبقية، الأمر الذي ساهم في إبقاء السيطرة في يد الصربي سلافيسا، الذي أجرى تغييرات تكتيكية منحت الفهود العلامة الكاملة.

يوكانوفيتش: علاء لم يكن مناسباً لتنفيذ ركلة الجزاء

أعرب الصربي سلافيسا يوكانوفيتش، مدرب الغرافة، عن رضاه عن الفوز الذي حسم به فريقه قمة أمس أمام العربي.
وقال يوكانوفيتش، عقب نهاية المباراة: «3 نقاط جديدة أُضيفت لرصيدنا، وكان بإمكاننا أن نحسم المباراة بأكثر من هدف، ولكن لم ننجح في استغلال تقدمنا ولعبنا بأسلوب مختلف عن السابق، وكانت الرعونة حاضرة في بعض الأوقات. ولكن في الشوط الثاني لجأنا إلى التمريرات القصيرة، وعلينا أن نستثمر الفوز لصالح الفريق في قادم الأيام».
ولفت سلافيسا إلى أنه عمل على إيجاد توليفة متوازنة في الخط الخلفي بعد تلقّي مرمى الغرافة 6 أهداف في آخر مباراتين، والاستراتيجية الجديدة كانت إيجابية بالنسبة لنا بدليل استيعاب الفريق لها.
وعن ضياع ركلة الجزاء، قال مدرب الغرافة: «ليست المرة الأولى التي يهدر فيها لاعب ركلة جزاء بهذه الطريقة، وكان من المفترض ألا ينفّذ ركلة الجزاء، ولكنه تصدى للمهمة»، مشدداً على أنه على يقين بأنه سيستفيد من الدرس.

هالجريمسون:
الغرافة سجّل من خطأ واحد

اعتبر الأيسلندي هيمير هالجريمسون، مدرب فريق العربي، أن فريقه دفع ثمن هفوة دفاعية واحدة كلّفته الخسارة الأولى. وقال في المؤتمر الصحافي: «لم نتوقّع الخسارة، والمباراة كانت متوازنة بين الفريقين، وبصرف النظر عن الخسارة أنا راضٍ عن الأداء، وأرى أن الغرافة استغل خطأ واحداً وعاقبنا بالخسارة، وهذه هي ميزة الفرق الكبيرة».
وأضاف هالجريمسون: «العربي فريق شاب ومتطور ويلعب كرة جميلة، وفي كرة القدم الخسارة واردة، وتأثير الخسارة قبل مباراة الريان لا يمكن التكهن به الآن؛ ولكن بالنسبة لي ستكون آمالنا مرتكزة على ردّة الفعل في لقاء الديربي المقبل».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.