الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
12:14 م بتوقيت الدوحة

خلال زيارة رسمية لموريتانيا

وفد من الهلال الأحمر القطري يبحث سبل تطوير مستشفى حمد بن خليفة بإشراف مؤسسة التعليم فوق الجميع

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 20 أكتوبر 2019
الهلال الأحمر القطري بموريتانيا
الهلال الأحمر القطري بموريتانيا
قام وفد رفيع من الهلال الأحمر القطري مؤخراً بزيارة إلى جمهورية موريتانيا بهدف بحث سبل تطوير مستشفى حمد بن خليفة بمدينة بوتلميت، التي يتولى الهلال الأحمر القطري إدارتها وتشغيلها تحت إشراف مؤسسة "التعليم فوق الجميع".

ضم الوفد كلاً من المهندس إبراهيم عبد الله المالكي المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري، والدكتور غانم سلمان السليطي عضو اللجنة الطبية ومدير مركز التدريب والبحوث والتطوير التابع لقطاع الشؤون الطبية، بالإضافة إلى نخبة من الأطباء والفنيين العاملين بالقطاع.

وقد استمرت الزيارة لمدة 4 أيام، تسنى للوفد خلالها تقييم فرص تطوير ودعم الهيكلة الحالية لمستشفى حمد بن خليفة، وذلك من أجل رفع مستوى الكفاءة والفاعلية في أداء الوظائف الاستشفائية والعلاجية للمستشفى، التي يشرف على تسييرها قطاع الشؤون الطبية بالهلال الأحمر القطري منذ عام 2012، وكذلك المحافظة على دورها التنموي الهام في تقديم الرعاية الصحية الأولية والثانوية والتكفل الطبي في الإختصاصات الحيوية للمرضى غير القادرين من سكان المدينة والمناطق المحيطة بها.

ويأمل الهلال الأحمر القطري من خلال دور هذه المؤسسة الإستشفائية في ترسيخ مبادئ العمل الإنساني والخيري، القائم على ضرورة العمل من أجل توسيع نطاق التغطية للمساعدات الإنسانية في المناطق الصعبة، والتي ما زالت تعاني من شح الموارد وضعف الإمكانيات القادرة على نشر إحاطة صحية شاملة لسكان تلك المناطق، بما تستوجبه قواعد حفظ كرامة الأفراد وصون الذات البشرية.

كما قام الوفد بزيارة لمقر الهلال الأحمر الموريتاني، أجرى خلالها مشاورات ونقاشات حول تعزيز العمل الإنساني والاتفاق على تنفيذ مشاريع مشتركة بين الموسستين.

وتجدر الإشارة إلى أن الهلال الأحمر القطري يتمتع بقدرات كبيرة وخبرات في مجال إدارة وتشغيل المؤسسات الطبية، وعلى رأسها مراكز العمال الصحية ومراكز القومسيون الطبي تحت إشراف وزارة الصحة العامة بدولة قطر.

كما يقدم الهلال الأحمر القطري خدمات فائقة في مجال الإسعاف، من خلال أسطول مكون من 50 سيارة إسعاف مجهزة على أعلى مستوى.

ويسعى الهلال الأحمر القطري إلى تعميم خبراته وتوظيف إمكانياته وتسخيرها لخدمة المجتمعات الأخرى خارج الدولة، من خلال تسيير وتشغيل المستشفيات الميدانية والدائمة في مواقع تواجده في أكثر من 22 بلداً حول العالم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.