الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
02:48 ص بتوقيت الدوحة

تطبيق برنامج توسعة لمدة 24 شهراً

%30 زيادة في الطاقة الاستيعابية للعيادات الخارجية بالمستشفى الكوبي

الدوحة - العرب

الأحد، 20 أكتوبر 2019
%30 زيادة في الطاقة الاستيعابية للعيادات الخارجية بالمستشفى الكوبي
%30 زيادة في الطاقة الاستيعابية للعيادات الخارجية بالمستشفى الكوبي
بدأت مؤسسة حمد الطبية في تطبيق برنامج توسعة للمستشفى الكوبي، لمدة 24 شهراً، ضمن الجهود المستمرة للمؤسسة لإجراء توسعات رئيسية؛ بهدف تعزيز تجارب المرضى وتحسين فرص الحصول على رعاية طبية متخصصة لسكان منطقة دخان والمناطق الغربية من دولة قطر.
ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من أعمال التوسعة -التي بدأ العمل بها مطلع العام الحالي- في أواخر عام 2020؛ حيث ستساهم هذه التوسعة في مواكبة الطلب على خدمات المستشفى خلال الفترة الحالية والمستقبلية.
وعن هذه التوسعة، قال الدكتور آنخيل ماريو فيليبي جارمينديا، المدير الطبي للمستشفى الكوبي: « الفترة التي تتم بها أعمال التوسعة في غاية الأهمية بالنسبة لنا؛ حيث قد تحدث بعض التغييرات أو تعطيل مؤقت في بعض الأجزاء العامة والمخصصة للمرضى بالمستشفى، إلا أننا سنقوم بكل ما هو بوسعنا للحد من تلك الانقطاعات والتغييرات التي سيشهدها مرتادو المستشفى بشكل مؤقت، وخاصة في المداخل ومواقف السيارات ومناطق إنزال المرضى».
ويضيف الدكتور جارمينديا: «سينجم عن أعمال التوسعة زيادة في القدرة الاستيعابية للعيادات الخارجية بنسبة 30 %، وإضافة عيادات جديدة للأمراض النسائية والتوليد، والتي سيتم دمجها بجناح مخصص لخدمات الأمومة، كما سيتم تحديث وحدة العظام والمفاصل التي ستتضمن عيادات استشارية إضافية وعيادات للأشعة وصيدلية متخصصة».
وتم افتتاح المستشفى الكوبي في يناير من عام 2012، ويمثل مشروع شراكة بين الحكومتين في كل من دولة قطر وكوبا، ويشتمل المستشفى الذي تديره مؤسسة حمد الطبية على أكثر من 450 موظفاً كوبياً.
وأوضح الدكتور جارمينديا أن المستشفى قد شهد زيادة كبيرة مؤخراً في عدد زيارات المرضى؛ حيث تم تسجيل ما يزيد على 85000 زيارة علاجية للعيادات الخارجية وما يقارب 6500 حالة إدخال للمستشفى في عام 2018، بالمقارنة مع 63000 زيارة علاجية للعيادات الخارجية و4700 حالة إدخال في عام 2016؛ مما يدعو إلى ضرورة إجراء التوسعة لمواكبة الطلب المتزايد للمجتمع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.