الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
04:06 ص بتوقيت الدوحة

محافظ المصرف المركزي يستعرض تطورات القطاع المالي بالدولة

واشنطن- قنا

السبت، 19 أكتوبر 2019
. - مصرف قطر المركزي (قنا- أرشيفية)
. - مصرف قطر المركزي (قنا- أرشيفية)
استعرض سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي، أحدث تطورات القطاع المالي بالدولة، والطرق والآليات والوسائل التي ستتمكن دولة قطر بواسطتها من استقطاب شركات التكنولوجيا المالية الأمريكية المتخصصة للقدوم إلى دولة قطر والعمل بها ومساعدة البنوك على تحسين جودة وكفاءة عروضها المقدمة في هذا المجال.

جاء ذلك في كلمة ألقاها سعادة محافظ مصرف قطر المركزي، خلال مشاركته في حفل عشاء خاص أقامه مجلس الأعمال القطري-الأمريكي وغرفة التجارة الأمريكية، عشية انعقاد الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المنعقدة في واشنطن خلال الفترة من 18 إلى 20 أكتوبر الجاري.

وسلط سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، الضوء في كلمته على العلاقات الاقتصادية القطرية الأمريكية التي استمرت في النمو في العام الماضي، بالإضافة إلى زيادة حجم التجارة والواردات الأمريكية في قطر، كما تطرق سعادته إلى محطات الشراكة الرئيسية بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا سعادته أهمية الولايات المتحدة كشريك استراتيجي إلى دولة قطر، ومشيرا سعادته في هذا الإطار إلى أن كافة المؤشرات الاقتصادية تؤكد على تحسن العلاقات الاقتصادية بين الجانبين ونموها بصورة إيجابية كبيرة.

وأوضح سعادة المحافظ أن الحصار الجائر المفروض على دولة قطر، تطلب منها أن تعيد التفكير في علاقاتها التجارية الدولية، وكنتيجة لذلك باتت الدولة أكثر انفتاحا وتنوعا وأكثر اعتمادية على النفس عما كانت عليه قبل الحصار.

ونوه سعادته إلى أن دولة قطر باتت أكثر طموحا واستقلالية، فهي تركز على العالمية بصورة أكبر، مع الإصرار على تعزيز وتوسيع علاقاتها مع الشركاء المهمين.

وقال سعادته:" نحن نستشرف آفاق المستقبل لاسيما فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ونلتزم بإيجاد طرق وبدائل أكثر للتشجيع على إقامة علاقات أكثر قوة بين القطاع المالي في دولة قطر ونظيره في الولايات المتحدة الأمريكية".

وقد قام سعادة محافظ مصرف قطر المركزي، خلال حفل العشاء الخاص الذي ضم شركات من كافة القطاعات المتعلقة بالتكنولوجيا المالية (فينتك) والقطاعات البنكية، بالدخول في نقاشات ثنائية مع الشركات المشاركة للتعرف على أفضل الممارسات الحديثة التي تمتلكها هذه الشركات ومدى إمكانية الاستفادة منها في القطاع المالي والبنكي بدولة قطر.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.