الأربعاء 22 ربيع الأول / 20 نوفمبر 2019
12:19 م بتوقيت الدوحة

رئيس الدبلوماسية الرقمية بـ «مايكروسوفت»: يجب إيجاد طرق لحماية العمليات الانتخابية من القرصنة

اسماعيل طلاي

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019
رئيس الدبلوماسية الرقمية بـ «مايكروسوفت»: يجب إيجاد طرق لحماية العمليات الانتخابية من القرصنة
رئيس الدبلوماسية الرقمية بـ «مايكروسوفت»: يجب إيجاد طرق لحماية العمليات الانتخابية من القرصنة
حذّر السيد بان نويتزه، المدير المسؤول في قسم الدبلوماسية الرقمية في شركة «مايكروسوفت»، من التضليل وقرصنة الحملات الانتخابية في العصر الرقمي، لافتاً إلى أن تأثيرها يمسّ الرأي العام لمصلحة معينة، وليس فقط ضد حزب سياسي أو مرشح لمنصب حكومي.

ونوه بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وضرورة التركيز في أمن المعلومات على ثلاث حزم أساسية، وهي المعلومات الخاطئة بدون نوايا خبيثة، والمعلومات المضللة لغرض خبيث، والمعلومات الخبيثة التي يتم خلالها التلاعب بالمعلومات الصحيحة.

وأشار إلى خطورة برنامج «ديب فيك» الذي يستطيع تعديل الصورة والصوت والفيديو، مؤكداً أن ضبطه سيشكل تحدياً كبيراً؛ حيث يمكن أن يستهدف أشخاصاً وحكومات وشركات.

ونوه بإطلاق «مايكروسوفت» برنامج حماية للحفاظ على نزاهة الانتخابات بمتابعة الهجمات على الحملات الانتخابية، وتوفير المعلومات للجهات المعنية من حكومات وشركات بتنبيهات للخطر والتأمين، وأيضاً شفرات لحماية عملية الاقتراع، فالناخب لا يضع صوته فقط ولكن هناك تعقّب وتأكد من هويته. وشدد على أنه مع التزييف والتضليل والنشر على نطاق واسع في السياق السياسي، فلا بد من ابتكار طرق لحماية العمليات الانتخابية باستخدام التقنيات الحديثة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.