الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
06:02 ص بتوقيت الدوحة

لمعالجة أهم التحديات المحلية وتعزيز قدرات المجتمع

صندوق رعاية البحث العلمي يقدّم منحاً لـ 88 مقترحاً

الدوحة - العرب

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019
صندوق رعاية البحث العلمي يقدّم منحاً لـ 88 مقترحاً
صندوق رعاية البحث العلمي يقدّم منحاً لـ 88 مقترحاً
قدّم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي منحاً بحثية لـ 88 مقترحاً بحثياً حول مجابهة التحديات الأكثر إلحاحاً في قطر، وذلك ضمن برنامجه الخاص بالأولويات الوطنية للبحث العلمي.
تم الإعلان عن الفائزين بالمنح خلال المنتدى السنوي الحادي عشر الذي عُقد في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، كما فازت 5 مقترحات بحثية تتناول الطب الدقيق بالتعاون مع برنامج قطر جينوم، عضو مؤسسة قطر.
وقال الدكتور عبدالستار الطائي المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي: «على مدار الـ 13 عاماً الماضية، كان الصندوق بمثابة المحرك الرئيسي للأبحاث في قطر، ومن خلال برامجنا ومبادرات التمويل المختلفة، عملنا على بناء قدرات بشرية متطورة في مجال البحوث وعلى جميع المستويات وفي القطاعات كافة بدولة قطر، بالإضافة إلى رعاية ودعم ثقافة البحوث، كما لعب الصندوق دوراً رئيسياً في إرساء دعائم البنية التحتية للبحوث على المستوى الوطني».
وقد تم الإعلان عن فوز 88 مقترحاً بحثياً مقدمة من 15 مؤسسة بحثية في قطر، في إطار الدورة الثانية عشرة لبرنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي - المسار المعتاد، كما تم الإعلان عن الفائزين في مسابقة أفضل صورة تمثل النتاج البحثي «BRIO» وأفضل مكتب أبحاث.
وفاز الدكتور نايف اليافعي من جامعة تكساس إي أند أم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، بمسابقة أفضل صورة عن صورته التي كانت بعنوان «البنية المجهرية لصخور بريدوتيت النارية».
هذا، وقد تم اختيار وايل كورنيل للطب - قطر كأفضل مكتب أبحاث لهذا العام.
من جهته، سلّط الدكتور هشام صابر المدير الفني في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، الضوء على نتائج المسح الأخير الذي أجراه الصندوق، لقياس تأثر برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي الرائد.
بينما أطلعت الدكتورة نفيسة شقرون مدير برنامج الملكية الفكرية والابتكار في الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، الحضور على حقوق الملكية الفكرية الناتجة عن الأبحاث الممولة من الصندوق، وهدفها في تعزيز آليات تسجيل براءات الاختراع، وإطار قوانين الملكية الفكرية لدعم الباحثين المحليين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.