الجمعة 24 ربيع الأول / 22 نوفمبر 2019
09:28 م بتوقيت الدوحة

عبدالله بن فهد: السعي وراء الفرص الجديدة

182 مليون ريال أرباح «GWC» في 9 أشهر

الدوحة - العرب

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019
182 مليون ريال أرباح «GWC» في 9 أشهر
182 مليون ريال أرباح «GWC» في 9 أشهر
حققت «GWC» -ش.م.ع.ق- المزوّد الرائد للخدمات اللوجيستية في دولة قطر، أرباحاً بقيمة 182 مليون ريال مع نهاية الربع الثالث من العام 2019، مسجّلة نسبة نمو 10 %، وذلك بالمقارنة مع 166 مليوناً في نهاية الفترة ذاتها في العام 2018.
وبلغ إجمالي إيرادات الشركة 915 مليون ريال في نهاية الربع الثالث من العام 2019، وانعكس نمو الأرباح على قيمة العائد على أسهم الشركة، لترتفع إلى 0,31 ريال بنهاية الربع الثالث من 2019، أي نمواً بنسبة 11 % مقارنة مع 0,28 ريال خلال الفترة ذاتها من العام 2018.
قدرات
وصرّح الشيخ عبدالله بن فهد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة الشركة، قائلاً: «نتائجنا هي متابعة لقصة النجاح التي حققناها خلال الخمس عشرة سنة الماضية، في سعينا لإنجاز خططنا طويلة الأمد، مدعومة بالقدرات والخبرات التي قمنا باكتسابها، وإننا ملتزمون بتقديم الحلول والبنى التحتية اللوجيستية التي تجعلنا مزود الخدمات المفضل في المنطقة، وتقديم أفضل العوائد للمساهمين». ساهمت أقسام الشركة كافة سوية في تحقيق هذه النتائج، وذلك من خلال تنويع مصادر الإيرادات، والسعي وراء الفرص التجارية الجديدة، وتعاون أقسام المبيعات لتقديم باقات خدمات متكاملة، بالإضافة إلى تطوير الحلول والإجراءات التي تزيد من فاعلية واستدامة عمليات الشركة المختلفة.
تكريس
وصرّح الرئيس التنفيذي للمجموعة في «GWC» السيد رنجيف منون قائلاً: «نستمر في التزامنا نحو تكريس معايير عالمية للعمليات اللوجيستية في الحلول المقدمة كافة، ولا سيما عند اقتراب موعد هدفنا الموحد لتقديم أفضل بطولة لكأس العالم في تاريخ الرياضة، وعليه فقد أسست الشركة الخبرة اللازمة لتنفيذ فعاليات رياضية دولية بنجاح، حيث نقدّم «نقطة موحدة للتواصل» عند إدارة الخدمات اللوجيستية للفعاليات والرياضة، ونضمن تسليم المتطلبات كافة ضمن الموعد المحدد وبشفافية تامة».
مساهمة
ساهمت الشركة في أكبر الفعاليات الرياضية في دولة قطر منذ عام 2006، وتقدم للعملاء خبرة محلية إضافة إلى مرافق التخزين وخدمات التوزيع والمناولة، والتواصل مع شبكة مكاتب شحن عالمية، كما تدعم هذه القدرات سيرة الشركة في تمويل وتصميم وتطوير وإدارة المحطات اللوجيستية المصممة خصيصاً لمتطلبات العميل.
وأضاف رينون قائلاً: «لدينا تاريخ حافل وطويل في تطوير وإدارة البنى التحتية اللوجيستية، مما يعود بالفائدة على عملائنا في قطاع النفط والغاز، فإن عمليات الشركة في خدمة هذا القطاع لا تضاهى من حيث إجراءات الأمن والسلامة وحجم القدرات الضخمة والفاعلية، حيث تؤمّن الشركة تلبية متطلبات القطاع المختلفة كافة بأعلى مستويات المهنية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.