الجمعة 17 ربيع الأول / 15 نوفمبر 2019
10:57 م بتوقيت الدوحة

جلسة نقدية حول فيلم "الجوكر" بالملتقى القطري للمؤلفين

الدوحة- قنا

الإثنين، 14 أكتوبر 2019
. - الملتقى القطري للمؤلفين
. - الملتقى القطري للمؤلفين
نظم الملتقى القطري للمؤلفين، جلسة نقاشية نقدية حول الفيلم الأمريكي الجديد "الجوكر Joker"، في مبنى وزارة الثقافة والرياضة بحضور نخبة من المختصين والمهتمين.

وجاءت الجلسة في إطار اهتمام الملتقى بتعزيز النقد الأدبي والسينمائي، وتم اختيار "الجوكر" الذي تم طرحه في مطلع أكتوبر الجاري، ليشغل وسائل التواصل الاجتماعي العالمية، والعربية، وذلك أثر ما ارتبط الفيلم بنجاح كبير ومفاهيم اجتماعية مهمة جعلته مثارا للجدل، وتعرضه إلى حملة هجوم كبيرة واتهامات بترويج العنف ونشر الفوضى.

وتدور أحداث الفيلم حول ممثل كوميدي فاشل تتكاتف عليه الضغوط والظروف الصعبة حتى يصيبه الجنون، فيتحول إلى حياة الجريمة والفوضى، من بطولة خواكين فينيكس وروبرت دي نيرو، ومن إخراج تود فيلبس.

وقد تحدث الناقد الدكتور حسن رشيد في بداية الجلسة عن "الجوكر" كواحد من أكثر الأفلام السينمائية التي أوجدت صدى كبيرا في العالم، والذي من خلاله تم توظيف كل إمكانيات الجذب في العمل الفني، سواء من حيث النص أو الإمكانيات التقنية، والتي تعتبر عاملا أساسيا في جذب الأنظار للعمل السينمائي.

من جانبه أوضح السيد عبدالرحمن نجدي مدير عام شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام، أن فيلم "الجوكر"، يعتبر ظاهرة فنية سينمائية مهمة في الساحة الفنية وإنتاج الافلام، مشيرا إلى أنه بعد العرض الأول للفيلم في مهرجان البندقية السينمائي كان مصدر قلق للعديد من كتاب ونقاد السينما، حيث كتب الناقد نوح رودريغيز أن الفيلم يمكن أن يلهم بعض المتعصبين البيض بارتكاب أعمال عنف.

وأضاف أنه الآن وبعد 75 سنة منذ ظهوره الأول، لا يزال أهم شخصية إجرامية كتبت على الإطلاق، والشخصية الأكثر شراً في كل العصور منذ الأربعينات، قام العديد من النقاد بإعادة تفسير شخصيته، وأحياناً توظيفها لتخدم أنواعاً مختلفة من المخاوف في فترات مختلفة من التاريخ الأمريكي المعاصر.. مشيرا إلى أن القضية المثارة حول العمل السينمائي هي الرقابة السينمائية التي تقوم على أسس ومعايير وتشريعات وقوانين، والمشاكل التي تكثر في الرقابة أنها تكون غير قائمة على خلفية تاريخية للشخصيات والأفلام، ويجب أن تكون الرقابة جزءا من المجتمع ويمثلها أدباء وفنانون وكتاب ونقاد ومن كل فئات المجتمع، لذلك تعتبر الرقابة هي المتحكمة في نشر الفكر السينمائي،داعيا إلى إيجاد ثقافة نقدية واضحه للسينما.

ومن جانب آخر، تطرق الدكتور عبدالحق بلعابد أستاذ الأدب ومناهج الدراسات النقدية المقارنة في جامعة قطر، إلى فيلم الجوكر 2019 (Joker)، قائلا "يعتبر أكثر فيلم إثارة للجدل هذا العام، بسبب تصويره المتعاطف بشكلٍ كبير مع إنسان ، وحيد ، مريض عقلياً ، يصبح بطلاً بعد انغماسه في عمليات قتل يُنظر إليها على أنها هجوم وانتقام من النخبة الثرية في البلاد".. معتبرا أن السينما العالمية تكتب من جديد بصدور فيلم الجوكر 2019.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.