الخميس 23 ربيع الأول / 21 نوفمبر 2019
06:12 ص بتوقيت الدوحة

إسبر: ترمب أمر بسحب القوات الأميركية في شمال سوريا بأسرع وقت

الأناضول

الإثنين، 14 أكتوبر 2019
إسبر: ترمب أمر بسحب القوات الأميركية في شمال سوريا بأسرع وقت
إسبر: ترمب أمر بسحب القوات الأميركية في شمال سوريا بأسرع وقت
وكالة أسوشيتد برس رجحت أن يكون ذلك خطوة أولى في سبيل انسحاب كامل من سوريا

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، إن الرئيس دونالد ترمب أمر بالبدء في سحب القوات الأميركية في شمال سوريا "بأسرع وقت ممكن".

وأضاف إسبر مساء الأحد، "لدينا قوات أميركية ستكون محصورة على الأرجح بين قوتين متعارضتين وهذا وضع لا يمكن الدفاع عنه"، دون مزيد من التوضيح، حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

ولم يشر إسبر إلى ما إذا كان ترمب قد أمر بسحب القوات من سوريا بشكل كامل.

ورجحت وكالة أسوشيتد برس أن تكون تصريحات إسبر مؤشرا على انسحاب كامل من سوريا كخطوة تالية.

من جهة ثانية ، قال إسبر، الأحد، في مقابلة مع برنامج "واجه الأمة" على شبكة "سي بي إس نيوز" الأميركية إن بلاده تستعد لإجلاء نحو 1000 جندي أميركي من شمالي سوريا.

وأضاف: "خلال الـ24 ساعة الماضية، علمنا أن (الأتراك) يعتزمون على الأرجح توسيع نطاق هجومهم إلى الجنوب أكثر مما كان مخططًا له في الأصل، وإلى الغرب".

وتابع: "لن ننخرط في قتال مع تركيا الحليف القديم لحلف شمال الأطلسي (ناتو) نيابة عن قوات سوريا الديمقراطية".

وأضاف: "علمنا خلال الـ24 ساعة الماضية أيضًا، أن قوات "قسد" تتطلع إلى إبرام صفقة، إذا صح التعبير، مع السوريين (نظام بشار الأسد) والروس لمواجهة الهجوم التركي في الشمال".

وعن سحب القوات الأميركية، أشار إسبر إلى أنه سيكون انسحابًا مدروسًا، وأنهم يريدون إجراؤه بأمان وبسرعة قدر الإمكان، دون تفاصيل إضافية.

وتأتي هذه التصريحات بعد أسبوع من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن بلاده ستسحب قواتها من الحدود السورية، بعد مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.