الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
11:09 ص بتوقيت الدوحة

تدشين مبادرة «المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في بيئة العمل»

الدوحة - قنا

الخميس، 10 أكتوبر 2019
تدشين مبادرة «المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في بيئة العمل»
تدشين مبادرة «المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في بيئة العمل»
دشنت المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي وبالتعاون مع لجنة الامم المتحدة الاقتصادية الاجتماعية لغربي آسيا "الاسكوا" اليوم، مبادرة "المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في بيئة العمل"، وذلك في إطار تفعيل الصفة الاستشارية للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة "ايكوسوك".
وتم تدشين المبادرة كمرحلة أولى بمركز الحماية والتأهيل الاجتماعي (أمان)، ثم يعقبه باقي المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.
وفي هذا الإطار أعربت السيدة آمال عبداللطيف المناعي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في كلمتها خلال حفل التدشين اليوم عن سعادتها لإطلاق ما اعتبرته أحد أهم المبادرات النوعية للمجتمع المدني بشكل عام، وللمرأة بشكل خاص وهو نموذج /المساواة وتمكين المرأة في بيئة العمل/، الذي تقدمة المؤسسة بالتعاون مع الاسكوا، قائلة ان ذلك تم في إطار تفعيل الصفة الاستشارية للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة (ايكوسوك).
وأوضحت إن هذا المشروع هو أول إطار دولي معتمد لقياس مدى توافق لوائح المنظمات مع آليات تمكين المرأة، متطلعة إلى أن يتم تبني هذا النموذج في كافة المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة ومن ثم الاقتداء به لدى كافة مؤسسات الدولة بعد أن يتم اختباره على ارض الواقع في مركز أمان.
وأضافت إن المؤسسة تعول على نتائج هذه المبادرة في تقديم نموذج أولي يُمكّن الاحتذاء به ليس فقط على مستوى المؤسسات الوطنية فحسب بل وعلى مستوى العالم لاسيما وإن تقارير الأداء الدولية عن وضع المرأة في قطر وما قامت به جميع الجهات المعنية بالدولة في هذا الإطار، كان حافزا قويا لتبني هذه المبادرة لاستكمال ما تحقق من مكتسبات للمرأة بوجه عام والمرأة العاملة بوجه خاص.
من جانبها قالت الدكتورة مهريناز العوضي مدير مركز المرأة بالاسكوا أنها تشعر بالسعادة لتبني المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي عبر مركز أمان لهذه المبادرة الطموحة التي أكدت أنها ستضيف لما حققته المرأة في قطر من إنجازات.
وأضافت أن المبادرة ستشكل إطار مساءلة يهدف إلى بناء وتعميم فهم مشترك لقضية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة داخل المنظمات حيث تتضمن خطة المبادرة مجموعة من المؤشرات التي تدعم جهود المنظمات العاملة في مجال النهوض بأوضاع المرأة من خلال مراجعة البنية المؤسسية ومأسسة قضايا المساواة بين الجنسين في مجالات الإدارة والبرامج المختلفة.
من جانبه صرح الدكتور منصور السعدي المدير التنفيذي لمركز أمان ان مبادرة المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في بيئة العمل تساهم في تحقيق التمكين الحقيقي للمرأة عبر تحقيق اهداف مركز أمان وخاصة التوعية والحماية.
وأشار إلى أنه من هنا تأتي أهمية المبادرة ،مؤكدا ان هذه المبادرة قد تمت دراستها من جانب فريق العمل بالمركز وتبين جدواها في توفير التوعية الصحيحة بحقوق وواجبات المرأة العاملة، كما انها تساهم في تقديم دليل استرشادي لصناع القرار حول توفير بيئة عمل تمكينية تساعد في تهيئة الظروف المناسبة للمرأة للعمل والابداع بعيدا عن أي معوقات.
وتهدف المبادرة الى تنفيذ "خطة عمل لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على مستوى المؤسسات الوطنية ودمج المساواة بين الجنسين في بيئة العمل، ودعم جهود النهوض بالمرأة، وكذلك تهيئة بيئة العمل لتحقيق المساواة بين الجنسين.
وتشمل خطة المبادرة 15 مؤشر أداء. وتبدي المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي ممثلة بمركز أمان كمرحلة اولى اهتماماً بتنفيذ هذه الخطة كخطوة نموذجية لتدعيم أسس العمل وفق إطار المساواة بين الجنسين في سبيل تقديم أفضل الخدمات الاجتماعية وبإجراء تجربة يمكن أن يبنى عليها على الصعيد الوطني والإقليمي لتحقيق المساواة في المؤسسات الوطنية، كما تهدف على المدى الطويل إلى دعم الآليات الوطنية المعنية بالنهوض بالمرأة وتمكينها من العمل مع المؤسسات الحكومية والمنظمات الأهلية لإدماج منظور المساواة بين الجنسين في عملها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.