السبت 25 ربيع الأول / 23 نوفمبر 2019
01:28 ص بتوقيت الدوحة

لبناء القدرات الابتكارية وتعزيز التكنولوجيا في قطر

«العلوم والهندسة» و«بحوث الحوسبة» يبتعثان طالبة للمشاركة في منتدى هايدلبرج

الدوحة - العرب

الخميس، 10 أكتوبر 2019
«العلوم والهندسة» و«بحوث الحوسبة» يبتعثان طالبة للمشاركة في منتدى هايدلبرج
«العلوم والهندسة» و«بحوث الحوسبة» يبتعثان طالبة للمشاركة في منتدى هايدلبرج
ابتعثت كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، ومعهد قطر لبحوث الحوسبة، التابع للجامعة، مؤخراً، طالبة من طالباتها الواعدات للمشاركة في النسخة السابعة من منتدى هايدلبرج لورييت، وذلك في إطار رسالته الرامية لبناء القدرات الابتكارية وتعزيز التكنولوجيا في قطر.
ويجمع هذا الحدث السنوي، الذي أطلقته مؤسسة كلاوس تشيرا شتيفتونج الألمانية، ما بين 200 باحث شاب يجري اختيارهم بعناية لقضاء أسبوع مع أبرز علماء الرياضيات والحاسوب في جيلهم.
وشهد المنتدى خلال العام الحالي مشاركين فائزين مرموقين بجوائز المنتدى من بينهم كوجر بيركار، ويوشوا بنجيو، وويتفيلد ديفي، ومارتين هيرر، على سبيل المثال لا الحصر، وخلال السنوات الماضية، شهد المنتدى مشاركة السير تيم بيرنرز لي وجون إف ناش في لقاءات مرموقة ومركزة دولياً.
وشاركت غدير أبوعودة الطالبة ببرنامج الدكتوراه في علوم الحاسوب وهندسته، التي يشرف عليها الدكتور أشرف أبوالنجا مدير أبحاث أول بمعهد قطر لبحوث الحوسبة، في المنتدى باعتبارها واحدة من الباحثين المتأهلين للمشاركة في المنتدى هذا العام، وانضم إليها الدكتور أحمد المقرمد المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الحوسبة، الذي كان ضمن قائمة الضيوف في هذا الحدث.
وجمع المنتدى هذا العام ما بين 23 فائزاً من الفائزين بجوائز المنتدى في الرياضيات وعلوم الحاسوب، لمناقشة أبرز القضايا الأساسية التي تواجه العلوم والإنسانية على نطاق أوسع، وجرى تناول هذه القضايا خلال سلسلة المحاضرات، وورش العمل، والزيارات إلى المعاهد، وغيرها من الأنشطة، ووفر المنتدى كذلك فرصاً قيّمة للطلاب المشاركين للتواصل مع الفائزين في أجواء ودية وغير رسمية.
وقال الدكتور أحمد خليفة المقرمد المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الحوسبة: «لقد تحول منتدى هايدلبرج سريعاً إلى أحد أفضل المنصات المرموقة لمناقشات الخبراء حول قضايا الرياضيات وعلوم الحاسوب، ويتميز التزام المنتدى بتشجيع الجيل المقبل من الأكاديميين والعلماء الرائدين، بأنه ممتع وملهم في الوقت نفسه».
وتحدثت غدير عن رحلتها فقالت: «يجمع المنتدى ما بين الفائزين بجوائز في علوم الحاسوب والرياضيات، بما في ذلك جائزة آلان ماتيسون تورنج التي تمنحها رابطة مكائن الحوسبة، وجائزة رابطة مكائن الحوسبة في الحوسبة، وجائزة إيبل، بالإضافة إلى الفائزين بميدالية فيلدز، وباحثين شباب واعدين من جميع أنحاء العالم بهدف إلهام الجيل المقبل من العلماء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.