الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
04:41 م بتوقيت الدوحة

تنطلق فعالياته 28 أكتوبر الحالي

28 شركة محلية وعالمية راعية لـ «كيتكوم 2019»

ألفت أبو لطيف

الخميس، 10 أكتوبر 2019
28 شركة محلية وعالمية راعية لـ «كيتكوم 2019»
28 شركة محلية وعالمية راعية لـ «كيتكوم 2019»
أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات، خلال مؤتمر صحافي عُقد أمس، عن قائمة الجهات الراعية للنسخة الخامسة من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات «كيتكوم 2019»، التي ستقام تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، خلال الفترة من 28 أكتوبر الحالي وحتى 1 نوفمبر المقبل في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
تشمل قائمة الجهات الراعية لـ «كيتكوم 2019» كلاً من: هيئة المناطق الحرة، وشركة Ooredoo، وبنك QNB كرعاة استراتيجيين، واللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومطار حمد الدولي، وشركة موانئ قطر، وشركة فودافون قطر كرعاة رسميين، وشركة الخطوط الجوية القطرية كراعٍ لحفل عشاء «كيتكوم» وجائزة قطر للأعمال الرقمية.

رعاة
وتضم قائمة رعاة مؤتمر كيتكوم 2019 أيضاً، شركة سكك الحديد القطرية «الريل»، ومركز قطر للمال، وشركات معلوماتية، وميزة، وجي بي إم، و«دل للتكنولوجيا»، وإنتل، وهواوي، ومايكروسوفت، ملاحة وساب كراعٍ لؤلؤي للحدث، بالإضافة إلى شركة مواصلات، وسيسكو، كرعاة ذهبيين، بينما جامعة حمد بن خليفة، وشركات كيوتيرمنلز، وبي أي زون، وديلويت، المناعي كوربوريشن وتاليس كرعاة فضيين.

قالت سعادة السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي في وزارة المواصلات والاتصالات: «نفخر بحصول كيتكوم 2019 على رعاية 28 جهة وشركة محلية وعالمية، لا شك أن رعاتنا سيساعدون في تعزيز مكانة كيتكوم كمنصة عالمية لطرح الرؤى وتقديم الأفكار ومناقشة السياسات والاتجاهات الجديدة في العالم الرقمي، التي من شأنها أن تدعم مسيرة قطر الذكية».

وأضافت: «تستثمر قطر بقوة في قطاع تكنولوجيا المعلومات وتطوير التقنيات الناشئة، لبناء مدن أكثر أمناً وأكثر ذكاء، وسيمثل كيتكوم في نسخته الخامسة أهمية حيوية لجميع القطريين والمقيمين، حيث سيضم الحدث مجموعة كبيرة من الجهات المعنية بقطاع التكنولوجيا، تحت مظلة واحدة لتبادل الأفكار والتعاون واستعراض أحدث الاتجاهات التكنولوجية والخدمات الرقمية والحلول والتطبيقات الذكية للقطاعات الرئيسية في قطر، بما يسهم في دفع عجلة النمو وتحقيق رؤية قطر في بناء مستقبل رقمي ذكي».

مدن ذكية
ويتميز «كيتكوم 2019» باستضافة النسخة الأولى من إكسبو الدوحة للمدن الذكية، بالشراكة مع فيرا دي برشلونة التي تنظم معرض سمارت سيتي إكسبو العالمي «SCEWC»، وتزخر أجندة إكسبو الدوحة للمدن الذكية، بجلسات نقاشية رفيعة المستوى ومشاركة نخبة من أبرز المتحدثين العالميين والإقليميين والمحليين، سيناقشون بدورهم عدداً من أهم الموضوعات في مجال المدن الذكية، بما في ذلك الأمن السيبراني وريادة الأعمال والذكاء الاصطناعي والتخطيط العمراني.

ريادة الأعمال
ولدعم ريادة الأعمال والابتكار والتعلم، وفي ظل مشاركة أكثر من 100 شركة ناشئة في الحدث، واستقطاب نحو 300 مبتكر ورائد أعمال، تتضمن النسخة الخامسة من كيتكوم مجموعة من الفعاليات والأنشطة المخصصة لهذا الغرض، وستشمل منطقة ريادة الأعمال 5 منصات رئيسية تجمع بين القطاعات الرقمية المتنوعة وهي: اعقد صفقتك، ومخيم الأفكار الإبداعية، ومخيم البرمجة «كود كامب»، ومنطقة الشركات الناشئة، ومسرح الإبداع والتي ستوفر لرواد الأعمال فرصاً تمويلية وعروض احتضان لتأسيس شركاتهم ومساعدتهم على الاستفادة من الفرص المتاحة في القطاعين الحكومي والخاص.

الهاشمي: نتوقع 30 ألف زائر لـ «كيتكوم 2019»
توقيع العديد من العقود والاتفاقيات خلال المعرض

أكد المهندس خالد الهاشمي وكيل الوزارة المساعد بقطاع الأمن السيبراني في وزارة المواصلات والاتصالات، على دور الوزارة في تعزيز الأمن السيبراني بالبلاد وتكنولوجيا المعلومات. مشيراً إلى الخطوات العديدة التي اتخذتها الوزارة في هذا الصدد. وقال: «إن قطر بدأت العمل في مجال التحوّل الرقمي مع نهاية التسعينيات وبداية الألفية الثانية، من خلال خطوات متواضعة لتتسع الدائرة، حيث شهدت خطوات نقلة نوعية وكبيرة في مجال التحوّل الرقمي.

تحوّل
وأضاف أن النسخة الخامسة من «كيتكوم 2019» التي ستُعقد تحت شعار «مدن آمنة وذكية» وتنطلق في يوم 29 من الشهر الحالي وحتى الأول من نوفمبر المقبل، تُعدّ البداية من التحوّل الرقمي إلى التحوّل الذكي، بوصفه واحداً من أهم المؤتمرات في هذا المجال، حيث يهدف وغيره إلى تسليط الضوء على الأطر التشريعية التي تسهم في تطوير العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني. مؤكداً على دور قطر الدولي والإقليمي في مجال الأمن السيبراني، مشيراً إلى المشاركة الواسعة الدولية التي سيشهدها المؤتمر؛ إذ من المتوقع أن يستقطب المؤتمر 30 ألف زائر وتوقيع عديد العقود والاتفاقات.

هيئة المناطق الحرة تقدّم للشركات
والمستثمرين فرصاً عالمية للنمو

قال السيد فهد إسماعيل زينل الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في هيئة المناطق الحرة، إن الأخيرة تتبنى ثقافة التكنولوجيا والابتكار باستمرار لخلق بيئة أعمال مناسبة تساهم في دعم نجاح شركائنا المحليين والدوليين، كما تهدف المناطق الحرة إلى دفع عجلة النمو والتنوع الاقتصادي وتعزيز الابتكار بما يتماشى مع أهداف الرؤية الوطنية الشاملة 2030. وفي هذا الإطار، قامت الهيئة بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع شركات صينية وسنغافورية بارزة، بهدف تعزيز أفضل الممارسات في مجال تبادل التكنولوجيا، وتطوير المهارات داخل المناطق الحرة بشكل خاص وعلى مستوى الدولة بشكل عام.

تكنولوجيا
ولفت زنيل إلى أن هيئة المناطق الحرة تركّز على إضافة التكنولوجيا المتطوّرة للمستثمرين من الأفراد والشركات، كما تقدّم الهيئة للشركات والمستثمرين الدوليين فرصاً مميّزة للشراكة والنمو مع كيانات ذات مستوى عالمي في دولة قطر، بما في ذلك مركز قطر للابتكارات التكنولوجية وواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا.

وأضاف: «لقد أحدثت التقنيات المبتكرة طفرة في قطاع الصناعة وعالم التجارة والأعمال. وعليه، تركّز هيئة المناطق الحرة على تكوين حزمات استثمارية للتقنيات الناشئة، تتراوح بين الذكاء الاصطناعي (الريبوتات)، والطائرة بدون طيار، وتقنيات السيارات، والأمن السيبراني، والطباعة الثلاثية الأبعاد، وتقنيات «البلوكتشين» والواقع الافتراضي، بالإضافة إلى إنترنت الأشياء، وتحليل البيانات، والحوسبة السحابية».

النعيمي: «QNB» حريص على تطوير الاتصالات والتكنولوجيا

قال سالم غزلان النعيمي مساعد المدير لإدارة الاتصالات في مجموعة «QNB»، إن رعاية المجموعة هذا المؤتمر تأتي في إطار الحرص على دعم كل ما من شأنه أن يساهم في تطوير قطاع الاتصالات والتكنولوجيا في الدولة. مضيفاً أنه كذلك يأتي في إطار تقدير الأهمية لتطوير قطاع التكنولوجيا والاتصالات في دولة قطر، حيث يساهم في تسريع وتيرة النمو الاقتصادي وبناء قوى عاملة ذات خبرة عالية ومهارة متميّزة خلال السنوات المقبلة. مشيراً إلى المجهودات التي بذلتها الجهات القائمة على قطاع الاتصالات في الدولة لتطوير هذا القطاع.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.