الخميس 14 ربيع الثاني / 12 ديسمبر 2019
03:53 ص بتوقيت الدوحة

أشاد بالدعم الكويتي الكبير لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022

الخاطر: نرحب بجميع شعوب المنطقة في 2022 ونعد بمونديال استثنائي

الدوحة - العرب

الإثنين، 07 أكتوبر 2019
الخاطر: نرحب بجميع شعوب المنطقة في 2022 ونعد بمونديال استثنائي
الخاطر: نرحب بجميع شعوب المنطقة في 2022 ونعد بمونديال استثنائي
حيازة تذكرة لحضور مباراة بالمونديال تضمن الدخول لدولة قطر

البطولة تحتاج 14 إلى 16 ألف متطوع ومتطوعة والمتقدمون أكثر من 250 ألف فرد

أكد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، أن النسخة الأولى من البطولة في الوطن العربي والشرق الأوسط ستكون استثنائية ومتاحة للجماهير من المنطقة والعالم، كما أشاد بتطور أعمال الإنشاء في مختلف مشاريع البطولة، مؤكداً أن العام المقبل سيشهد تسليم الاستادات كافة.

جاء ذلك خلال جلسة نقاشية ضمن جدول أعمال المنتدى العلمي للفنون والإعلام واتجاهات المستقبل، الذي نظمته الهيئة العامة للشباب بدولة الكويت.

وقد سلطت الجلسة الضوء على جوانب مختلفة من استضافة قطر لبطولة كأس العالم FIFA 2022، سواء المرتبطة بعمليات البطولة أو التجربة الثرية التي تعمل مؤسسات الدولة على توفيرها للزوار في 2022، كما بحثت الجلسة أبرز التحديات التي تعرض لها ملف الاستضافة منذ أيامه الأولى، لا سيما المرتبطة بإدارة الأزمات الإعلامية.

وقد أشار الخاطر في حديثه، إلى اقتراب الانتهاء من أعمال بناء استاد المدينة التعليمية الذي سيحتضن الدورين نصف النهائي والنهائي من بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019، التي ستستضيفها الدوحة في ديسمبر المقبل، كما سيتم بحلول نهاية العام الحالي الانتهاء من أعمال بناء استاد البيت، الذي سيحتضن مباريات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 حتى الدور نصف النهائي بسعة 60 ألف متفرج، وخلال العام المقبل، سيتم الانتهاء من تشييد الاستادات كافة المستضيفة لمباريات البطولة، وذلك بعد أن تم الانتهاء من جميع الملاعب التدريبية المصاحبة.

وحول سبب إقدام دولة قطر على دخول سباق نيل شرف استضافة المونديال الكروي، قال الخاطر إن قطاع الرياضة وتنظيم الأحداث الكبرى يُعد من أهم أسباب تنمية المجتمعات متى ما حسن توظيفه واستثماره، وقد دأبت دولة قطر منذ سبعينيات القرن الماضي على توظيف استضافاتها لمختلف الأحداث الرياضية لتطوير البنية التحتية وتعزيز التنمية المجتمعية، وتأتي استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، مكملة للرؤية ذاتها، حيث تُستثمر اليوم في تحقيق العناصر المختلفة ضمن رؤية قطر الوطنية 2030.

كما استعرض الخاطر كل الفرص التي توفرها بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، لشعوب المنطقة عبر برامج اللجنة العليا للمشاريع والإرث، التي تشرف على تجهيز البنية التحتية اللازمة لاستضافة البطولة في قطر، ومنها تحدي 22 الذي يستهدف رواد الأعمال والمشاريع الناشئة والمتوسطة، ومعهد جسور الذي يطرح برامج تدريب مهني وشهادات دبلوم في تنظيم الفعاليات الرياضية والأحداث الكبرى، وبرنامج الجيل المبهر الذي يستثمر شعبية لعبة كرة القدم في معالجة قضايا اجتماعية ملحّة في مجتمعات مختلفة حول العالم.

وفي حديثه حول برنامج المتطوعين الخاص باللجنة العليا للمشاريع والإرث، قال الخاطر إن احتياج قطر من المتطوعين يقدر بين 14 إلى 16 ألف متطوع ومتطوعة، كما صرح بأن قاعدة البيانات الخاصة ببرنامج المتطوعين تزخر اليوم بأكثر من 250 ألف فرد، أبدوا رغبتهم في التطوع من مختلف أنحاء العالم، وفي مقدمتهم شعوب العالم العربي عامة ودول الخليج العربية خاصة.

وفي تعقيبه على أسئلة الجمهور، أكد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، أن دولة قطر ترحب بجميع شعوب المنطقة والجماهير العاشقة لكرة القدم من مختلف أنحاء العالم، للحضور والاستمتاع بأجواء البطولة، مقدّراً أعداد الجماهير المتوقع حضورها إلى دولة قطر خلال البطولة بمليون زائر، مبيناً أن حيازة الزائر لتذكرة حضور مباراة ضمن البطولة تضمن له الدخول لدولة قطر، علاوة على أن دولة قطر تتيح اليوم لمواطني 88 دولة، الدخول إلى أراضيها دون تأشيرة أو بتأشيرة فورية تصدر من المطار.

كما أشاد الخاطر في حديثه إلى الدعم الكبير الذي يجده منظمو بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ في قطر من أشقائهم في الكويت، التي كانت وما زالت إحدى أهم المحطات في رحلة البطولة، حيث تولي اللجنة العليا أهمية كبرى للتواصل مع المجتمع الكويتي الشقيق، وإطلاعه على آخر التجهيزات لاستضافة البطولة.



















التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.