الثلاثاء 22 صفر / 22 أكتوبر 2019
04:40 م بتوقيت الدوحة

ناقلات تستحوذ على ملكية كاملة لأربع سفن لنقل الغاز الطبيعي المسال

قنا

الإثنين، 07 أكتوبر 2019
ناقلات تستحوذ على ملكية كاملة لأربع سفن لنقل الغاز الطبيعي المسال
ناقلات تستحوذ على ملكية كاملة لأربع سفن لنقل الغاز الطبيعي المسال
 استحوذت شركة ناقلات، اليوم، على الملكية الكاملة لأربع سفن من طراز "كيوفليكس" لنقل الغاز الطبيعي المسال، وذلك بعد شرائها 49.9% من حصة شركة "انترناشيونال سيوايز" في هذه السفن، لتصبح ناقلات المالكة بنسبة 100% ، وبذلك يرتفع إجمالي عدد السفن المملوكة بالكامل لشركة ناقلات من 25 إلى 29 سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال، من أصل مجموع أسطول الشركة والذي يبلغ 74 سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال وغاز البترول المسال ووحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز المسال لحالته الطبيعية.
وأفادت ناقلات بأنه يتم تشغيل وإدارة سفن الغاز الطبيعي المسال الأربع منذ عام 2014 عن طريق شركة ناقلات للشحن قطر المحدودة والتي تدير أيضاً 10 سفن أخرى لنقل الغاز الطبيعي المسال و 4 سفن لنقل غاز البترول المسال، حيث تصل الطاقة الاستيعابية لهذه السفن الى 217,000 متر مكعب لكل سفينة.
وفي هذا الصدد صرح الرئيس التنفيذي لشركة لناقلات المهندس عبدالله بن فضاله السليطي أن الاستحواذ الكامل على ملكية السفن الأربع في مشروع قائم يعتبر دليلا على متانة وقوة هذه المشاريع القائمة، خصوصا أن هذه السفن مؤجرة لشريك مهم واستراتيجي، وهي شركة "قطرغاز" أكبر مصدر للطاقة النظيفة في العالم، وهو ما يزيد من مسؤولية الشركة تجاه عملائها الداعمين دائما لها لتقديم افضل الخدمات وفق اعلى مستويات السلامة والكفاءة التشغيلية، والعمل على ترشيد التكاليف التشغيلية.
كما اعتبر السليطي أن صفقة الاستحواذ تؤكد متانة الوضع المالي القوي والثابت للشركة والتزامها بزيادة القيمة المضافة لمساهميها والسعي إلى اغتنام الفرص التجارية المجزية لمواصلة تحقيق النمو، بما يتماشى مع رؤيتها في أن تصبح ناقلات الشركة الرائدة عالمياً لنقل الطاقة والاختيار الأمثل لتوفير الخدمات البحرية المختلفة.
ويعد أسطول شركة ناقلات من الأكبر في العالم، حيث يتكون من 14 سفينة من طراز "كيوماكس" و31 سفينة من طراز "كيوفليكس" و 24 سفينة تقليدية (بما في ذلك أربع سفن جديدة تحت البناء) و 4 سفن لنقل غاز البترول المسال ووحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز المسال لحالته الطبيعية (FSRU).
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.