الجمعة 08 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2019
09:08 م بتوقيت الدوحة

وزارة الثقافة والرياضة تقيم احتفالية "ليلة الأغنية القطرية" يوم الجمعة المقبل

الدوحة- قنا

الأحد، 06 أكتوبر 2019
. - ليلة الأغنية القطرية
. - ليلة الأغنية القطرية
تقيم وزارة الثقافة والرياضة، ممثلة في مركز شؤون الموسيقى، احتفالية (ليلة الأغنية القطرية) مساء يوم الجمعة المقبل، على مسرح قطر الوطني بمشاركة نخبة من مطربي قطر، بالتعاون مع رواد وصناع الأغنية القطرية شعرا ولحنا.

وسيتم إحياء هذه الليلة تحت عنوان (أصل الوفا منج) وهي جملة موسيقية مأخوذة من الأغنية القطرية الوطنية الشهيرة (عيني قطر) للراحل فرج عبدالكريم، إشارة إلى الوطن الغالي قطر، وفاء وحبا وولاء له، لتكون بمثابة شعار لهذا الحدث الفني الكبير، ويشكل الحفل وقفة مع الأصالة الفنية وتقديرا للفن الراقي، وهو عبارة عن احتفال بالأغنية القطرية التي حملت في تكوينها طابعا فنيا ساميا متميزا، كما كانت الأغنية دائما معبرة عن وجدان أبناء الوطن الأوفياء في انتصاراتهم وإنجازاتهم وتطلعاتهم وكل التحديات التي واجهوها.

ويسعى المنظمون لتكون ليلة الأغنية القطرية علامة فارقة على ذلك اللقاء الوجداني بين فن الغناء القطري المبدع وبين ذائقة الجمهور القطري الذي تستهويه الموسيقى والغناء الرفيع وذلك في الوقت الذي شهدت فيه الأغنية القطرية الحديثة تطورا استفاد من ألوان الغناء التراثي ومن ألوان الموسيقى المعاصرة، فظهرت أصوات غنائية جديدة أعطت للأغنية القطرية مدى جديدا وأكسبتها حضورا في الساحة الفنية العربية فضلا عن كونها جزءا من الموروث الشعبي في محطات مختلفة، كالاحتفالات الوطنية، والمناسبات الاجتماعية .

وقال السيد حمد محمد الزكيبا مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، في بيان صادر عن الوزارة اليوم، إن احتفالية (ليلة الأغنية القطرية) تحمل في طياتها الكثير من الطموحات والأهداف من أهمها: دعم المبدع القطري في مجال الأغنية وإبراز دوره الثقافي في المجتمع، كما تساهم في رفد ثقافتنا بأعمال إبداعية تثري المكتبة القطرية، وتطبعها بألوان الرقي والإبداع من خلال ما تقدمه في كافة التخصصات المتنوعة مثل الصوت، والشعر، واللحن والموسيقى، مشيرا إلى أن الاحتفالية سوف تهتم بفتح آفاق التعاون بين المبدع والمؤسسات المعنية بالموسيقى، من أجل تقديم أعمال إنتاجية جديدة تثري الساحة الفنية، معتمدة على مبدعي هذا الوطن، وتحمل فكرا موسيقيا جديدا، لتواكب الأغنية ما يعيشه المجتمع القطري من قفزة حضارية وإنسانية.

وأوضح أن الاحتفالية ستعمل على توثيق المسيرة الغنائية القطرية بكل تاريخها المضيء لتقديمها للأجيال الراهنة، وخلق جسر من التواصل بين المبدعين في قطر، مضيفا أن الاحتفالية ستشهد مشاركات عدد من مؤسسات الدولة التي تشاركنا مسؤولية الحفاظ على الثقافة القطرية.

بدوره، قال السيد خالد السالم مدير مركز شؤون الموسيقى، ورئيس اللجنة المنظمة: إن المركز من أهم أهدافه دعم الإبداع الغنائي القطري المستمد من بيئة البر والبحر وثراء العاطفة التي نبعت من صلة الفنان بتاريخه ومجتمعه، ونشر الفن القطري على نطاق واسع. وكذلك خلق جسور تواصل بين المبدع وبين منصات الإنتاج والإعلام، وكذلك التأكيد على أن الموسيقى هي شكل ثقافي لها مداها الإنساني والحضاري، كاشفا عن أسماء الفنانين المشاركين في النسخة الأولى من احتفالية ليلة الأغنية القطرية وهم: علي عبدالستار، فهد الكبيسي، منصور المهندي، سعد الفهد، عيسى الكبيسي، وأصيل هميم، فضلا عن مشاركة اثنين من الأصوات القطرية الواعدة التي ينتظرها مستقبل مشرق في مجال الأغنية وهما: ناصر الكبيسي ومحمد الجابر.

وأضاف أنه من المنتظر أن تتضمن الليلة عرضا موسيقيا سيتم من خلاله تقديم العازفة هالة العمادي للجمهور، حيث تقدم عزفا بطريقة احترافية ، منوها بأن الفرقة الموسيقية التي ستحيي الليلة تتكون من 50 عازفا بمختلف مهامهم وتخصصاتهم الموسيقية، يقودهم الفنان والمايسترو العراقي علي خصاف.

ووجه السالم الدعوة للجمهور والمهتمين بالإبداع لحضور هذه الليلة الغنائية التي ستكون بمثابة نتاج لتضافر جهود الشعر واللحن والغناء القطري، كونها جزءا أساسيا من الموروث الثقافي المرتبط بالهوية الوطنية، والذي سينطلق في هذه الليلة إلى آفاق أكثر رحابة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.