الأربعاء 12 صفر / 30 سبتمبر 2020
06:15 م بتوقيت الدوحة

"قطر الخيرية" تنفذ 11 مشروعا تنمويا كبيرا في إندونيسيا

الدوحة- بوابة العرب

الأحد، 06 أكتوبر 2019
. - مدير مكتب قطر الخيرية في إندونيسيا خلال حفل تسليم المشاريع المدرة للدخل
. - مدير مكتب قطر الخيرية في إندونيسيا خلال حفل تسليم المشاريع المدرة للدخل
بدعم سخيّ من أهل الخير في قطر، تمكنت قطر الخيرية من تنفيذ 11 مشروعا تنمويا كبيرا خلال عامين، شملت مجالات التعليم والصحة والرعاية الاجتماعية، ويستفيد منها الآلاف من الأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، وبتكلفة إجمالية تقدر بأكثر من 13 مليون ريال. ومن المنتظر أن يتم افتتاح هذه المشاريع في الفترة القريبة المقبلة.

وقال السيد كرم زينهم مدير مكتب قطر الخيرية بإندونيسيا إن جهود قطر الخيرية متواصلة بوتيرة أكبر في مجال التنمية والرعاية الاجتماعية لحماية الفئات الأكثر احتياجا في اندونيسيا، مشيرا إلى أن المشاريع التي سيتم افتتاحها قريبا بدأ تنفيذها في 2017 وانتهت عام 2019، منوها بأنها ستسهم اسهاما كبيرا في تنمية المجتمعات وتوفير الخدمات الضرورية التي يحتاجها في المجالات الصحية والتعليمية والرعاية الاجتماعية.

وأضاف أن جميع هذه المشاريع تم تنفيذها بدعم كريم من المتبرعين من أهل قطر الذين دائما ما يستجيبون لاحتياجات المجتمع الإندونيسي ويحرصون على جودة المشاريع وإنهائها في أقصر وقت ممكن، مشيرا إلى أن كثير من المتبرعين يوجهون تبرعاتهم إلى المشاريع الاجتماعية.

من جهته ذكر مسؤول المشاريع في مكتب قطر الخيرية بجاكرتا، هيندرا هادي، أن المشاريع تم انشاؤها في مختلف المناطق الاندونيسية، تتضمن مراكز خاصة برعاية وتأهيل الأيتام في بانتين وسكنا اجتماعيا يحتوي على 20 بيتا في سوبانج، إلى جانب مركز خدمات متعددة في سوبانج أيضا.

وأضاف انه فيما يتعلق بالمجال الصحي، فقد تم إنشاء عدد من المستشفيات والعيادات، مثل مركز النهلة الصحي في سوبانج، ومستشفى محفظة الضعفاء في بوجور، ومركز صحي في كارانجباويتان جاروت، ومركز صحي ومستشفى للاجئين في لومبوك ومجمعا سكنيا يضم 25 منزلا يستفيد من 22 أسرة في شرق لومبوك.

الجدير بالذكر أن قَطر الخيرية منذ بدء عملها في إندونيسيا في عام 2006 وهي نشطة في توجيه المساعدات الإنسانية للمحتاجين. بداية من تقديم الإغاثات العاجلة لضحايا تسونامي عام 2007، والمساعدات العاجلة لضحايا زلزال غَرب سومطرة عام 2009، ومساعدات للاجئين الروهينجا عامي 2009 و2015، ومساعدات لضحايا اعصار عام 2012، ومساعدات لضحايا فيضان جاروت العَظيم عام 2016، بالإضافة إلى بِناء 126 وحدة سكنية تَضم 6 مدارس ومسجدا، فضلا عن مساعدات لضحايا زلزال لومبوك عام 2018 وبناء مساكن اجتماعية للفقراء في مدينة آتشيه.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.