الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
11:04 ص بتوقيت الدوحة

أوركسترا قطر الفلهارميونية تؤدي السيمفونية السابعة لبروكوفييف بدار الأوبرا بـكتارا

قنا

السبت، 05 أكتوبر 2019
أوركسترا قطر الفلهارميونية تؤدي السيمفونية السابعة لبروكوفييف بدار الأوبرا بـكتارا
أوركسترا قطر الفلهارميونية تؤدي السيمفونية السابعة لبروكوفييف بدار الأوبرا بـكتارا
أحيت أوركسترا قطر الفلهارمونية، حفلا قدمت خلاله السيمفونية السابعة لبروكوفييف بدار الأوبرا بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بقيادة المايسترو ديميتري كيتاينكو.
وتضمن الحفل ليلة أمس، في جزئه الأول، أداء السمفونية السابعة لسيرجي بروكوفييف الذي عاش ما بين (1891 1953) وهي آخر أعماله السيمفونية، وألفها في العام السابق لوفاته في الخامس من مارس عام 1953.
تجمع السيمفونية السابعة، بين البساطة الظاهرية والتعبير الموسيقي العميق، ولعل القائد الأجدر بكشف خبايا هذه المقطوعة الملغزة التي تحمل طابع السيرة الذاتية المايسترو الروسي ديميتري كيتاينكو، الذي تصف مجلة الموسيقى البريطانية "الغراموفون" تسجيلاته لسيمفونيات بروكوفييف بأنها "رائقة ورثائية ترسم عالما خاصا من الأصوات".
شهدت العاصمة موسكو في الحادي عشر من أكتوبر عام 1952 الأداء الأول لهذه المقطوعة الغنائية المفعمة بالعاطفة تلك السيمفونية التي تجمع بين البساطة الظاهرية والتعبير الموسيقي العميق، فحقق الأداء نجاحا مبهرا كان من ثمرته المطالبة بإعادة الأداء مرة أخرى بعد بضعة أشهر.. وفي محاولة لبيان مقصد بروكوفييف من السيمفونية، كتبت الصحيفة الروسية "برافدا" أنه أراد أن "يرسم بالموسيقى صورة للشباب المشرق .. صورة قادرة على تلبية الاحتياجات الجمالية لمختلف أذواق الشعب السوفييتي ".
تستهل السيمفونية بالحركة الافتتاحية متوسطة السرعة، حيث ينهض الكمان باللحن الرئيسي الأول فيها، ثم يعقبه لحن ثان يعتمد على الباسوون والبوق، ويتباين معهما لحن ثالث تتسم موسيقاه بطابع مزاجي متقلب تتطور بعده الإيقاعات وصولا إلى نهاية للحركة تستدعي بإيجاز النغمات المؤثرة من اللحن الرئيسي الأول.
وتدخل الحركة التالية مع موسيقى (فالس-اسكرتسو) تبث في الأجواء نغمات رقيقة حانية تميز تنويعات الحركة متوسطة البطء ذات الأداء التعبيري، أما الحركة السريعة ذات الإيقاع الحيوي فقد ألف الملحن موسيقاها ابتداء لتحمل معها البهجة والمرح.
وفي الجزء الثاني من الحفل، تم أداء متتالية الحفل التنكري، للملحن الأرميني آرام خاتشاتوريان الذي عاش ما بين (1903 1978)، والذي ألف الموسيقى المصاحبة لمسرحية "الحفل التنكري" للكاتب الروسي الشهير ميخائيل ليرمونتوف عام 1939، وتتناول المسرحية مظاهر حياة الطبقات العليا في روسيا إبان النصف الأول من القرن التاسع عشر، حيث جاء الأداء الأول لها عام 1944 مع أوركسترا إذاعة موسكو.
تزخر موسيقى المتتالية بالتوليفات اللحنية الأخاذة والإيقاعات الآسرة، وتبرز بينها بروعتها الاستثنائية فقرتا "الليلية" و"الرومانس" اللتان تمتازان بطابع غنائي غاية في الرقة والعذوبة، حيث تتجلى موهبة خاتشاتوريان الاستثنائية الفذة في التوليفات اللحنية الحماسية بالغة الإثارة في الباليه الآخر بعنوان "سبارتاكوس" الذي ألف موسيقاه عام 1954، ويحكي هذا العمل قصة سبارتاكوس، قائد ثورة العبيد الشهيرة ضد الرومان، ويعد واحدا من أبرز الأعمال في تراث الإنتاج الأوبرالي على مستوى العالم.
تجدر الإشارة إلى أن الحفل المقبل لأوركسترا قطر الفلهارمونية، سيحتضنه مركز قطر الوطني للمؤتمرات يوم السبت المقبل بأداء السيمفونية الخامسة لشوستاكوفيتش.

































التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.