الإثنين 18 ربيع الثاني / 16 ديسمبر 2019
07:20 ص بتوقيت الدوحة

حاكم مصرف لبنان المركزي يوضح تطورات أزمة الدولار الأمريكي في بلاده

بيروت- قنا

الخميس، 03 أكتوبر 2019
مصرف لبنان المركزي
مصرف لبنان المركزي
أكد السيد رياض سلامة حاكم مصرف لبنان المركزي، التزام المصرف بتأمين استقرار سعر صرف العملة الوطنية (الليرة) في بلاده.
وقال سلامة، في كلمة اليوم، إن "مصرف لبنان مستمر بتشجيعه للقطاعات المنتجة والقطاعات الاقتصادية عموما وتأمين استقرار سعر صرف الليرة"، لكنه أوضح "أن أسواق الصرافين والأوراق النقدية بالدولار هي أسواق لا يتدخل فيها مصرف لبنان إلا من ناحية التنظيم".
وأضاف في تفسيره لتفاقم أزمة السيولة بالدولار الأمريكي في بلاده، أن "الفرق في سعر صرف الليرة لدى الصيارفة تاريخيًّا، دائمًا موجود وأحيانًا يكون سعر الصرف لديهم أقلّ من ذلك الموجود لدى المصارف، ومنذ يونيو زاد طلب الصيارفة على الأوراق النقدية ما أدى إلى ارتفاع سعر الصرف لدى الصيارفة".
وأشار إلى أن المصرف المركزي يحضر تعاميم لوسائل دفع وتسليف إلكترونية، "الأمر الذي يسهل على المواطنين عملية الدفع والاقتراض، والعملة الرقمية ستكون بالليرة وستساعد المستهلك لتحرير مدفوعاته بأكلاف أقل".
ويواجه لبنان أزمة اقتصادية في ظل عجز بموازنة الدولة يتجاوز 87 مليار دولار وبطالة تتجاوز 35 بالمئة بين جيل الشباب، فيما يطالب المجتمع الدولي والهيئات الدولية المانحة، لبنان بخفض العجز بنسبة 1 بالمئة سنويا لمدة 5 سنوات من أجل منحه القروض والهبات تنفيذا لمقررات مؤتمر /سيدر/.
ويعيش الشارع اللبناني منذ أيام حالة من الخوف إثر تفاقم أزمة السيولة بالدولار الأمريكي وتأثيرها السلبي على عدد كبير من القطاعات الحيوية في البلاد ومنها الوقود، في الوقت الذي بلغ فيه سعر صرف الدولار 1700 ليرة في السوق السوداء رغم ثبات هذا السعر منذ سنوات عند 1500 ليرة للدولار الواحد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.