الثلاثاء 14 ربيع الأول / 12 نوفمبر 2019
07:46 م بتوقيت الدوحة

اللجنة الأمنية لبطولة العالم لألعاب القوى جهود متميزة تقدم صورة تليق بدولة قطر

الدوحة- قنا

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019
. - اللجنة الأمنية لبطولة العالم لألعاب القوى
. - اللجنة الأمنية لبطولة العالم لألعاب القوى
تسير بطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 بنجاح كبير على كافة المستويات ومنها الجانب الأمني، وذلك بفضل الجهود التي تبذلها اللجنة الأمنية للبطولة بالتنسيق مع اللجنة المنظمة وكافة الجهات المعنية، ويبذل رجال الأمن جهودا متميزة سواء في إستاد خليفة الدولي أو في منطقة الكورنيش أو في المنشآت غير التنافسية من أجل أن ينعم الجميع ببطولة متميزة ومشاهدة ممتعة لكافة الفعاليات وتقديم صورة تليق بدولة قطر.

وعن جهود اللجنة الأمنية على مدار الأيام الماضية قال الملازم أول عبد الله درويش قائد القطاع الغربي بإستاد خليفة الدولي، إن اللجنة الأمنية للبطولة اهتمت بتدريب أفراد الأمن قبل البطولة بوقت كبير وإعدادهم للقيام بمهامهم الأمنية على أفضل وجه، حيث تم توزيعهم داخل الإستاد لتأمين البوابات الرئيسية ومدرجات الجماهير والمنطقة المخصصة لكبار الشخصيات ومقرات إقامة اللاعبين والفنيين وغرفة العمليات داخل الإستاد، كما تم تقسيم الإستاد لعدة قطاعات لسهولة السيطرة الأمنية عليه من قطاع شرقي وآخر غربي وشمالي وجنوبي، وتطويق ذلك بطوق أمني داخلي وخارجي من أفراد الأمن.

وأضاف أن اللجنة الأمنية تقوم يوميا بإعادة توزيع وانتشار لأفراد الأمن داخل وخارج إستاد خليفة الدولي وذلك لاستقبال الجماهير، وتأمين محيط الإستاد، وتوجيه حاملي التصاريح الأمنية إلى أماكنهم في سبيل تحقيق نجاح هذه البطولة الدولية.

وأشار إلى أن كافة بوابات الإستاد تفتح أبوابها لاستقبال الجماهير قبل الفعاليات بساعتين، حيث يتم التأكد من فعالية البوابات الإلكترونية الخاصة بالأفراد وأجهزة تفتيش الحقائب وكشف المفرقعات والممنوعات على كافة مداخل الإستاد، ومنع دخول الألعاب النارية وكافة أنواع قائمة الممنوعات التي حددتها اللجنة الأمنية، كما تتواجد عناصر من الشرطة النسائية للتعامل مع السيدات وتأمين دخولهن للملاعب.

وأوضح الملازم أول المهندس عبد الله محمد السليطي ضابط وحدة الشئون التقنية باللجنة الأمنية للبطولة، أن الوحدة تعتمد بشكل كبير في آلية تأمينها للبطولة على التقنيات الأمنية المتطورة التي تساعد أفراد الأمن وتسهل عملية تأمين كامل الإستاد من الداخل والخارج مثل كاميرات المراقبة الأمنية، وجهاز العساس الأمني الذي يعد جهازا أمنيا بديلا لرجل الشرطة في تفقد الجانب الأمني بالأماكن المفتوحة وفي منطقة الفعاليات الترفيهية والذي يعتمد على ثماني كاميرات ويتعرف على وجوه الأفراد.

وأشار إلى أنه يتم بالإضافة إلى ذلك استخدام الطائرات الموجهة عن بعد (درون) من أجل توفير السيطرة الكاملة على كافة أرجاء الإستاد والمنطقة المحيطة به، فضلا عن تقنية السيارة متعددة المهام، وهذه التقنيات الأمنية المستخدمة تظهر كفاءة عالية في القيام بمهامها الأمنية من أجل أمن وسلامة الجماهير وكافة المشاركين في الفعاليات الرياضية للبطولة.

وأفاد بأن التقنيات الأمنية التي تطبقها اللجنة الأمنية في تأمين البطولة تشمل أنظمة اتصالات عالية الجودة داخل غرفة العمليات للتواصل بين العناصر الأمنية المشاركة في التأمين، مؤكدا أن نجاح هذه التقنيات الأمنية في تأمين مثل هذه البطولات الرياضية فرصة تدريبية واقعية لأفراد الأمن باستخدام أحدث الأجهزة الأمنية على مستوى العالم لتطبيقها في فعاليات وأحداث رياضية أخرى.

وقال الملازم أول جبر جاسم المهندي ضابط مركز العمليات بإستاد خليفة الدولي باللجنة الأمنية للبطولة إن مركز القيادة والسيطرة بالإستاد مجهز بأحدث الأنظمة التكنولوجية لمساندة الكادر الأمني المتواجد بإستاد خليفة الدولي في أدائه لمهامه الأمنية، وتوفير الأنظمة الأمنية وفقا لأحدث الأنظمة المعمول بها وتوظيف نظام (طلع) وربطه بين المركز داخل الاستاد ومركز القيادة الوطني.

وأضاف أن مركز القيادة والسيطرة يعمل على توجيه الوحدات المشاركة في حال وجود أي طارئ كالازدحام أثناء عملية الدخول أو الخروج في الاستاد أو على الطرق المؤدية إليه أو إلى الكورنيش والعمل على انسيابية حركة الجماهير، كما تم تفعيل العديد من الأجهزة والتقنيات الأمنية التي انعكست إيجابيا على تأمين البطولة.

وأوضح أن المركز يعتمد بصورة أساسية على كاميرات المراقبة دخل الاستاد والطرق المؤدية إليه لتأمين هذه المناطق والجمهور وحفظ الأمن، وهناك تنسيق كبير بين وحدة شؤون التقنية والوحدات واللجان الأخرى في اللجنة المنظمة فعمل الوحدة دائما ما يكون بالتعاون مع الأجهزة المختصة في مجال عمل إدارة النظم الأمنية.

وأشار الملازم أول وليد محمد العبد الله من إدارة العلاقات العامة، إلى أن الاستعداد لهذه البطولة العالمية والتي تنظم لأول مرة في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط، حظيت باهتمام كبير من قبل وزارة الداخلية، حيث قامت اللجنة الأمنية بإعداد خطط مدروسة وفقا لعمل الإدارات المختلفة، والعلاقات العامة واحدة من هذه الإدارات وتشارك في رسم الخطة الإعلامية وتنفيذها ومتابعتها قبل الحدث وأثناء البطولة.

ونوه بأن تنفيذ الخطة الإعلامية الخاصة باللجنة الأمنية بدأ قبل وقت كاف لضمان وصول رسالتها إلى جميع أفراد المجتمع وحثهم على التعاون مع رجال الأمن والدوريات المرورية، إذ أن توعية الجمهور باشتراطات الأمن وقواعد السلامة أمر في غاية الأهمية يساهم كثيرا في الحد من الازدحامات المرورية وتهيئة الأجواء الرياضية المناسبة والتأكيد على ريادة وسيادة دولة قطر في تنظيم البطولات العالمية.

وأشاد بروح التعاون بين جميع العاملين في اللجنة الأمنية والتنسيق المثمر والذي يتم بشكل يومي مع اللجنة المنظمة العليا للبطولة، مبينا أن الخطة الإعلامية تقوم بالإعلان عن الإغلاقات والتحويلات المرورية والطرق البديلة المؤدية إلى أماكن إقامة فعاليات البطولة سواء كان بكورنيش الدوحة أو استاد خليفة الدولي وتكثيف التوعية الأمنية الخاصة بإرشادات الأمن والسلامة للجمهور ونشر تلك المعلومات المهمة على موقع وزارة الداخلية وحسابات وزارة الداخلية على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بالإضافة إلى وسائل الإعلام المحلية وبأكثر من لغة.

وقال الملازم جابر سالم العذبة ، من قسم أمن الملاعب بإدارة أمن المنشآت والهيئات، إن رجال أمن الملاعب جاهزون لأداء أدوارهم ورسالتهم الأمنية في حفظ الأمن في مواقع فعاليات البطولة، وهي كوادر أمنية مؤهلة، تدربت على القيام بمهامهم الوظيفية المكلفين بها، من خلال التدريبات والدورات التخصصية التي أتاحتها لهم وزارة الداخلية وباستخدام أحدث الأساليب في مجال العمل الأمني.

وأضاف أن رجال أمن الملاعب وزملائهم من الإدارات الأخرى عملوا على تأمين مسابقات الماراثون التي أقيمت على كورنيش الدوحة في الأيام الثلاثة الأولى من البطولة، وسيتواصل عملهم أيضا وفقا للخطة الموضوعة لتأمين اللاعبين في مسارات السباقات والمنظمين وأيضا الجمهور الكريم الذي يتوافد للاستمتاع بأجواء البطولة واللجنة الأمنية جاهزة تماما لتأمين فعاليات الكورنيش يومي، الجمعة، والسبت، المقبلين حيث سباقات المارثون والمشي وكافة الوحدات تبذل أقصى ما لديها من أجل التيسير على المشاركين والجماهير وضمان نجاح الفعاليات بالصورة التي تليق بدولة قطر وخبراتها الكبيرة في تنظيم البطولات الرياضية.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.