الأحد 17 ربيع الثاني / 15 ديسمبر 2019
02:52 ص بتوقيت الدوحة

"الفيفا" يقرر إقامة المباراة النهائية لكأس العالم للأندية قطر 2019 على استاد المدينة التعليمية

الدوحة- قنا

الإثنين، 30 سبتمبر 2019
. - استاد المدينة التعليمية
. - استاد المدينة التعليمية
قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إقامة المباراة النهائية ومباراة نصف النهائي لـكأس العالم للأندية قطر2019 والتي ستستضيفها دولة قطر في الفترة من 11 وحتى 21 ديسمبر من العام الجاري على استاد المدينة التعليمية المونديالي الجديد، على أن تقام باقي مباريات البطولة في استاد خليفة الدولي واستاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي.

وسيكون افتتاح استاد المدينة التعليمية يوم 18 ديسمبر المقبل تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر، حيث سيكون العالم على موعد مع محطة هامة في الطريق نحو استضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 ، إذ سيُكشف الستار رسمياً عن استاد المدينة التعليمية قبل استضافته أولى المباريات على أرضه في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 .. ويتسع الاستاد لنحو 40 ألف مشجع، وسيتمكن المشجعون من الوصول إلى الاستاد باستخدام الخط الأخضر لمترو الدوحة المقرر افتتاحه خلال الأسابيع القادمة.

وبذلك يكون استاد المدينة التعليمية، المعروف باسم (جوهرة الصحراء)، ثالث استادات المونديال جاهزية بعد استادي خليفة الدولي والجنوب، وثانيها تشييداً بالكامل استعداداً لاستضافة البطولة الكروية الأضخم في العالم عام 2022 في قطر.

ويقع استاد المدينة التعليمية، المقرر أن يستضيف مباريات المونديال حتى الدور ربع النهائي في قلب مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع التي تعتبر منارة للمعرفة والابتكار والبحث العلمي في قطر والشرق الأوسط والعالم.

صُمم استاد المدينة التعليمية بشكل فريد يعكس أصالة فنون العمارة العربية الإسلامية وامتزاجها بالحداثة، ويظهر ذلك جلياً في المثلثات الهندسية التي تكتسي بها واجهة الاستاد الخارجية ويتغير لونها تبعاً لزاوية انعكاس أشعة الشمس الساقطة عليها، ويرى الناظر للاستاد كما لو أنه أمام جوهرة كبيرة تلمع تحت الشمس.

وتكمن الاستدامة في جوهر بناء استاد المدينة التعليمية، إذ سيتم بعد انتهاء بطولة كأس العالم قطر 2022 تفكيك 20 ألف مقعد من مقاعد المدرجات العلوية والتبرع بها لدعم مشاريع ومنشآت رياضية في العالم، علاوة على ذلك، سيتم تحويل استاد المدينة التعليمية إلى مرافق رياضية تخدم منتسبي مختلف المؤسسات الأكاديمية والمراكز البحثية التابعة للمدينة التعليمية.

وفي تعليق له بهذه المناسبة عبر سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث،عن سعادته وفخره بتزامن تدشين استاد المدينة التعليمية مع مناسبة وطنية غالية على قلوب كافة المواطنين والمقيمين على أرض قطر، وقال "يسجل تدشين استاد المدينة التعليمية إنجازاً آخر في رحلتنا نحو استضافة بطولة كأس العالم قطر 2022 ، وحريّ بنا أن نفخر بكشف النقاب أمام العالم عن هذه التحفة المعمارية في اليوم الوطني لدولة قطر وتزامناً مع استضافة الدولة بطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 ".

وأضاف الذوادي أن استضافة كأس العالم للأندية تعتبر فرصة ذهبية لتطوير مستوى الجاهزية استعداداً لاستضافة المونديال عام 2022، وتعريف آلاف المشجعين والزوار من كافة أنحاء العالم بالتجربة الفريدة التي تنتظرهم عند قدومهم إلى قطر لمؤازرة منتخباتهم المفضلة بعد أعوام قليلة.

وقال "بدورنا، نسعد باستضافة بطولة كأس العالم للأندية في حين ننفذ خططنا ونستكمل كافة التجهيزات اللازمة لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال الكروي عام 2022".

ومن جانبه، أعرب المهندس ياسر الجمال، نائب رئيس المكتب الفني للمشاريع في اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن فخره بتدشين استاد المدينة التعليمية الذي يعتبر ثالث استادات بطولة كأس العالم قطر 2022 جاهزية وثانيها تشييداً بالكامل بعد استاد الجنوب، وتوجه بالشكر لفريق العمل في الاستاد ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أحد الشركاء الرئيسيين، على تكاتف جهودهم، كلٌّ في مجال اختصاصه، لتحقيق هذا الإنجاز في تدشين هذا الصرح الرياضي قبل ثلاثة أعوام من انطلاق المونديال.

ويبعد استاد المدينة التعليمية حوالي 13 كم عن مركز مدينة الدوحة، وسيستمتع الزوار والمشجعون عام 2022 بتجربة تنقل سهلة من وإلى الاستاد باستخدام وسائل نقل متعددة منها مترو الدوحة... وتتولى شركة استاد لإدارة المشاريع مهمة إدارة المشروع وأعمال البناء، فيما تعتبر شركة "آر أف أيه فينويك إريبارن أركيتكتس" المصمم الرئيس للاستاد، ويتولى تحالف "جي بي إيه أس " أعمال مقاول البناء والتصميم، وشركة "باترن" أعمال التصميم المعماري الرئيسية في المشروع، فيما تتولى شركة "بوروهابولد" مهام التصميم الهندسي.

وتستضيف دولة قطر بطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 في الفترة من 11 وحتى 21 ديسمبر من العام الجاري وستُقام مباريات البطولة في 3 مرافق رياضية هي: استاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي، واستاد خليفة الدولي، واستاد المدينة التعليمية، ووفق نتائج قرعة كأس العالم للأندية التي أقيمت في 16 سبتمبر في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في مدينة زيوريخ في سويسرا، تأهل حتى الآن لخوض منافسات البطولة عدد من الفرق كفريق السد ممثل الدولة المُضيفة، وليفربول الإنجليزي بطل دوري أبطال أوروبا، ومونتيري المكسيكي بطل اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف)، والترجي التونسي بطل إفريقيا، وهينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة بطل أوقيانوسيا.

وسيلعب ليفربول بطل أوروبا أولى مبارياته في بطولة كأس العالم للأندية بدور نصف النهائي على استاد المدينة التعليمية، حيث تجنب القرعة كما جرت العادة بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية خوض منافسات الدور الأول من هذه البطولة، وتنتقل مباشرة لنصف النهائي، فيما تتصارع باقي الأندية في الدور الأول.

وستتنافس الفرق السبعة المشاركة في البطولة لنيل اللقب وفق الجدول التالي:

المباراة (الافتتاحية) : السد القطري هينجين سبورت، المباراة الثانية :الفائز في المباراة (1) مونتيري المكسيكي، المباراة الثالثة: بطل آسيا الترجي التونسي، المباراة الرابعة : تحديد المركز الخامس، المباراة الخامسة: بطل أمريكا الجنوبية الفائز في المباراة الثالثة، المباراة السادسة: ليفربول الفائز في المباراة الثانية ، المباراة السابعة : تحديد المركز الثالث، مباراة (النهائي): الفائز في المباراة الخامسة الفائز في المباراة السادسة.

ووفق قواعد البطولة، فإنه في حال فوز فريق نادي السد باللقب القاري كبطل لدوري أبطال آسيا، سيخوض السد المباراة الثالثة أمام الترجي التونسي، على أن يحل مكانه في المباراة الافتتاحية وصيف دوري أبطال آسيا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.